موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

لماذا نحن متخلفون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

حين نتحدث عن الغرب تختلف وجهات النظر، هنالك من يرى أن الغرب متقدم ونحن متأخرون، ويقفون عند ذلك، وهنالك من يرى أن الغرب متقدم ونحن متخلفون، ولكننا أفضل لأننا مسلمون، وهنالك من يرى أن الغرب منحل، بلا أخلاق ولا مبادئ، يعيش على ثروات الدول الأخرى، وهنالك من يرى أن الغرب مثقف متحضر، يهتم بالإنسان من ناحية الفكر والجسد والترابط الاجتماعي وحقوق الإنسان، وهنالك من يرى أن الغرب يطبق معاييره على نفسه، ولا يهتم بتطبيقها على الشعوب الأخرى بمعنى الازدواجية في المعايير، وهنالك من يرى شعوبا وحكومات بمعنى الشعوب تناضل من أجل حقوق الغير، وليس بالضرورة أن تجاريها حكوماتها، وتطول قائمة الرؤى المختلفة، ويبقى شيء يربط بين كل هذه الآراء، وهو أنهم متقدمون ونحن متأخرون، وقد يصل البعض إلى صفة «متخلفون»!

 

السؤال الذي يطرح نفسه هنا؛ ماذا حدث في تاريخنا القريب لنقل خلال آخر قرنين؟ إن سألت أي شخص عادي أيهما أفضل اليوم أم الماضي؟ فسيجيبك الماضي؟ لا تتفاجأ، فهذه هي الصورة التي رسمت له من خلال قصص التاريخ والبطولات والفتوحات، بالطبع من دون ذكر لأي من الصراعات والانتكاسات بسبب التآمر والخيانات والتحالفات، ومن دون ذكر لأنهار الدماء التي سالت ولا الأعداد التي فقدت أو قتلت أو حتى المدن التي دمرت، بالطبع لا يذكر الهندسة المعمارية والفنون الزخرفية وامتداد الأمارات إلى حدود سقف العالم، ونقل المعرفة والعلوم العقلية من كيمياء وفيزياء ورياضيات حتى الفلسفة إلى الغرب، ممتاز الآن، ماذا فعل هذا الغرب بما نقل إليه وماذا فعلنا نحن؟

ماذا فعلنا نحن مع أعمال آبائنا المؤسسين لجميع العلوم القديمة، لم نتقدم بها بل جعلناها مراجع نعود إليها كلما واجهتنا عقبة أو تحدّ ما، لم نبن عليها ولم نطورها، بل تركنا هذه المهمة للغرب الذي أخذ ما عند آبائه وآبائنا وآباء كل من وصلت إليه يداه من نتاج حضارات وتقدم بها، حتى إنه كلما واجهته عقبة وثب من فوقها ليصل إلى المستقبل، أما نحن فنعود إلى الماضي، ونشعل لدى شبابنا «نستولجيا» زمن غير زمننا، ونقول لهم: «الحل هنا»، فلا يستطيعون العودة إليه، ولا يستطيعون التعامل مع حاضرهم، ولا يعرفون كيف يتقدمون طالما أن المعرفة لذلك ليست متاحة لهم ليخوضوا التجربة، وبدلا من بناء حضارات جديدة يحلمون بإعادة مجد حضارات الماضي!

نصدر للغرب المواد الخام والإنتاج الزراعي متى ما وجد، فيأخذه ويحوله إلى تكنولوجيا، ويعيد تصديره إلينا بأسعار مرتفعة! وكل ما نعمل عليه هو دورات وشهادات وتدريب على كيفية تشغيل هذه التكنولوجيا، حتى دورات التنمية البشرية والذاتية نأخذها منهم، ونعيد تدوريها بلغتنا، ونطوعها في الإدارة والتعليم وعلم الاجتماع وعلم النفس وغيرها؛ عش نحل يعمل ليل نهار من ورشات عمل ومؤتمرات وندوات، ثم ماذا؟ نرى أنهم يزدادون ثراء وخبرة وقوة ونحن مكانك سر! لماذا لا ينافس تعليمنا تعليمهم؟ لماذا لا تنافس شركاتنا شركاتهم؟ لماذا لا توجد لدينا صناعات تنافس صناعاتهم؟ لماذا لا تستخدم شركاتنا الاستشارية من قبل شركاتهم الضخمة أو حتى من مؤسساتهم السياسية؟ لأننا ببساطة نأخذ المنتج ونعمل على تدويله، وهم يأخذون الخام ويعملون على تصنيعه سواء كان مواد أو فكرا أو علما! وهنا أريد أن أنوه بأن هذا الفكر والعلم إن كان بعقول شبابنا فيكون ممن وصل إليهم، ويسجل لهم فيستفيدون هم ونحتفل نحن!

