موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

المصالحة الفلسطينية والمقاومة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يعيش الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة والشتات هواجس وشجون قضيتهم، وفي هذا الجانب على الجميع مجابهة ومعالجة كل ما يتعلق بالتحديات التي تواجه شعبنا في هذه المرحلة،

سواء بالنسبة للمقاومة او معالجة تحديات البطالة والفقر والقضايا المطلبية والديمقراطية والتنموية في كل من قطاع غزة والضفة الفلسطينية وقضايا أهلنا في مخيمات الشتات، وهو يتطلع الى تطبيق اليات المصالحة بين حركتي فتح وحماس، والوصول الى اتفاق وطني جامع لمواجهة الاحتلال وتوسع حركته الاستيطانية، واعادة بوصلة النضال الوطني الفلسطيني الى مكانها الرئيسي، والعمل على رسم استراتيجية وطنية تستند للثوابت الفلسطينية، واعطاء حكومة التوافق الوطني دورها من أجل التحضير لانتخابات ديمقراطية ينبثق عنها النظام السياسي الوطني الديمقراطي التعددي الفلسطيني كخيار وحيد صوب مواصلة وتفعيل مقاومة الاحتلال الصهيوني بكافة الوسائل الكفاحية والشعبية بهدف تحقيق الحرية لشعبنا جنباً إلى جنب مع تحقيق العدالة الاجتماعية والديمقراطية في دولته الوطنية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

 

ولكن ما نراه من تصريحات ومواقف حول سلاح المقاومة، يستدعي وقفة امام هذا الموضوع لانه بحاجة الى قرار وطني، وليس من الخطأ ان نأخذ من تجارب الشعوب التي قادة النضال من اجل التحرر الوطني، فلا يجوز ان يقال ان هناك فصيل او فصيلين يهمها تحرير فلسطين، ولا يجوز ايضا الحديث عن نزع سلاح المقاومة، فكل الشعب الفلسطيني مقاوم وفصائله وقواه مقاومة، لأننا في حالة صراع مفتوح، ونضال مستمر، وصيرورة تاريخية في مواجهة المعتدي، كما على الجميع التصدي لأي محاولة للعبث بالحقوق الوطنية، ويجب أن يدرك الجميع أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للامة العربية وجوهر الصراع العربي الصهيوني.

ان ما تتعرض له المنطقة من محاولات لإعادة عصر الاستعمار الأمريكي الصهيوني بوسائل وأساليب جديدة يتطلب مقاومة عربية شاملة، هناك نماذج للمقاومة احرزتها قوى حركة التحرر على المستوى العالمي والعربي، وباعتبار ان الشعب الفلسطيني ما زال يخوض معركة التحرر الوطني، فعليه تفعيل روح المقاومة والتصدي للمشروع الإمبريالي الأمريكي الصهيوني، ورفض اي مشروع وفق المقاييس الأمريكية.

ان الخروج من منطق المصالح والايديولوجيات والحسابات الضيقة التي تطغى على المصلحة الوطنية والتوقف عن اي خطاب يعيد عقارب المصالحة الى الوراء، لأن المطلوب تحقيق المصالحة وانهاء الانقسام وتوحيد شقي الوطن ضمن سلطة وطنية واحدة تخضع لتوجهات وقرارات منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها، تقوى الإرادة الفلسطينية على المواجهة، وخاصة ان الشعب الفلسطيني يجسد صورة بطولية في تمسكه بأرضه، عنوانها التضحية والمقاومة و الوحدة الوطنية.

ففي مرحلة كالتي نعيش تزداد فيها المخاطر والأطماع الصهيونية في التهام ومصادرة المزيد من الأراضي، فالسياسة الصهيونية التي قامت على التوسع والاستيطان والاحتلال، وأن الجريمة الصهيونية تتم على مرأى ومسمع العالم أجمع، حيث يقف الشعب الفلسطيني متمسكا بحقوقه الوطنية في الحرية والاستقلال وإقامة الدولة كاملة السيادة وعاصمتها القدس وتحقيق حلم الشعب الفلسطيني اللاجئ في العودة الى دياره وممتلكاته التي هجر منها، وإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين في السجون الصهيونية.

وهنا لا بد من التأكيد على العمق العربي للقضية الفلسطينية، وهي مناسبة لدعوة القوى والأحزاب العربية والديمقراطية لمزيد من التضامن مع الشعب الفلسطيني، وأخذ دورها ومكانتها على خارطة الصراع للضغط على الأنظمة من أجل أن تكون بحجم المسؤوليات التاريخية.

لقد أثبتت التجربة والأحداث أن بنية المجتمع الفلسطيني هي صلبة وقابلة للصمود رغم المعاناة والحصار والقتل والتدمير الصهيوني، وهذا يستدعي ترتيب الأوضاع الداخلية للبيت الفلسطيني، فإن هذه البنية تستطيع أن تتحول إلى قوة مقاومة في تمتين وتعزيز أواصر الوحدة الوطنية الفلسطينية، والتنبه أكثر للمخاطر الصهيونية ومواجهتها، كما تتطلب هذه الامور حماية منظمة التحرير الفلسطينية وتفعيل وتطوير مؤسساتها على ارضية شراكة وطنية لانه من شأن ذلك أن يعطي دفعاً أكبر نحو تحديد البرنامج الوطني والأهداف الوطنية في وحدة الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج باعتبار “م. ت. ف” هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، وهي المرجعية السياسية التي تقوم على الثوابت الوطنية الفلسطينية، وتحشيد أوسع جبهة تضامن شعبي عربي وعالمي مع كفاح الشعب الفلسطيني.

ختاما: نرى ان اهمية وضع استراتيجية سياسية موحدة والاستناد عليها في كيفية إدارة الصراع مع العدو الصهيوني، هو مصلحة للشعب الفلسطيني وضرورة لابد منها، لأن هذا الشعب العظيم يتطلع إلى فجر الحرية والاستقلال بمزيدٍ من الصبر والثبات والصمود، لأن القضية الفلسطينية قضية عادلة وستنتصر مهما طال الزمان وعظمت التضحيات.

 

 

عباس الجمعة

عضو قيادي في جبهة التحرير الفلسطينية

 

 

شاهد مقالات عباس الجمعة

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16716
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع16716
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر715345
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54727361
حاليا يتواجد 2703 زوار  على الموقع