موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي:: الإفراج عن المديرة المالية لشركة هواوي بكفالة ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق ::التجــديد العــربي:: ذكرى ميلاد أديب نوبل نجيب محفوظ الـ107 ::التجــديد العــربي:: الكشف عن مقبرة ترجع لعصر الأسرة الـ18 بكوم أمبو ::التجــديد العــربي:: مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية ::التجــديد العــربي:: 74 مليون مسافر عبر مطار دبي خلال 10 أشهر ::التجــديد العــربي:: لهذا السبب أكثروا من تناول الخضار والفاكهة ::التجــديد العــربي:: القهوة قد تحارب مرضين قاتلين! ::التجــديد العــربي:: بعد قرار المغرب المفاجئ.. مصر تتأهب للترشح لاستضافة كأس أمم إفريقيا ::التجــديد العــربي:: فوز ليفربول على ضيفه نابولي 1 / صفر ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ::التجــديد العــربي:: ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي::

عش حياتك واستمتع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تمر الحياة بسرعة، منّا من يعيشها وهو منغمس بكل لحظة، يستمتع بمرور الزمن وهو على الطريق أكثر من الوصول إلى الهدف، ومنّا من ينتظر إلى أن يتحقق الهدف ليسترخي ويسعد ، واليوم مَن وصل منّا إلى العقد الخامس فما فوق من عمره لا بد أنه من جيل عايش الحياة بكل جوارحه، تعرف عليها من خلال خبراته الشخصية المباشرة؛ تذوّق واستنشق ولامس ورأى، أي مباشرة دون وسيط، وبعد كل هذا هل نتوقع أن يرضى بأن يتنحى إلى الصف الثاني أو الثالث، ويصبح أحد المتفرجين في مسرحية الحياة؟!

 

هل نتوقع أن يُفرض عليه أنّ دوره قد انتهى وليس عنده ما يقدّمه إلّا أن يقف في منتصف الطريق ينتظر مرحلة التقاعد ليحجز له مقعدا أمام التلفاز أو في قهوة منزوية يجتمع فيها مع أمثاله للثرثرة ولعب الورق والطاولة، أو حتى مناقشة كل شيء وأي شيء، وفي النهاية لا يد له في البداية أو النهاية؟ لقد عايش تغيرات كثيرة من الأحداث الاجتماعية والسياسية والمفصلية من تاريخ الأمة ووصل إلى هنا، إلى هذا الوقت هذا الزمن، وأليس من حقه أن يكمل بنفس الحيوية والتفاعل؟! مَن غيرُه له الحق في أن يقرّر كيف سيكون الغد؟ طالما أنه موجود إذًا له دور، وهذا الدور يعطيه الحق، وهذا الحق يعطيه الدافع ليكمل وهو واثق من قدراته ومن مهاراته ومن خبراته، بأنه إن تمسك بكل الخيوط بيده فسيكون هو اللاعب ولا يسمح لأحد غيره بأن يشد هذا الخيط ويرخي ذاك!

أعجبتني نصائح لهذه المرحلة من الحياة نشرها الراحل أرنولد بالمر، لاعب الجولف الشهير، والتي وصلته يوما من صديق عزيز، ولهذا ارتأيت أن أترجم لكم بعضها مع إضافات من عندي كعادتي حين أقوم بمشاركة القراء بأعمال الغير، يقول:

إن وصلت بك الحياة إلى العقد الخامس وما بعده، فابدأ بالتفكير بكيفية استخدام ما جمعته للاستمتاع به، إن كان خبرة فترجمها إلى كتب أو دراسات أو استشارات، وإن كان مالا فوجّهه إلى هوايتك مثل رحلات أو أعمال خيرية، تطوعية، حتى إنشاء مشاريع كانت مجرد حلم لديك، ولكن لا تنجرف وراء الاستثمارات، فأنت في غنى عن ضغوط الربح والخسارة، والتعرض لمخاطرة التجارب الفاشلة، هذا وقت السلام والهدوء، فلماذا تعكّره بما قد ينكد عليك ويزعجك!

