تحية الى البرلمان الكندي

الأحد, 01 أكتوبر 2017 22:14

د. كاظم الموسوي

مــدارات - مــدارات
طباعة


رُفع امام مبنى البرلمان الكندي العلم العراقي الرسمي يوم الثلاثاء 2017/9/26 في مبادرة واضحة وموقف معلن للتضامن مع العراق، دولة موحدة، لها علم واحد، وتقديمه رمزا صريحا لرفض مشروع تفتيت العراق وتقسيمه، وتحت اية واجهات معلنة او مبطنة.

 

هذه المبادرة الرمزية السياسية للبرلمان الكندي رسالة سياسية للذين يعملون على تدمير العراق، دولة وشعبا وارضا، وترد على كل التخرصات المخادعة التي لا تحترم الوقائع القائمة ولا القوانين الدولية والمحلية، وتمارس بالسعي الحثيث لفرض امر واقع مرفوض من دول وحركات واحزاب من خارج العراق قبل الحكومة والقوى والاحزاب العراقية، التي سبقت واعلنت خياراتها.

هذا الموقف العملي للبرلمان الكندي يختصر الرد الدولي لمن يصرون على ارتكاب الاخطاء السياسية عمليا، ويهددون بها، ليس وحدة العراق وحده، وحسب، وانما يقدمون مقدمة للمشاريع التي اعلنت ورفضت من بدايتها.

لا مصلحة للشعب العراقي بما حصل يوم امس في دعوات فردية من اربيل، وما جرى لم يعبر عن رغبة الشعب الكردي الحقيقية. النسب والارقام تفضحها صور الرموز والاعلام الصهيونية والاساليب المعروفة التي قادتها الوفود الاجنبية التي دفعت واغرت وهددت، وهذه كلها لن تعوّض الشعب الكردي في العراق عن امنه واستقراره وعيشه الكريم في بلاد موحدة، حرة، متقدمة.

تحية الى البرلمان الكندي في موقفه هذا وتضامنه الرمزي مع العراق الموحد.

 

 

د. كاظم الموسوي

كاتب عراقي

 

 

شاهد مقالات د. كاظم الموسوي