موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

المصالحة التي نريد...!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


اصبحُ حلم الشعب الفلسطيني في هذه المرحلة "الصالحة" والتي ترسم فيها خرائط سياسية للمنطقة بعد خمس سنوات او اكثر من ما يسمى ربيع عربي مدمر ومظلم واكثر من عشر سنوات من انقسام تاهت فيه البوصلة الفلسطينية بين من هو مخطئ ومن هو على صواب

ولكن الحقيقة باتت واضحة بمؤثراتها وتأثيرها على كل المكون الفلسطيني وايقونته وبرنامجه من حالة انفصام بين النظام السياسي الفلسطيني من ناحية والشعب الفلسطيني من ناحية اخرى ومتطلباته الوطنية والانسانية.

 

من المهازل لتلك المرحلة ان يصور البعض ان ازمتنا تتلخص في معبر ومتطلبات حياتية اخرى والحقيقة ان ازمتنا اعمق واكبر من تلك القضايا وان كانت المرحلة فرضت على شعبنا ان يتقبل مثل تلك الاطروحات التي لم تكن في قاموسه الحياتية ايام الاحتلال المباشر وبدون تدخل الوسطاء الذين رفعوا برنامجا سياسيا لإقامة الدولة وبما يسمونه بالحل الواقعي استنادا لقرار 242 و338 ومبادي اوسلو فيما بعد.

التفكير في الحلول البيروقراطية لأزماتنا الحياتية وفصلها عن ازمتنا الوطنية المتعلقة بالصراع ومن خلال مصالحة بدأت بالتدوير والاحلال والقاعد المبكر وغيره من صنوف الحلول البيروقراطية لم تعتمد على بناء وطني مجمع بل مفتت وقابل لنظرية الطرح واحيانا القسمة في حين ان الاحتلال ماض في استراتيجيته لتهويد ما يطلق عليها ارض يهودا والسامرة، وليصرح نتنياهو نتنياهو بان الضفة ليست محتلة بل الفلسطينيون يعيشوا كمواطنين في يهودا والسامرة والاف الوحدات الاستيطانية ومشروع القدس الكبرى.

المصالحة يجب ان لا تعني كما يراها الاخرون معابر ووزرات واحلال وفاتحين بل المصالحة التي يريدها الشعب الفلسطيني مبنية على شراكة سياسية ووطنية كاملة لجميع فئات شعبنا الفلسطيني بدون اقصاء احد او احتكار لهذا الموقع او ذاك وعلى برنامج وطني وسياسي واضح تتفق عليه كل قوى شعبنا... ولكن اي برنامج يمكن ان يقبل به الشعب الفلسطيني بعد تجربة مريرة من الفشل وزمن مقطوع ومهدور عشرات السنيين كلف الفلسطينيين كثيرا وافسح المجال للاحتلال لان يتمدد جغرافيا وامنيا على حساب منطلقات الشعب الوطنية والتاريخية للصراع.

المنظور البيروقراطي الذي يطرحه الاقطاع السيسي هو كوكتيل من المصالح المشتركة التي تحافظ على مكتسباته فقط وبدون ادنى محاولة لتجديد فكره او ثقافته او مشروعه السياسي الذي ينتظر دائما المبادرات الدولية والاقليمية ويتفاعل معها بمقدار تلبيتها لمصالحه وتحت مغلف حل الدولتين الذي اصبح طرح تضاف لكل الاطروحات والقرارات الدولية السابقة منذ ما قبل النكبة.

اتفاق اوسلو قسم اراضي الضفة الى مناطق تحدد فيه صلاحيات السلطة AولBوC وتمتلك إسرائيل حرية التصرف في المنطقة بي وسي وبعد انتفاضة اﻟ2000م اصبحت لها حرية التصرف بالمنطقة ايه اضافة الان الى توسيع سلطات الادارة المدنية، واقع في منتهى الخطورة على الحُلم المقلص للشعب الفلسطيني الذي فرضته عليه النخبة الفلسطينية وما زالت تجادل وتناور وتعلل وتبرر، والغريب ان جدولة المصالحة تتم على نفس المنوال والدرجة A وB وC في حين ان متطلب ايه لم توف بها السلطة برفع الاجراءات الاستثنائية التي قام بها الرئيس عن غزة، والانتقال للمرحلة بي بعد تسلم الوزارات والمعابر باجتماع للفصائل في القاهرة وتحديد موعد الانتخابات اما المرحلة سي هي اجراء الانتخابات.

طرح فكرة اجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في نطاق محددات اوسلو وارتباطات السلطة مع المانحة والدول الاقليمية وإسرائيل. لكن هل تلك الانتخابات ستغير شيئا ما لم تتغير عقلية وثقافة النخبة سياسيا لا اعتقد فهي ستبقى في معتقل ثقافة اوسلو ومصالح الاقطاع السياسي. الرئيس عباس واخر لقاء له مع نخب إسرائيلية اوضح ان لا مصالحة بدون سلطة واحدة وسلاح واحد واي كتل او احزاب وخاصة حماس اذا ارادت ان تلتحق بالنظام السياسي يجب ان تعترف بإسرائيل..؟؟؟ وهنا العصا امام الراعي او العصا في الدواليب واصرار على برنامج سياسي ووطني فشل ذريعا في تحقيق اي مصالح للشعب الفلسطيني.

عن اي مصالحة نتحدث وتتحدثون اهي مصالحة بيروقراطية معابر ووزرات تفتقر لادنى انواع السيادة ام مصالحة وطنية مبنية على برنامج وطني يخوض غمار المرحلة بشعب موحد يمتلك ادوات القوة الشعبية والقتالية الدفاعية في هذه المرحلة.

اعتقد ان الطرح الكلاسيكي لفكفكة العقد والازمات وان اتى بالسهل يجب ان لا ينتهي بالمعقد والذي ستختلف فيه البرامج... وعلى ماذا تراهن السلطة والرئيس محمود عباس على صفقة العصر والمتغير الاقليمي لاعطاء الفلسطينيين صلاحيات مدنية لن تزيد كثيرا عن الان باختلاف المسميات وترحيل صلب القضايا وبنودها مثل اللاجئين والقدس.. وهل التفاوض قائم على اسس التحرير ودحر الاحتلال او الحصول على اي المسميات تحت ما يسمى مطلب الدولة.... من هنا وجب الاقتراح باجراء استفتاء للشعب الفلسطيني ليؤخذ رايه في الخيارات المطروحة استفتاء فردي حر لحسم اي نقاط خلافية تدعو للتصادم مستقبليا.

ويبقى السؤال مطروحا: اي مصالحة يريد الشعب الفلسطيني..؟؟؟؟

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28247
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع28247
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر820848
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50797499
حاليا يتواجد 2317 زوار  على الموقع