أما بالنسبة للأبناء والأحفاد فإن كنت قد اعتنيت بهم وعلمتهم ووفّرت لهم الغذاء والمأوى والدعم، فهم إذًا ليسوا بحاجة إليك، بل للاعتماد على أنفسهم لرسم خارطة حياتهم في حياتك ومن بعدك، هم من يجب أن يكسب قوته، وليس أخطر من أجيال تتركها بلا علم ولا خبرة ولا مسؤولية لتبدد كل ما جمعته أنت في حياتك! وإن لم تفعل من قبل، فقد جاء الوقت لتعتني بصحتك وتتابع مع طبيب مختص حتى إن كنت لا تشعر بأي مرض لا سمح الله،

والتزم بالتمارين الرياضية المعتدلة مثل المشي أو السباحة مع الحفاظ على الغذاء الصحي وتنظيم أوقات النوم والراحة، ففي هذا السن فرص التعرّض للمرض كبيرة، والشفاء قد يكون بطيئا.

دلل نفسك، ولِمَ لا! استمتع مع شريكة حياتك، وقدّر كل لحظة تقضيانها معا، ربما يأتي الفراق ذات يوم وأنت منشغل عنها فتأسف، وربما تنهار ندما على ما فاتكما من أوقات جميلة كان من الممكن أن تكون، لا تضغط على أعصابك وتركّز على كل صغيرة وكبيرة، ولا تسترجع أحداثا كانت مؤلمة وكأنك تعاقب نفسك لأنك لم تفعل أو لم تقل أو لم تتصرف، أو لأن هذا جرحك، وآخر تعدّى، وذاك شمت، وغيره غدر، ارمِ بكل هذا وراء ظهرك، وانظر إلى غدك تسعد.

عش قصة حب مع شريكة حياتك، أو جدّد هذا الحب، وانشره في جميع تفاصيل حياتك، أحِبَّ عائلتك، جيرانك، زملاءك، العالم من حولك، ما تنشره سيعود إليك مضاعفا، احترم جيل الشباب وآراءهم، وقدّم لهم المشورة لا النقد، ولا تكرّر عليهم في زمنا وفي زمنكم، إنه زمنك وزمنهم، أنت هنا الآن تسجل كما يُسجل عليك.

ولا تنسى أن تكون فخورا بمن هو أنت شكلا وروحا وفكرا، واهتم بمظهرك واعتن به إن كان ذلك يستدعي زيارة الحلاق وشراء الملابس والعطور، لِمَ لا طالما أنك لا تسرف ولا تتصابى؟ فخارجُك يؤثر على داخلك ويزيدك ثقة وقوة، إنه جزء منك فلا تهمله خوفا مما سيقوله الناس! تابع تثقيف نفسك من خلال الكتب والصحف ومشاهدة الأخبار والإبحار في الإنترنت للمواقع المختلفة، لا أحد ينتظر منك أن تهمل مواقع التواصل الاجتماعي، فقد تفاجأ بأصدقاء قدامى، وتتعرف أكثر على الجدد، فكثيرا ما تظهر لديهم زوايا لم تكن تعرف عنها شيئا، وتستحق الحوار والتقارب، وربما الاجتماع بين الفينة والأخرى للتذكر والمشاركة على أرض الواقع، خاصة إن كانوا ممن يسكنون مدنا أو بلدانا أخرى.

قدر خصوصية الغير كما تقدر خصوصيتك، لا تتدخل إن لم يطلب منك، ولا تفرض نفسك على أحد، من يريدك فسيأتي، ومن لا يريدك فأنت في غنى؛ لن ينقص منك شيء، شارك من يقدّرك ويدعوك إلى مناسباتهم، واخرج إلى الحياة، وكن مع من يعتبر وجودك جزءا هاما من وجودهم، تحدث قليلا، واصغ كثيرا، ولا تتذمر وتشتكي أو تعيد سرد قصص وخاصة الطويلة، فنحن في زمن التركيزُ فيه صعب، فقد يشرد عنك المستمع لانشغال فكره بأمور أخرى، وليس لأن حديثك لم يشده أو يهمه، إن أراد التفاصيل فقدّمها، وإن لم يرغب فلن يسأل حتما، ولهذا اختصر لترتاح ولا تضغط على الغير، وإن غلط عليك أحد فسامحه، وإن كنت أنت من غلط فاعتذر، ولا تتحمل ثقل الندم على ضميرك إن استيقظت يوما ووجدت أنه رحل ولم يعد بمقدورك أن تعتذر أو تسامح.

