موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

المدارس المستقلة: شراكة أم إلغاء

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ما يجب أن يؤخذ في الحسبان حين نفكر في التعليم أنه ليس عملية متكررة من الأسئلة والأجوبة، بل أقرب من ذلك وربما أعمق، إن التعليم محبة بل أكثر من ذلك وأعمق ؛ إنه عشق، أن تحب الطلبة، كل الطلبة، حتى أصحاب الحالات الصعبة والمعقدة، لأنهم بشر يمكن أن تتواصل معهم وتصل إليهم، يمكن أن تحرك شيئا بداخلهم لتصل للحظة الدهشة أو الاكتشاف وتذوق رحيق المعرفة، تلك اللحظات هي مكافأة المعلم وليست راتبا في نهاية الشهر أو ارتقاء في السلم الوظيفي! نعم الطلبة هم المكافأة، ومن يتعامل مع التعليم بغير محبة أو عشق يتسبب في إضاعة وقت الطلبة ووقته!

 

أذكر أنه عند نهاية أول يوم لي في مهنة التدريس قلت في نفسي: «يا سلام هذا سهل»، لكن لم يدم ذلك طويلا فمع نهاية أول أسبوع عرفت كم أن الأمر كان بحاجة لمجهود وتعب وصبر؛ من إلقاء وتصحيح ومتابعة إلى كتابة التقارير، من تحضير أسبوعي إلى شهري إلى فصلي، حينها تنظر إلى الراتب وتستغرب هل كل هذا الضغط يستحق هذا المبلغ البسيط؟! ولكن أحيانا كثيرة غيرها كنت أندهش فعلا ولا أصدق بأنني أستلم راتبا على ما أقوم به؛ أقابل وجوها جديدة أتعلم منها وأنمو معها، نتحاور عن الكتب والأفكار والأحداث، ما الجديد وما القديم، ما الواقع وما الخيال، ما الحقائق، والأهم كيف نتأكد أنها فعلا حقائق وليست مجرد آراء وتوجهات! كنت وما زلت أفضل أن أقيّم الطالبات بناء على ما قدمنه خلال الفصل الدراسي ونسبة التقدم الذي حدث لهن، ويزعجني أن أتقيد بمجموعة من الاختبارات، خاصة الموحدة، والتي لا تأخذ في الحسبان كل مجهود الطالبة خلال الترم، لأن التقويم، برأيي على الأقل، ليس درجات، أو مواد، أو أنشطة أو فعاليات، التقويم هو أحرف الأبجدية التي متى ما صفت بترتيب إبداعي معين تخرج لنا بأفضل ما هنالك من نتاج العالم من أفكار وأعمال، هذا ما يجب أن نركز عليه وليس مجموعة من الإجابات تم مسبقا تدريب الطلبة عليها! حقا أين الإبداع في ارتداد المعرفة؟! الإبداع يكمن في حث الطلبة على خلق الجديد وليس إعادة تدوير القديم! ولهذا كان إعجابي بما يسمى المدارس المستقلة «Charter Schools» عند بداية ظهورها في الولايات المتحدة الأميركية بدعم من الشركات الخاصة والشخصيات البارزة مثل بيل جيتس وغيره من أصحاب الثروات الضخمة، لقد كانت عبارة عن تجارب واعدة لمربين وأخصائيين يقدمون آخر ما توصلوا إليه من خبرات في استقلالية وحرية تحرك من بناء المنهاج إلى الاستراتيجيات الحديثة في التدريس، هذا الإعجاب كان قبل أن تتحول تلك المدارس إلى تجارة وتُسلم إلى شركات تدار من قبل إداريين ليس لهم في التعليم أي اهتمام، هدفها الأول الربح وليس الطالب أو المعلم!

