موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

لغز الملاك الخائن !

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

«أنا لا أستطيع النوم». كان الوقت متأخراً والصدمة تهز مشاعره بأثر ما انتهى من قراءته للتو. هل تعرضت مصر إلى هذه الدرجة من الخيانة، التي كادت تلحق هزيمة مروعة جديدة بقواتها ، قبل أن تشرع في عبور الجسور على قناة السويس؟

 

هكذا كان سؤال الدكتور نبيل العربي أمين عام الجامعة العربية السابق، في ذلك المساء من صيف عام (2016)، بعد أن طالع النسخة الإنجليزية من كتاب «إسرائيلي» صدر حديثاً يحمل اسم «الملاك الجاسوس المصري الذي أنقذ «إسرائيل»».

السؤال نفسه سوف يطرح مجدداً على نطاق أوسع، بعد أن شرعت شركات إنتاج أمريكية و«إسرائيلية» في تحويل النص المكتوب إلى شريط سينمائي، يصل إلى كل بيت عربي عبر الشبكة العنكبوتية أيّما كانت درجة الحجب، التي قد تتخذها الرقابة هنا أو هناك.

كأي سؤال تحيطه ظلال كثيفة، لا يصح النفي المسبق من دون أن تتوافر أدلة ووثائق، كما لا يصح الاكتفاء بالحديث عن الأهداف «الإسرائيلية» من هذا الشريط السينمائي، الذي يعرض خلال العام المقبل.

بطبيعة الملف، فهو بالغ السرية والحساسية بتوقيته وأبطاله، ومدى ما أبلغت به «إسرائيل» من أسرار عسكرية وسياسية، قبل أن تدوي المدافع في حرب أكتوبر (1973).

«الملاك الخائن» هو «أشرف مروان» صهر الرئيس جمال عبدالناصر، وأقرب معاوني خلفه الرئيس أنور السادات، حيث عمل معه سكرتيراً للمعلومات.

عندما شرعت الصحافة البريطانية في عرض التسريبات الأولى، منسوبة إلى «إيلي زاعيرا» مدير الاستخبارات العسكرية «الإسرائيلية»، أرسل الدكتور خالد عبدالناصر، النجل الأكبر للزعيم الراحل، بنفس اليوم فاكساً لصورة ذلك العرض، مازلت أحتفظ به.

كان تقديره: «إذا صحت الرواية «الإسرائيلية»، فإن المثل البريطاني يقول: إذا دخل الثعلب حظيرتك الأشرف لك أن تمسكه بنفسك».

لم تكن لديه إجابة عن السؤال الخطير، لكنه كان يطلب الحقيقة.

بنفس التوقيت المبكر لم يستبعد «سامي شرف»، مدير مكتب الرئيس عبدالناصر وأحد أخلص رجاله، احتمال تورط «مروان»، الذي عمل تحت إمرته في منشية البكري.

استبعد بالقدر نفسه أن يكون ذلك قد حدث أثناء حياة عبدالناصر.

إحدى الروايات تقول إن ذلك جرى في عام (1968) وإن «مروان» أمدّ الاستخبارات «الإسرائيلية» بمحاضر اجتماعات الرئيس المصري مع الزعيم السوفييتي «ليونيد بريجينيف»، وهو ما لم تأتِ على ذكره روايات أخرى قالت إنه قد جنّد قبل رحيل عبدالناصر بشهور قليلة، لكنه لم يقدم شيئاً، ولا شرع في العمل لصالح الاستخبارات «الإسرائيلية» إلا مطلع حكم «السادات» على ما تضمنه كتاب «الملاك» لمؤلفه «يوري بار جوزيف»، وهو أستاذ العلوم السياسية في جامعة حيفا، وضابط سابق بالاستخبارات العسكرية.

في الروايات المتباينة ظلال نزاعات موروثة بين مدير الاستخبارات العسكرية «إيلي زاعيرا» ومدير جهاز الموساد «تسيفي زامير»، أو بين الجهازين الاستخباريين بصورة عامة، كل جهاز يحاول أن يعظّم من دوره ويكيف الوقائع لمقتضى تخفيض دور الجهاز الآخر.

