موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

في الفكر الإداري: فن تقسيم المركزية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تشكلت مجتمعاتنا ثقافياً وإدارياً في إطار دمج التقليدية ذات التراث العقدي في معظمه وبين منظومة الرأسمالية العالمية كون الكثير من مجتمعاتنا العربية لم تتبن الاتجاهات غير الرأسمالية وأعني الماركسية نظراً لتباعدها الثقافي والاجتماعي مع وسائل العيش والتراث في تلك المجتمعات..

 

مسألة شائكة وتحديداً في مجتمعاتنا تلك المرتبطة بتحقيق وصول مناسب نحو فهم ما هو الممكن إدرايا في مجتمعاتنا، وهل يمكن أن تسهم التحولات نحو الحداثة والتغيير في تقليل مخاطر المركزية أو ما يمكن تسميته (الكوليسترول الإداري)، في إطار البيروقراطية التي لم يعد العالم يتحدث عنها بعمق كما هي موجودة في مجتمعات كثيرة ومنها مجتمعاتنا العربية، في الخليج تفكر المجتمعات بجدية من أجل اختراق حاجز الصوت للوصول إلى تحول مجتمعي يسمح لشعوب الخليج بممارسة التحول والحداثة بكل دقة.

نحن بحاجة ماسة إلى نموذج تحولي في الفكر الإدراي بغض النظر عن الكلفة الثقافية التي يجب أن ندفعها من أجل هذا التحول، الذي يجب أن يحدث وبكل إصرار، أنا من الذين يؤمنون أن التحول والتغير لا تصنعه الظروف بل هو يصنعها ويتحمل كل تبعاتها، بمعنى دقيق التحول من حالة إدارية وفكرية وثقافية ومجتعية ليست مرتبطة بأي ظروف يمكن أن تمهد لها الطريق فهي استجابة مباشرة لتحولات دولية وعالمية ولا يجوز حتى التفكير بالتأخر عنها.

سؤال ملح آخر يقول لماذا إذن وفي مجتمعاتنا العربية تحديداً تواجه الكثير من برامج التحول أزمات تقنية وثقافية واجتماعية تعمل على تحديها وإيقافها؟ الجواب كبير جداً ومن المؤكد أنه يحتاج إلى دراسة مستفيضة ولكن هناك مؤشرات يمكنها أن تدلنا على أبرز تلك المعوقات وخاصة في عمق النظام البيروقراطي وأعني تحديداً المركزية، كما يمكن أن نضيف إلى هذا المؤشر الكيفية التي تطرح فيها قضية الانتقال إلى الحداثة في المجتمعات التقليدية.

خلال العقود الأربعة الماضية دخلت مجتمعاتنا نحو تعاطي مفاهيم الحداثة والعولمة وليس شرطاً أن تكون قد أصبحت جزءاً من هذه المنظومة أو أنها فقط تستجيب لظواهر التحول العالمية من حيث تعاطي فكرة العولمة والحداثة، قضينا العقود الثلاثة الماضية في أزمة فكرية وثقافية وعشنا صراعاً متعدد الأطراف إلى درجة أن فكرة الحلال والحرام أصبحت جزءاً من قبول فكرة التطور أو رفضها، لقد توقفنا عند نقطة مهمة مفادها أننا إما غير قادرين على التحول أو أن نؤمن بأن التطور والتحول أصبح جزءاً من المحرمات المجتمعية تحت منظومة الثبات على مكتسبات الماضي ورفض فكرة التغيير.

في مجتمعنا يميل منتقدو التحول والتغيير إلى اعتبار فكرة التحول، فكرة لا يمكن للمجتمع استيعابها بشكل دقيق، وأنها وسيلة من وسائل الغزو الثقافي للمجتمع، في الحقيقة إنه نظرياً يمكن التفكير في هذه الفكرة، فهناك الكثير من النظريات التي أطلقت وحاولت أن تربط بين فكرة العولمة والحداثة بكونها نتيجة لتوسع الرأسمالية، وهذه ما تمت منقاشتها بشكل دقيق في كتاب عنوانه (السوسيولوجيا المعاصرة)، ما يهمني هنا هو الكيفية التي تتعامل بها مجتمعاتنا اليوم مع مشروعات التحول والتغيير الاجتماعي والثقافي والفكري وهذا ما جعلني أجادل في هذه المقالة حول فكرة (تقسيم المركزية)، كأحد الحلول لتفكيك التكتل، الفكري - الثقافي - الإدراي، المقاوم للتغيير تحت منظور التقليدية وخاصة في المجتمعات الفرعية والأطراف.

