درس "سياحي" من الصين

الاثنين, 02 أكتوبر 2017 08:29

معن بشور

مــدارات - مــدارات
طباعة

 

 

تحية من القلب والعقل لوزيري السياحة اللبناني افاديس كيدانيان والسوري بشر يازجي اللذين انسحبا من المؤتمر الدولي لوزراء السياحة في الصين حين بدأ وزير السياحة الإسرائيلي بإلقاء كلمته. فهما لم يعبرا عن موقف بلديهما فحسب، بل عن موقف الغالبية الساحقة من أبناء الأمّة، وذكرا المهرولين الى التطبيع والتحالف مع العدو، أنه ما زال في الأمّة كرامة تأبى التدنيس، وأن ما زال فيها رجال يأبون الذل لأمّتهم ولأشخاصهم، وإن الهوة تتسع بين الموقف الشعبي والموقف الرسمي من التطبيع... وهو ما رأيناه في مهرجان الجاز في طنجة العظيمة... واذا كان الموقف الرسمي المندفع نحو التسوية المذلة مع العدو قد برر اندفاعه بالخلل الفادح في موازين القوى لصالح العدو سابقا، فبماذا يبررها اليوم وقد بدأ القلق الوجودي ينهش الكيان الصهيوني من تعاظم أخطار المقاومة والانتفاضة وصمود الشعوب والجيوش بوجه مخططاته...

 

وإذا كان من حقنا أن ندين كل من يخطو خطوة نحو التطبيع مع العدو، فإن من واجبنا أن نشيد بكل من يجاهر بمناهضته للتطبيع مسوؤلا كان ام مجموعة او فردا..

 

معن بشور

المنسق العام لتجمع اللجان والروابط الشعبية

 

 

شاهد مقالات معن بشور