غير أن كليهما له نقطة تنشين واحدة هي النيل من جهاز المخابرات العامة المصرية، تخفيضاً للروح العامة وتشكيكاً في القدرة على مواجهة «إسرائيل» واختراقها في عقر دارها وإلحاق الهزائم بها.

ليس شيئاً جديداً في التاريخ أن تتعرض دولة ما لضربات موجعة، أو اختراقات في بعض مراكزها الحساسة. دول عظمى كالولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي السابق تعرضت لمثل هذه الاختراقات أثناء الحرب العالمية الباردة وما بعدها.

وفق «يوري بار جوزيف»؛ فإن المصريين أضفوا صفة البطولة على أكبر خائن في تاريخهم كله. الرئيس «السادات» منحه وساماً عسكرياً رفيعاً لدوره في حرب أكتوبر، والرئيس «حسني مبارك» أصدر بياناً بعد مصرعه في لندن يصفه ب «الوطني المخلص»، وأرسل نجله الأصغر «جمال» إلى سرادق العزاء.

في لفتة إلى مصرعه قال مؤلف كتاب «الملاك»: «إن المصريين هم الذين قتلوه». الكلام خطر ويستحق التدقيق فيه.

بصياغة الأستاذ «محمد حسنين هيكل» فإن «كرامة البلد وسمعة أشرف مروان نفسه تتطلبان تحقيقاً رسمياً مصرياً في الموضوع، بواسطة هيئة رفيعة المستوى تضم عناصر قضائية وبرلمانية، على أن تمثل فيها المخابرات العسكرية والمخابرات العامة.. دون ذلك لا تستقيم الأمور».

الرأي نفسه مال إليه «أمين هويدي» وزير الحربية ورئيس المخابرات العامة الراحل وقت أن تفجرت القضية للمرة الأولى.

وهذه آلية تلجأ إليها الدول الحديثة لاستجلاء الحقيقة من كل جوانبها. استخدمتها «إسرائيل» إثر حرب (1973) فيما أسميت ب «لجنة اجرانات»، التي انطوت نصوص تقريرها المنشور على إشارات لجاسوس أمدّ «إسرائيل» بمعلومات حساسة عن ساعة بدء العمليات العسكرية المصرية.

نفس الآلية استخدمتها مصر بعد هزيمتها في حرب (1967) للوقوف على أوجه الخلل الفادح، التي جعلتها ممكنة بهذا الحجم المروع، تمهيداً لإعادة بناء القوات المسلحة من تحت الصفر على أسس احترافية وحديثة، وقد ترأسها اللواء حسن البدري، لكن لم يتسن لتقريره أن ينشر رغم مرور أكثر من نصف قرن. هناك آلية أخرى لاستجلاء الحقيقة هي الوثائق، لكنها لا تصلح في حالة «مروان».

لا يعقل الادعاء بأن مثل هذا الإفشاء من ضمن خطة الخداع الاستراتيجي، فقد أبلغ مروان «الإسرائيليين» أن الحرب سوف تبدأ في الساعة السادسة من مساء السادس من أكتوبر، بينما بدأت فعلاً الساعة الثانية من بعد الظهر، والشمس في كبد السماء.

حسب رواية «هيكل» فقد كان ذلك هو الموعد المحدد فعلاً لبدء الحرب، لكنه تقدم أربع ساعات للتوفيق بين القيادتين العسكريتين في مصر وسوريا.

لم تأخذ «إسرائيل» المعلومات الخطيرة التي وردت إليها من «مروان» بكامل الجدية، وكان الغرور بالغاً، و«التقصير» مريعاً.

لا «الملاك الخائن» أنقذ «إسرائيل» من شجاعة المقاتلين ، ولا هو يستحق إذا ثبتت التهمة بحقه ، أن يطوى رفاته في التراب المصري.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

حذاري من لغة وعنجهية سلوك المنتصر..

مــدارات | سميح خلف | السبت, 7 أكتوبر 2017

الشعب الفلسطيني وحدة واحدة، وان حاولت البرامج ان تفرق ولا تجمع، هنا الكثير من الع...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30147
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع157211
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر648767
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45711155
حاليا يتواجد 3666 زوار  على الموقع