تشكلت مجتمعاتنا ثقافياً وإدارياً في إطار دمج التقليدية ذات التراث العقدي في معظمه وبين منظومة الرأسمالية العالمية كون الكثير من مجتمعاتنا العربية لم تتبن الاتجاهات غير الرأسمالية وأعني الماركسية نظراً لتباعدها الثقافي والاجتماعي مع وسائل العيش والتراث في تلك المجتمعات.

هل مجتمعاتنا قابلة للتحول والتغيير مع الالتزام بقدر مناسب من التقليدية السائدة؟ أعتقد أنه يمكن بناء نموذج للتحول يخص هذه النوعية من المجتمعات، ولكن يجب علينا أن ندرك أن أي إخلال في قواعد الحداثة وأركانها الأساسية سوف يجعلها هشة وغير قابلة للتطبيق، وعلى الجانب الآخر يجب أن نعرّف وبدقة ما نحن بحاجة إليه من تقليدنا، لأن حجم الإضافات التي تراكمت علينا خلال العقود الماضية أنتجت ما لا يمكن لأي مجتمع في هذا الزمن تحمله.

نحن بحاجة إلى أن نطلق مشروع التغيير بشكل ثقافي، بعد أن أطلقناه بشكل إداري بكل عناصره ومحتوياته، وهذا يعني أن يتحول المجتمع إلى ورشة عمل من النقاشات تحت قبب الجامعات ومراكز الحوار والمؤسسات الثقافية، فهذا النهج سوف يقودنا إلى ممارسة (تقسيم المركزية) على جميع المستويات فكرياً وثقافياً، كل ذلك من أجل صناعة مجتمع متفاعل مع مشروعات التحول والحداثة ومشارك في فهمها كما فهمها المسؤول والمشارك في بناء عمليات التغيير والتحول.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الإرهاب والتعليم

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

    قد يثار تساؤل وجيه هنا وهو: ما العلاقة بين الإرهاب والتعليم؟ وكيف يصح وضعهما ...

مراجعات للسلوك والاليات لا للنظرية "فتحاوي عتيق"

مــدارات | سميح خلف | الأحد, 21 أكتوبر 2018

موضة التطبيع وموضة العدمية في خلط الاوراق بين هذا وذاك وهذا الشيء وما ينفيه هي ...

نداء الفصائل السبعة بحاجة إلى اسناد

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 21 أكتوبر 2018

  نداء الفصائل السبعة التي التقت في غزة ووضعت الأسس العملية لإنهاء الانقسام، ورسمت بالتفاصيل ...

فلسفة قانون التعاقدات العامة

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 21 أكتوبر 2018

أن القانون رقم 182 لسنة 2018، بشأن تنظيم التعاقدات التي تبرمها الجهات العامة، ينظم الق...

عبدالرحمن سوار الذهب

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    أخبرني الصديق الشاعر علي عبدالله خليفة قبل سنوات أنه كان رفقة والدته المريضة في ...

هل دخلنا القرن 21؟

مــدارات | د. حسن مدن | الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    سيبدو السؤال أعلاه غريباً. فحسابياً نحن في القرن الحادي والعشرين فعلاً، فقد دخلناه، كما ...

د. عدنان عرفه أنت السابق ونحن اللاحقون

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  كم من أخٍ لي صالحٍ – بـــوّأتـه بيديّ لحـدا ما إن جزعتُ ولا هلعت ...

في الذكرى 48 لإعدامه : "سميح أبو حسب الله".. أخذوه بعيداً عن السجن وقتلوه..!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    "إعدام الأسرى".. جرائم كثيرة اقترفتها قوات الاحتلال بلا عقاب وتبريرات أمنية متكررة وادعاءات إسرائيلية ...

أوروبا صديقنا اللدود

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    وقف المفكر المغربي الراحل عبدالكبير الخطيبي حائراً أمام مقولة لفرانز فانون، مؤلف «المعذبون في ...

سقوط الأمم بسقوط أخلاقها

مــدارات | سعدي العنيزي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    عرفنا الشعب الفلبيني منذ سنوات طويلة من خلال العمالة في المنازل وفي التمريض وفي ...

المجرم س!

مــدارات | جميل السلحوت | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

  من يتابع أخبار الجرائم في بلداننا وبغضّ النّظر عن حجم الجريمة، سيجد أنّ المجرم ...

الإجابة على سؤال الدكتور صائب عريقات بسؤال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

قرأت سؤالك إلى حركة حماس، وحتى تجيب حماس على سؤالك بجواب تنظيمي تفصيلي، أجيز لنف...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22684
mod_vvisit_counterالبارحة54948
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع133319
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1223457
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59362902
حاليا يتواجد 4551 زوار  على الموقع