موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

ويطل عام آخر جديد..!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ها هو عام هجري جديد يطل علينا.. ليبدأ تأريخ سنة أخرى وحوادث أُخر.. رحلة تنتهي.. وأخرى تصرخ إيذانا بالمجيء.

 

وصرخة الحياة لن تكون كإغفاءة الموت.. فالأولى بدء يتدرج يغمره الأمل بالقادم الجديد. فالطفل المولود، قد يكون قدره أبوين يحسنان إليه.. وبيئة تحنو عليه.. وقد تأخذه صروف الحوادث لمكابدة أيام لا يعرف ولا يدرك مصائرها.. وهو لازال غض الاهاب طري العود.. فتتأثر شخصيته بما يلقى، وقادم أيامه بما يعاني.. فإما تمزق وتشتت وسقوط.. وإما تحدٍ واستنهاض وصعود.. وهكذا هي الحوادث والأيام التي لا تتوقف عن التناسل والتوالد وهي تلقى بظلالها على مسارات الحياة.

 

وليس ثمة قاعدة راسخة في تحديد مصائر الناس ومستقبلهم، فكم ممن رضعوا وجع اليتم وتشتت الأسر وقلة ذات اليد.. جعلوا من مكابدتهم سلما للصعود.. وكم من ابناء مترفين وقف آباؤهم على احلام الغد بمستقبل أفضل لهم، عانوا الخذلان وخيبة الأمل.. وكذلك هي الحياة.. تجمع وتفرق، يصارع فيها الناس مصائرهم وهم يحثون الخطى بين الامل والخشية، وبين الفوز والخيبة.

وللناس في حياتهم محطات، ومواقف، كثيرا ما كانت منعطفا في طريق أعمارهم.. انه شيء لا يمكن تفسيره بقانون الصدفة.. إنه أشبه بيد تحنو لتنتشل تائها أو مكروبا أو معوزا أو حائرا.. ولو قدر لنا ان نبحث في حياة كثيرين ممن صنعوا انفسهم وصنعوا الحياة لغيرهم بعد ان عانوا مرارة البؤس والحرمان.. لوجدنا حادثة غيرت حياتهم، أو شخص التقوا به على غير ميعاد قدح ضرام الفكرة في رؤوسهم.. أو هدوا إلى كوة للحياة انصرف الناس عنها، فإذا هي مفتاح الفرج وبدء المسار وتحقيق الذات..

انها حالة قد تبدو محيرة للبعض ولكنها واضحة جلية لآخرين.. إنها عناية الإله.. ورحمة الخالق.. الذي جعل قدر البشر رهن علاقات الحياة.. ليضع في طريق اولئك ما لم يتحسبوا له أو ينتظروه. إنه غيث الرحمة يفتح الله به على البشر منافذ سدت للحياة.. حتى اذا أدركوها سلكوا فجاجها وقطفوا ثمارها..

والخير والشر عنوانان للحياة.. الأول مناطه قيم كريمة لا تحتاج منا كثير عناء لإدراك كوامن كرامتها ورقيها ونقائها.. والشر عنوان التمرد على الخيرية تحت تأثير الهوى والشهوات الأرضية، مصادم للحق والعدل والفضيلة..

إلا ان الخير يُدرك بروح الانصراف عن كل ما يشين واخلاص النوايا لإصلاح حال المتردين.. ومن العجيب انه يتيسر كثيرا مهما احتبست الافاق ومهما ادلهمت الكروب.. بومضة مشرقة أو لمسه حانية أو فكرة ملهمة.. بينما الشر يتعسر إلا على من غادرت نفوسهم الخيرية وخمدت في ذواتهم وميض استجابة صالحة. ولذا لا ترى الشر إلا في أقبية مظلمة وأوكار بعيدة ونفوس اعتمت حد أن تبحث هي عن الشر وعناوينه ومكائده وشهواته العابرة وبغيه الاثيم..

الخير مبثوث لا يخفي ذاته.. والشر مستخف لا يستجيب إلا لمن يصر على دخول أوكاره. وتلك من رحمات الخالق لو كانوا يعلمون.

وفي مطلع عام جديد.. يتذكر الناس من فقدوا في عام رحل.. وكم من راحل ستطوي ذكره الأيام.. ومن يتذكر ان الموت قرين الحياة.. سيقف طويلا أمام يوم آت لا محالة.

