موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

معضلة ترامب .. كوريا وإيران

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

حقيقة الأمر, أننا في حقبة تؤكد صحة كل الدروس التاريخية السابقة, ومنها, أن القوي يخشاه العالم, في زمن فرض الإرادة على الآخرين بالقوة, وإذا ما أرادت مطلق دولة احترام إرادتها واستقلالها, عليها أن تأخذ بأسباب القوة , ذلك تجنبا للظلم والقهر, الذي قد تعانيه على يدي الدولة الأعظم في عالمنا( رغم أن هناك من الأسباب ما يجعل هذا القول نسبيا, حتى أن كاتب هذه السطور سيكتب مقالة قادمة بعنوان, هل أن سيطرة أميركا على العالم بقيت مثلما كانت؟), ذلك أن رئيس هذه الدولة يريد تشريع قانون الغاب! فمسموح للكيان الصهيوني امتلاك أكثر من 300 رأس نووي وأسلحة دمار شامل, وممنوع على كوريا وإيران امتلاك مثل هذا السلاح. كما ممنوع على إيران استخدام الطاقة النووية حتى للأغراض السلمية, فرغم توقيع إيران مع مجموعة 5+1 اتفاقا نوويا أشادت به الولايات المتحدة, ورئيسها آنذاك باراك أوباما, فإن الرئيس الأميركي الحالي يريد إلغاء هذا الاتفاق, فقط, لأنه من وجهة نظره, فإن إيران تشكل خطرا حقيقيا على إسرائيل, وترامب ولاؤه أكثر من هرتزل وجابوتنسكي وكاهانا وزئيفي, لذلك فالتحرش الأميركي بكل من كوريا الشمالية وإيران هو على أشده. لكن التهديدات الأميركية لم تزعزع قادة البلدين, مطلقا, وبهذا يكتسبان احترام العالم.

 

كيم جونج أون يتحدى ترامب, مثلما بلده. الأخير يهدد كوريا الشمالية بتشديد العقوبات, (وبالفعل استصدر قرارا بعقوبات جديدة ضدها), وقد وصل التهديد في إحدى الحالات إلى استعمال “الدمار والغضب” (يقصد القوة الذرية الأميركية الجبارة.) أما الطرف الكوري فهو يسير قدما ببرامجه النووية وإجراء التجارب, وآخرها صنع وإطلاق القنبلة الهيدروجينية وإطلاق صواريخ باليستية بعيدة المدى, قادرة على الوصول إلى ولايات أميركية كثيرة. في وقت من الأوقات قال ترامب بفخر واعتزاز, إن كوريا الشمالية أصبحت تحترم أميركا, وهو يقصد أنها خضعت للتهديد الأميركي بحملة الدمار والغضب والرعب, أي استعمال السلاح الذري. في المقابل جاء الرد الكوري بإجراء تجربة ناجحة على قنبلتها الهيدروجينية الجديدة ووسائل إطلاقها, التي تغطي معظم أميركا الشمالية. بهذا اتضح أن كوريا لم تحترم أميركا (ترضخ لها) بسبب تهديداتها الصارخة, وأن أميركا هي التي بدأت تحترم كوريا الشمالية, وتتجنب الصراع المباشر معها اتقاء لسلاح الردع الذي حصلت عليه.

بدلا من تهديد كوريا بالسلاح النووي, قررت أميركا أن تبيع سلاحا نوويا لكل من اليابان وكوريا الجنوبية, أي أنها تريد ضرب كوريا الشمالية بأيد آسيوية, ومن دول لم تطلب شراء هذا السلاح, ومن الأرجح أن اليابان التي ذاقت الأمرين من قنابل أميركا الذرية على هيروشيما وناجازاكي, لا ترغب في خوض حرب مع جارتها لحساب أميركا, وتفضل سياسة الترضية والرشوة الاقتصادية. لدى أميركا كل الأسباب والوسائل التي تعطيها حق التباهي بالتفوق في العلوم والفنون والاختراعات والطب والجامعات إلى آخره, ولكن الروح اللاإنسانية تفضل سياسة العنف. كوريا الشمالية كسبت هذه الجولة من الصراع مع أميركا, الذي لم تكن ترغب فيه, ولم تسعَ إليه، فهي دولة صغيرة, معزولة سياسيا ومحاربة اقتصاديا! وتخضع لعقوبات قاسية, ويرقى بعضها إلى مستوى الجرائم الإنسانية, وآخر ذلك, محاولة إعاقة قوافل المحروقات التي تستوردها كوريا الشمالية, وهي قضايا حياتية, لعل الشعب الكوري يجد نفسه بدون كهرباء وصناعة وماء, فهل تلام كوريا إذا سعت لامتلاك سلاح الردع, بالرغم من شح الموارد الاقتصادية والمالية؟ بصراحة, كوريا الشمالية التي أصبحت ندا لأميركا تحظى باحترام لم تحصل على مثله دولة أخرى مبتلاة بالعقوبات الاقتصادية الأميركية.

على صعيد آخر, يواجه الاتفاق النووي الإيراني امتحانا مفصليا بعد إعلان طهران اختبارها صاروخا باليستيا جديدا يصل مداه إلى 2000 كيلومتر, ويمكن له أن يحمَّل برأس نووي. رد الرئيس الأميركي دونالد ترامب جاء سريعا, فغرد على تويتر “إيران اختبرت لتوها صاروخا باليستيا قادرا على بلوغ إسرائيل. إنهم يعملون أيضا مع كوريا الشمالية”. برر الرئيس الإيراني حسن روحاني التجربة, بحق بلاده في تعزيز قدراتها الصاروخية ولن تسعى للحصول على إذن من أحد للقيام بذلك. كما ستعزز قدراتها العسكرية بقدر ما تراه ضروريا للدفاع عن البلاد. روحاني كان قد قال في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة, إن بلاده ملتزمة بما وقعت عليه “لكنها لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء أي نقض للاتفاق”, الذي كانت طهران توصلت إليه مع القوى الست الكبرى. وكان روحاني يرد على الرئيس الأميركي حين قال إنه جاهز للتخلص من هذا الاتفاق الذي وصفه بأنه “أحد أسوأ الاتفاقات التي شاركت فيها الولايات المتحدة”. مراقبون رأوا في تصريحات ترامب رسالة واضحة للغاية, تحمل عبارة واضحة مضمونها أن المواجهة مع إيران قادمة.

جملة القول, إن إيران تتحدى كلا من الولايات المتحدة والكيان الصهيوني, الذي يسعى جاهدا لدى الولايات المتحدة لإقناعها من أجل التخلي عن الاتفاق النووي, والعمل على ضربه عسكريا. القادة الإيرانيون لم تهتز لهم شعرة من تهديدات ترامب, وبذلك نالوا وينالون احترام العالم. التحية لإيران. التحية لكوريا الشمالية.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

حذاري من لغة وعنجهية سلوك المنتصر..

مــدارات | سميح خلف | السبت, 7 أكتوبر 2017

الشعب الفلسطيني وحدة واحدة، وان حاولت البرامج ان تفرق ولا تجمع، هنا الكثير من الع...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4513
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع83636
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر550649
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45613037
حاليا يتواجد 3238 زوار  على الموقع