لقد عانت دول في الغرب والشرق من الاستعمار والحصار، بل منها ما دمرت مدنها تماما بسبب الحروب، وفي أقل من أربعة إلى خمسة عقود تصدروا العالم في الإنتاج والفكر، وأصبحوا قوة اقتصادية لا يستهان بها، هل هم بلا دين بلا أخلاق بلا مبادئ بلا تاريخ؟! هل هم أذكى أم جيناتهم أقوى؟ هل جل اختراعاتهم واكتشافاتهم من مؤسسات علمية ومؤسسات دولة؟ هل تهربوا من المسؤولية عند دراسة تعثراتهم وفشلهم؟ هل رسموا لشبابهم الماضي بالألوان الزاهية من غزوات وقصص أبوزيد الهلالي وقصائد ومعلقات، أم حفروا لهم طرقات المستقبل؟

ما هو أهم ثرواتهم؟ الإنسان؛ عقل وفكر ومجهود وحقوق! لم يضعوا سياجا حول أي علم أو أي مجال، الفكرة عندهم للتأمل والتجريب وعندنا للشك والترهيب! لم يبخلوا في تخصيص نسبة كافية من الناتج القومي للأبحاث والدراسات العلمية، لم يسجنوا هذا المجال داخل مؤسسات التعليم والبحث العلمي، بل تم تشجيع المبادرات الفردية والاحتفاء بكل تقدم سواء كان فكريا أو ثقافيا أو علميا، لم ينتظروا حتى يرتقي العامة إلى العلم والثقافة والفنون، بل أنزلوها إلى العامة! كان ومازال وسيبقى العقل هو هدفهم؛ به أسسوا وبه تقدموا وبه يبنون المستقبل، منتجاتهم تحاصرنا من المهد إلى اللحد، بلادهم تستقبل زوارنا وطلبتنا ومرضانا ومهجرينا، وحين يخرج من بينهم دعاة العنصرية تنتفض المجاميع وتتحرك جميع المؤسسات المجتمعية للتحدي وتواجه ولا تسمح لهذا الفكر بالتقدم، بل يحارب بكل الوسائل المتاحة.

لماذا نحن متخلفون؟ لأننا نظرنا إلى الماضي ولم نتعلم، ونظرنا إلى الحاضر ولم نتحرك، ونظرنا إلى المستقبل ولم نخطط! لماذا نحن متخلفون؟ لأننا عطلنا العقل واعتمدنا على البدائل من الخارج! لماذا نحن متخلفون لأننا اعتبرنا كل تحديث تغريبا! لماذا نحن متخلفون؟ لأننا استوردنا التكنولوجيا وأهملنا الفكر العلمي الذي أنتجها، وبالتالي لا توجد لدينا المعرفة التي تمكننا من التطوير والابتكار أو حتى إعادة الإنتاج! لماذا نحن متخلفون؟ لأننا نكتفي بالاحتقار والازدراء ونقنع أنفسنا بأننا الأفضل! لماذا نحن متخلفون؟ لأننا رمينا المرساة إلى أحضان الماضي ونتوقع أن تبحر السفن ونتقدم!

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

حذاري من لغة وعنجهية سلوك المنتصر..

مــدارات | سميح خلف | السبت, 7 أكتوبر 2017

الشعب الفلسطيني وحدة واحدة، وان حاولت البرامج ان تفرق ولا تجمع، هنا الكثير من الع...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37907
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع37907
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر738201
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45800589
حاليا يتواجد 3708 زوار  على الموقع