موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

مشاعر تتجدد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

انقضت الأيام التسعة الأولى من شهر ذى الحجة ووصلنا إلى أول أيام عيد الأضحى المبارك، كل عام وحضراتكم بخير. فى مثل هذه الأيام من العام الماضى كنت فى الأراضى المقدسة ، وهى تجربة تركت فى نفسى أثرا لم أتصوره رغم كل ما سمعته من حكايات نقلا عن «الرايحين للنبى الغالى». بدأت علاقتى بالموضوع من زاوية أن الحج فريضة وطالما امتلكتُ المقدرة على أدائها تكون واجبة، لكن إحساسا دفينا بالخوف وربما أدق بالحذر كان يدفعنى إلى تأجيل الحج عاما بعد عام. كان مبعث الحذر هو النظرة الشائعة للحج باعتباره مكافأة نهاية العمر، وعبارة نهاية العمر مثلها مثل الكثير من العبارات التى تبدأ بكلمة «نهاية» كنهاية الطريق تُشعل هواجس النفس، فهى إن كانت نهاية سعيدة فإنها تعنى أن تلك هى ذروة السعادة التى لا مزيد بعدها والحق أنه لم يصادفنى بعد من تكفيه سعادته، وإن كانت نهاية مؤلمة فإنها تعنى إنزال الستار على مشاعر الانكسار وحرمان الأبطال من فرصة جديدة لتغيير واقعهم إلى الأفضل.

 

عندما شاءت إرادة الله وتسلمت جواز السفر خُيل إلى أنه مختوم بختم الجنة وبدا كل ما كان حولى وكأنه يعزف على هذا الوتر. الثياب البيضاء من قمة الرأس إلى أخمص القدمين تحيل مرتديها إلى كائن نورانى شفاف، عشرات الدعوات التى حملنى بها كل من بلغه أمرى تُشعرنى أنى إلى الله أقرب من الآخرين، المصحف الكبير والمسبحة وسجادة الصلاة والكتب التى تشرح شعائر الحج كلها تجهيزات تختلف عن تجهيزات أى سفر آخر فتتحول معها حقيبتى إلى زاد المعاد، المعنى الرائع لكونى ذاهبة إلى زيارة الكعبة المشرفة وأن من دعانى لزيارتها هو الله ــ عز وجل ــ يملؤنى بشعور فريد لا وصف له فتلك هى أول دعوة أتلقاها من الله.

تحول الخوف من أن أتخذ خطوة الحج إلى خوف من أن أخطئ فى طقوس الحج، تطوع كل صاحب تجربة سابقة فى الحج بالنصيحة؛ فكان هناك من بالغ فى التيسير وكان هناك من بالغ فى التشدد، قلت: يا رب اهدنى للأصوب وارضنى به، يا رب لا تحرمنى جائزتك التى وعدت بها زائريك. إذ فجأة ألح على دعاء متكرر يقال لكل من غادر دنيانا: اللهم شفع فيه كذا وكذا وشفع فيه حج بيتك الحرام فكيف أضمن أن تكون حجتى سندا للشفاعة لى يوم يقوم الحساب؟. اتخذت قرارا بينى وبين نفسى واسترحت إليه، قررت أننى لن أعطى أذنى لأحد فلرحلة الحج شيخها المسئول عنها وأنا جزء من مسئوليته. وهكذا فعندما كان يحين موعدنا اليومى للقاء شيخنا السمح كنت أُبكر بالحضور، أجلس فى أقرب مكان إليه، أدون إجاباته على أسئلتنا بحرص شديد كأيام التلمذة فى قاعات الدرس، وحين أدخل غرفتى فى المساء تبدأ فقرة المراجعة. بعض الناس لا يفهمون إلا بالتدوين وأنا منهم.