وأخيرا لا تفرض رأيك ولا قناعاتك، كلٌّ قد اتخذ خياراته الخاصة، ومهما قلت فقد لا يشكل لهم الأمر أي إضافة، فلماذا تعرض نفسك للإحباط؟ معتقداتك ومبادئك وأخلاقياتك تكوّنت من خبراتك ومن ثقافتك ومن تجاربك، وكلٌّ سيمرّ بطريقه، قد يلتقي معك وقد لا يلتقي، ليس هذا نهاية العالم بل كينونته؛ تعدّد الطرقات واختلاف المنعطفات والاختيار مفتوحة للجميع، المهم ألّا تركز إلّا على ما تراه أنه أنت وليس على ما يريده الآخرون أن تكون، لا يهزك رأيهم، ولتكن ثقتك بما حققته أقوى، فهذا لا يقدّم ولا يؤخّر؛ لقد عشت حياتك وجربت وفشلت ونجحت، وأنت الذي يعيشها الآن، لذا استمتع بها إنه من حقك، وليست بيد أحد بعد الله سواك.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن

News image

أعلنت السعودية اتفاقاً لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ويضم السعودية و مصر و ...

الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق

News image

أعلنت الأمم المتحدة أن طرفي الصراع اليمني في محادثات السلام بالسويد تسلما أربع مسودات اتف...

مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية

News image

شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري على حاجة لبنان إلى حكومة منسجمة لمواجهة الاستحقاقات الق...

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

تصحير العالم

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 12 ديسمبر 2018

    النسب التي سنوردها أدناه ليست جديدة تماماً، لكنها ما زالت صحيحة من حيث الجوهر ...

في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لم تكن امرأة عادية، وانما كانت امرأة حديدية، صلبة، عصامية، طموحة، نشيطة، مرهفة الاحساس،تمتعت ...

البروفايل السياسي لدرويش

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    بدأ محمود درويش الشاب حياته عضواً في حزب «راكاح» المكون من أغلبية يسارية عربية، ...

زياد أبو عين .. عاشق القضية وشهيد الوطن

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    لم يُلمح لي من قبل أن مخزون عطائه قد أوشك على النفاذ، وأن مسيرة ...

غيوم ملبدة تحوم حول قمة العشرين 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    تزامن انعقاد قمة العشرين الأخيرة المنعقدة في الأرجنتين، مع مرور 10 سنوات على اندلاع ...

مُحلّل سياسي

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 8 ديسمبر 2018

    قبل سنوات طلبت إحدى الفضائيات استضافتي، عبر «سكايب» أو الهاتف، للحديث حول واحد من ...

في ذكرى استشهاده :الأسير جمال أبو شرخ: قتلوه ثم قالوا انتحر

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | السبت, 8 ديسمبر 2018

    السادس والعشرون من أيلول/ سبتمبر عام 1989، يوم لا يمكن أن يُمحى من ذاكرتي، ...

العقل الديني والعقل المدني

مــدارات | رائد قاسم | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

(الميراث والزواج نموذجا) فتحت قضية قانون الميراث في تونس الباب مجددا للصراع ما بين الع...

السجون الاسرائيلية تكتظ بالمعاقين.!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

    "الإعاقة" كما عرفتها المواثيق الرسمية تعني قصوراً أو عيباً وظيفياً يصيب عضواً أو وظيفة ...

على طريق تحطيم الصناعة الأمنية الإسرائيلية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

الحرب على أشدها بين المقاومة الفلسطينية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية، حرب أدمغة وكفاءات ومعدات وتجهيزات وتك...

الإسلام وحماية القبطي

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

«إن القرآن الكريم دستورنا وشريعتنا والإسلام دين التسامح، والإسلام يحمي الأقباط»، ويجب على الجميع لتك...

مديح للصحافة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 2 ديسمبر 2018

    ثمة من يضع سدوداً بين الصحافة والأدب، للدرجة التي تكاد تخال فيها أنه ليس ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2960
mod_vvisit_counterالبارحة55445
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع254386
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر590667
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61735474
حاليا يتواجد 4547 زوار  على الموقع