تحدثت يوما في مقالة سابقة عن إعطاء فرص للتجارب الفردية للمربين من خلال دعم برامجهم في مدارس تقدمية مستقلة، بحيث يقدم لهم الدعم ومن تكون نتائجه قيمة من حيث الارتقاء بالطلبة، خاصة من يعانون من مشاكل تعليمية، تعمم على المدارس الأخرى كنموذج ناجح، لا يفرض بل يقدم كمقترح ويترك للمعلم حرية الاختيار أو بناء طرق وأساليب تخص نوعية ما لديه من طلبة، وكنت أظن بعد الاطلاع على التقارير الحديثة حينها عن المدارس المستقلة أنها الإجابة عن مشاكل مدارس التعليم العام الحكومي، لكن ما ظهر مؤخرا على الساحة من نقاشات وانتقاد حاد من الكثير من الأهالي والهيئة التعليمية، حتى الطلبة، إضافة إلى بعض النتائج التي تناولت نسب النجاح مقارنة بنسب التسرب أو الخروج من هذه النوعية من المدارس، اتضح لي بأنها لم تبق كما خطط لها في البداية؛ كدعم يساعد التعليم العام الحكومي من خلال توفير تجارب ناجحة يمكن مجاراتها وتطبيقها، بل بدأت في التحول إلى مدارس تجارية تنافس المدارس الحكومية على المباني والدعم المالي الحكومي، مما تسبب في إغلاق الكثير منها، بل إن الكثير من هيئة التعليم بدأ يغير مسار مهنته ليس لفقدان ذاك العشق الذي بداخله، بل نتيجة الإحباط من عدم التمكن من مواجهة تحديات ما ترميه تلك المدارس عليهم من طلبة لا تقبلهم وتعتبرهم تحديا وهدرا للمجهود ومؤثرا سلبيا على نتائج التعليم الذي تحاسب عليه لتحصيل الدعم المادي من الدولة!

حين يشعر المعلم أنه في موقف تنافسي يحاسب فيه بنفس المعايير التي يحاسب بها معلم في مدرسة يقدم لها الدعم والمصادر والبنية التحتية الحديثة، حين يجد أن تلك المدارس تختار الأفضل من التعليم العام الحكومي وتترك المتعثرين لهم، حين تكون الفصول الدراسية تستوعب أعدادا نموذجية عندهم وعنده تكدس داخل الصف بلا مصادر كافية أو بيئة تساعد على تنفيذ برامج التدخل والمساندة للمتعثرين، عندما يجد أن صوته لم يعد يحسب أو يقدر، بل ما ينظر له هو نتائج الاختبارات الموحدة للحكم عليه وعلى المدرسة التي يعمل بها، عندها إما أن يترك أو يواجه هذا التغير! فحسب وجهة نظره والكثير غيره بدلا من خصخصة التعليم العام لما لا يتم صرف تلك المبالغ على الارتقاء بها وبهذا تكون الفرص متساوية للجميع وليس فقط للبعض الذي يقع عليه الاختيار، لأنه متى ما تحول التعليم إلى تجارة والطلبة إلى بضاعة في بيئة ما يسمى المحاسبة والتنافسية، سيتحول التركيز على الأقوياء القادرين، أما البقية فسيرفضون لينضموا للفصول المكدسة؛ فالمهم هنا أن تظهر الإحصاءات المستوى العالي، وبالتالي لا يسمح لأي شيء أن يؤثر على ذلك حتى لو كان طالب باحتياجات خاصة يحق له كما يحق لغيره كل الفرص التي تقدم لغيره من أفضل ما يوجد من تعليم!

إن أردنا التحدث أو التفكير في تطبيق خصخصة التعليم العام الحكومي، لنأخذ في الحسبان الإحصاءات التي يقدمها أصحاب الرأي الآخر من المجتمع الذي تبنى مسبقا هذا التوجه، وبعد دراسة الأمر دارسة شاملة، نستطيع أن نقرر ما إذا كان هذا التوجه في مصلحة الجميع أم شريحة معينة، الطالب هو الهدف والمركز هو المعلم، وأي شيء يؤثر سلبيا على أي منهما يجب التوقف عنده وإعادة الدراسة، قد لا نلغي ولكن على الأقل نستطيع أن نعطي فرصة لاستخراج الأفضل من التجربة قبل استخدامها والخوض في نفس التحديات التي يواجهها المجتمع الذي بدأ بها.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

حذاري من لغة وعنجهية سلوك المنتصر..

مــدارات | سميح خلف | السبت, 7 أكتوبر 2017

الشعب الفلسطيني وحدة واحدة، وان حاولت البرامج ان تفرق ولا تجمع، هنا الكثير من الع...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16222
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع70802
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر562358
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45624746
حاليا يتواجد 3166 زوار  على الموقع