الموت رحمة، وإن رآه الناس شيئا مؤلما ينزع منهم احباءهم وأهليهم.. ورفقاءهم واصدقاءهم وبقايا ذكرياتهم التي ترحل معهم... فالموت يعني نهاية فرصة الحياة. الموت والحياة قرينان.. انها الحقيقة الكبرى في هذا الوجود. ومن كان له قلب او ألقى السمع وهو شهيد، سيدرك هذا.. ويحاسب نفسه لو حدثته بظلم اخيه الانسان، وينزع الشح عن نفسه ويقاوم وعودها له بالفقر والعوز لو انفق مما رزقه الله.. ويكسر هوى النفس ونزعة الطغيان لو أطلت برأسها.. ويرقق حاشية النفس بعد ان ينزع عنها جنون الكبرياء واسترخاص الاحياء. فبالموت يغلق سجل الحياة ومن يريد سجلا أسود يلقى به الله.

ومن عجب تلك الحالة التي يعيشها بعض المسلمين.. ممن توقفوا عند شعائر الدين من عبادات... بينما لم تردعهم تلك عن ظلم اخيهم الانسان. فلا يتورع البعض عن أكل المال الحرام، ولا يتردد آخر عن ممارسة الظلم والطغيان على أخيه الانسان.. وقد يفجر بعضهم بالخصومة حد النيل من الاعراض ظلما وعدوانا من أجل عرض زائل.. ويذهب مساء لبيته وأبنائه وينام قرير العين، وكأنه كان يمسح دمعة يتيم أو يقيل عثرة متعثر او يسد حاجة فقير او يربت على كتف مكلوم.. أو ينصف مظلوم!!

حالة انفصام اخطر من كل حالات الانفصام التي نقرأ عنها في علم النفس والطب النفسي، تلك التي لا تتورع عن البقاء في حضن الظلم وانتهاكاته ثم تهرع لتؤدي الصلاة لرب العباد.. الذي جعل ظلم الانسان للإنسان من أعظم الذنوب والموبقات.

نتذكر في كل مطلع عام هجري جديد.. هجرة بنينا محمد صلوات الله وسلامه عليه إلى يثرب التي صارت المدينة التي استنارت بالإسلام وهديه.. والتي كانت ايذانا بمرحلة جديدة في طريق الرسالة.. انها مرحلة حاسمة في عمر الدعوة التي أصبح لها مجتمع ودولة.

ونتذكر عبقرية الخليفة الثاني عمر بن الخطاب رضي الله عنه، عندما جعل الهجرة تأريخا للدولة والمجتمع لأنه رآها البداية الحاسمة في تاريخ الاسلام - أي مشروع الدولة - إلا أننا يجب ان نتذكر أيضا معاني أخرى.. حيث تأسست ملامح المجتمع المديني على قيم من هدي الإسلام.. ومن أهمها بناء منظومة اخلاقية تقوم على قيم عظيمة تجعل حرمة الانسان دما ومالا وعرضا مقدمة على كل ما سواها.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

العرب ونظام العولمة 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    بداية لابد من الإشارة إلى أن حالة التخلف والتأخر الذي تعيشه المجتمعات العربية يعود ...

أمام شاشة البناية

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 15 سبتمبر 2018

    كنتُ في زيارة لصديق انتقل للتو للعيش في شقة ببناية جديدة، بالكاد ابتدأ السكان ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الجمعة, 14 سبتمبر 2018

    يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي ...

جرائم داعش بحق الأيزيديات

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 12 سبتمبر 2018

    بعد أن قرأت رواية"ليلى وليالي الألم" للكاتب العراقيّ الكرديّ الأيزيدي خالد تعلو القائدي، وكتبت ...

بين نيويورك وتورا بورا

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    في كتابه «تغريب العالم»، كتب الباحث الفرنسي سيرج لاتوش: «إن رجال الأعمال في القارات ...

في وداع الرجل الصالح الحاج ابراهيم محمد صبيحات ( أبو محمد )

مــدارات | شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

  أبى العم الحاج ابراهيم محمد صبيحات " أبو محمد "، ابن قرية سالم ، ...

حسابات إدلب

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 9 سبتمبر 2018

    كان لكلٍ من أطراف الصراع في سوريا حساباته في إدلب، وهي حسابات مختلفة حد ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28178
mod_vvisit_counterالبارحة37223
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع99651
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر612167
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57689716
حاليا يتواجد 3534 زوار  على الموقع