موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الباحث وصانع القرار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إلى أي مدى يستفيد صانع القرار في عالمنا العربي مما يكتبه علماء الاجتماع والاقتصاد ومحللو السياسة العرب؟ ولا نعني بالقرار هنا وجهه السياسي وحده ، فعلى أهمية هذا الوجه، فإنه في النهاية ليس سوى واحد من أوجه عدّة، تشمل الاقتصاد والتنمية والخدمات الاجتماعية التي على الدولة تقديمها لمواطنيها، وخطط التحضر والتحديث، ومناهج التعليم.. الخ.

 

لكن «السؤال يجر السؤال»، إذا استعرنا بيتاً من قصيدة للشاعر محمد الفيتوري، فلو أراد صانع القرار أن يستفيد مما يكتبه المفكرون والباحثون العرب، فهل سيجد ضالته؟ أو في صياغة أوضح للسؤال: هل ما يكتبه وينتجه هؤلاء يلامس فعلاً، وفي الجوهر والعمق، القضايا الإشكالية الكبرى في واقعنا العربي بما يلزم من شجاعة وإقدام؟ هنا تكمن المعضلة فيما يبدو، والتي تدفع الجهات الحكومية المعنية بوضع الخطط والاستراتيجيات للجوء إلى بيوتات الخبرة الأجنبية، اعتقاداً منها بأنها أكفأ وأعرف بالمعالجات الحديثة في مقاربة المشاكل واقتراح الحلول لها، مع أن التجربة أكدت في الكثير من الأحوال أن مستشاري بيوت الخبرة هذه، مهما كانت درجة كفاءتهم، ينقصهم أمر جوهري هو القرب من تفاصيل المشاكل قيد المعالجة في بلداننا، على خلاف ما يمكن أن يكون عليه خبير محلي متمكّن، فهو الأعرف بظروف مجتمعه وتعقيداته، وهو الملمّ بالخصائص الثقافية لهذا المجتمع، لا بل وبالخصائص النفسية لأبناء شعبه.

لكن أنّى للبحث العلمي في البلدان العربية، خاصة في مجال العلوم الاجتماعية، أن يُشخّص بصراحة وبشجاعة مشاكلنا إذا ظلّ الباحثون محكومين بالشعور بأن هناك قضايا تصنّف بأنها في عداد «المحرّمات» أو «الممنوعات»، التي يتعذر الاقتراب منها، وإن جرى الاقتراب، فإن الباحث سيجد نفسه مكرهاً على الدوران حولها، أو الاكتفاء بملامسة سطحها الخارجي، لأن الدخول في جوهرها سيجلب له المتاعب.

ولا تأتي هذه المتاعب من الحكومات وحدها، وإنما من المجتمع نفسه، أو للدقة، من قوى ذات سطوة فيه، أقامت «تابوهات» معينة لا يصح الاقتراب منها، ولا مناقشة ما تعدّه مسلّمات أو بديهيات، مع أن العلم لا يستقيم أبداً مع التسليم بالبداهة، فمهمته الدائمة إعادة النظر في البديهيات كلما تقدمت وسائل المعرفة، وتكشفت فضاءات جديدة لها كانت غائبة.

لذا فإن مهمة الحكومات في حماية البحث مزدوجة، فهي أولاً مطالبة بتأمين الحرية الضرورية من جانبها، المحصّنة بتشريعات تضمن ذلك، حتى يجد الباحثون أنفسهم أحراراً في مقاربة الظواهر دون وجل أو خوف، ومن جهة أخرى، فإن الدولة مطالبة بنزع سلطة القوى ذات السطوة في المجتمع التي نصّبت نفسها وصية على الضمائر، فصارت تحلّل ما تشاء وتحرّم ما تشاء، كي يعود الكل إلى فضائه الخاص به.

madanbahrain@gmail.com

 

د. حسن مدن

تعريف بالكاتب: كاتب ورئيس جمعية المنبر البحرينية
جنسيته: بحريني

 

 

شاهد مقالات د. حسن مدن

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8566
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع163527
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر643916
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54655932
حاليا يتواجد 2819 زوار  على الموقع