عندما تعاودنى ذكرى سفرة حجتى الأولى أتوقف عند مشاهد ثلاثة محببة أحسب أنى لن أنساها ما حييت. المشهد الأول ونحن فى مطار المدينة استعدادا للتوجه لجدة ومنها إلى مكة المكرمة، ها نحن قد أحرمنا وتهيأنا وبتنا قاب قوسين أو أدنى من زيارة أول بيت وُضِعَ للناس، نمشى فى المطار فنكون أشبه بسحابة بيضاء متحركة أو بسرب من أسراب حمام المدينة غير وجهته، حتى إذا شرع شيخنا فى التكبير ونحن نكبر من خلفه بلغ بنا الشوق منتهاه فما عدنا نطيق صبرا على بلوغ المراد. المشهد الثانى ونحن نلتقى مع الكعبة المشرفة لأول مرة.. ها نحن نقف أمام قِبلتنا.. لا نحتاج أن نغلق عيوننا استحضارا للخشوع كما نفعل فى صلواتنا الخمس فالعيون المفتوحة على هذا البيت وتلك الأستار وذاك الحجَر والحِجر والمقام هى عين الخشوع وذروة سنامه، يدق القلب وتلتف الساق على الساق وأنسى كل ما حفظته عن شيخنا وكل ما دونته فى مفكرتى... هل تقبل طواف الفطرة يا ألله؟ تنساب الدموع. فى غفلة من الزمان أفوز بلمسة للكعبة.. مثل سنبلة قمح يحركها الهواء ذات اليمين وذات اليسار راحت حشود الناس تمايلنى فأتشبث بالجدار وأعتصم.. ذنوب العمر كله تتخايل أمام ناظرى فأرتعد خوفا وأبكى كما لم أبكِ أبدا. المشهد الثالث ونحن فى يوم عرفة.. هذا هو يوم الركن الأعظم للحج ولا يجب أن أترك القياد لمشاعرى العفوية هكذا حدثتنى نفسى؛ لا أريد المغامرة ولا أقدر على تحمل نتائجها، سأجمع تركيزى ما استطعت، سأتلو القرآن كما يتلون وأدعو الله كما يدعون وأُكبر وأهلل كما يكبرون ويهللون حتى إذا غربت شمس يوم عرفة أكون قد اقتربت من اللقب الموعود: الحاجة فلانة. قال لنا شيخنا احذروا مكر الشيطان فلسوف يستميت فى هذا اليوم ليصرفكم عن ذكر الله فأستعيذ بالله منه كثيرا وأردد «ويمكرون»، حتى إذا ألقمته فى اليوم التالى أحجارى غشانى شعور بالراحة كبير.

ها هى زجاجات مياه زمزم الضخمة تنساب أمام الحجاج العائدين فوق سير الحقائب فى مطار القاهرة فألتقط منها ما يخصنى، يقولون ماء زمزم لما شُرِبَ له فأشرب منه وأدعو الله أن أعود فهل أعود؟ فى اليوم التالى تجد صعوبة كبيرة فى التأقلم مع كل أشيائك التى تركتها من وراء ظهرك وذهبت.. تنظر إليها كأنها ليست لك مع أنها لك.. وتطالع نفسك فى المرآة فتجد ملامح تشبه ملامحك لكن دون أن تطابقها.. ثم تمضى الحياة فإذا الأشياء تستعيد مكانتها بالتدريج وإذا بك تتعرف على صورتك فى المرآة فور أن تطالعها.. تأخذك خطواتك بعيدا عن يوم عرفة فلا يبقى لك منه إلا صيام ساعات ولا تبقى لك صلة به إلا مشاعر حنين تتجدد عاما تلو عام.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

من أنت يا بلفور...؟؟!

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

منذ بدايات القرن العشرين يقع الشعب الفلسطيني تحت تآمر كبير على أرضه وحقوقه وتواجده على...

الالتزام الديني ..أين تكمن المشكلة ؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | السبت, 21 أكتوبر 2017

    في ليلة السابع من المحرم تحدث سماحة الشيخ حسن الصفار عن " الالتزام الديني ...

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35481
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع79279
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر823360
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45885748
حاليا يتواجد 4418 زوار  على الموقع