موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

إلى عاشق المجد: طريقك شاق وطويل!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كثيرون يحلمون بالثروة. وثروة المال شهية معظم البشر.. فالمال عصب الحياة وتحقيق الكفايات وزيادة الرفاه والتنعُم بالمقتنيات... إلا أن الندرة على مسار التاريخ الطويل كانوا عشاقاً للمجد.. لا للمال.

 

المجد: لفتة التاريخ وصناعة التغيير، وبناء الأمم، وهندسة الكيانات والابتكارات والاختراعات.. وكل ما يعتقد ذلك المنغمس في طريق التغيير أنه قادر عليه.. بل وأحياناً بين يديه.. إلا أن طريقه شاق وطويل ومرهق.

والتاريخ لا يتحدث عن الأثرياء الذين مروا على هذه الأرض.. فهم طلاب مال وضِياع ودرهم ودينار.. إنهم المجهول الأكبر في سجلاته.. ذهبوا كما جاؤوا.. واختفوا كما حلوا.. إذ لا معنى لثروة مال ومتاع تذهب بلا أثر سوى ما يناله الوارثون.. باستثناء من صنع من المال ملمحاً آخر.. وترك من المال شاهداً على يد ارتقت به من حياض الحيازة إلى النفع العام لتظل اليوم شواهد من جامعات ومشافي وأوقاف وغيرها من وجوه البر والخير والإحسان.

إنما يبقى التاريخ مشغولاً بأولئك الذين صنعوا التاريخ نفسه. أولئك الذين عشقوا مجد التغيير وصناعة القوة وبناء الأمم ونهضة الشعوب.

من يطلب المجد وهو غير مهيأ إنما يطلب المستحيل.. إنه كمن يطلب من الماء جذوة نار.. إنه استعداد شخصي ومميزات خاصة تصبغ نوعية من البشر، هذا هاجسهم ومصدر متعتهم ودائرة انغماسهم وشغفهم واهتمامهم..

وعلى مر التاريخ كان عشاق المجد ندرة بين البشر.. إلا أنهم أعظم صناع الحياة. وليس كل عشاق المجد صُناع حياة، فقد يتوهم بعضهم أنهم يصنعون المجد لأنفسهم وأمتهم ولكنهم يقعون في شرور وكوارث تدفع الأمة نتائجها.. وما الطغاة على مر التاريخ سوى نماذج لأولئك الذين عشقوا المجد ولكنهم أهلكوا الحرث والنسل.

والحديث هنا مقصور على أولئك الذين يحلمون بالمجد لذواتهم كما يحلمون بأن يصنعون لمجتمعاتهم مالم يصنعه أسلافهم.. إلا أن هذا الطريق ليس ممهداً وليس سهل الوصول بل دونه خرط القتاد -كما يقول الأسلاف- وليس المجد تمراً يأكله المحترقون بدوافعه، ولكنه جهاد وصبر واقتناص للفرص ورؤية تتجاوز الأفق المحدود لكثير من البشر.

المجد ليس خريطة واضحة المعالم، ولكنه هدف يحرك عاشقه ويحثه للوصول إليه. كما أن المجد ليس عنواناً سهل المنال، يكتب طريقه متخصص لا يرى أبعد من نموذج مدرسي يسوقه دون قراءة عميقة لواقعه وبيئته ومكامن القوة والضعف فيه.

ومن يتأمل كيف صُنعت الأمجاد على مر التاريخ.. لوجد أن هناك عاملين إذا لم يتوفرا فكل كلام عن المجد بعثرة لأوهام وأحلام بلا طائل.

إن صناع المجد من طينة نادرة تجمع شغفاً بل حرقة للوصول.. إلى جانب شجاعة في التصدي، وعملاً دؤوباً لا يعرف التراخي والكسل. إنه نوع نادر من البشر.. إصرار كبير وعمل دائب وتخل عن متع الحياة العارضة والسهلة طلباً للأثمن والأعمق والأغلى.. وتوقاً للتغيير الكبير وصناعة عالم لا يراه سواهم.

عاشق المجد لا تغريه متع البشر العارضة، إلا أنه يتنشى عند الوصول إلى صناعة عالم البشر ذاته.. عاشق المجد لا يتراخى أمام المال ومكاسبه بل يوظفه لخدمة مشروعه.. عاشق المجد قد لا يصبر على من يزاحمه ليعيق مشروعه، وإن كان يجمع ما يتوافر من قدرات لمساندته ودعمه.. عاشق المجد نهّاز للفرص لا يهاب ولا يرتعد عندما تأتي الفرصة السانحة لتحقيق خطوة في طريق أهدافه.. عاشق المجد لا يتردد بإزاحة أي حجر كبير في طريقه لأنه يدرك أن للمجد شروط أولها الحسم المبكر لعوائق ستتكاثر بقدر تردده وربما ترديه.

فتشوا في سير أولئك الذين طلبوا المجد ونالوه خاصة في بناء الأمم وصناعة الحياة.. ستجدونهم يتمتعون بمواصفات شخصية لا تتوافر في سواهم من أقرانهم الذين يزاحمونهم على الفرص. تلك الصفات الخاصة لا مجال لتفكيكها أو قراءتها سوى من خلال قراءة نسق وطريقة تفكيرهم وتكوينهم.

من يطلب المجد وهو غير مهيأ إنما يطلب المستحيل.. إنه كمن يطلب من الماء جذوة نار.. فهو استعداد شخصي ومميزات خاصة تصبغ نوعية من البشر، هذا هاجسهم ومصدر متعتهم ودائرة انغماسهم وشغفهم واهتمامهم.

الأمر الآخر: الواقع الذي يعايشه.. والفرص التي يمدها القدر له في لحظة خاصة. فكم من عاشق يملك كل خصائص الذات التي تحترق للمجد والإنجاز الكبير وجد نفسه حبيس قفص الواقع الذي لم يجعله سوى مراقباً متحسراً على واقع مجتمعه وأمته وحالة العطالة التي يشقى بها.

بين عاملين تنتزع مقومات المجد والبناء والإنجاز الكبير. صفات شخصية ذهنية وعقلية لا بد من توافرها، وإلا لا معنى لفرصة تلوح أو لا تلوح.. وفرصة سانحة تقترب به من موقع الحسم للوصول إلى منطقة يقوى فيها على ملء الشاغر بما يتوافر لديه من مواهب وقدرات.

والفرص لا تأتي كل يوم يا طلاب المجد.. بل إن الفرصة وحدها من النادر أن تُطل مرة أخرى.. ومن يقتنصها ربما اقتنص ومضة المجد واستحقاق الإنجاز.

أما المنظومة الأخلاقية لطلاب المجد فتبقى العنصر الأهم لمجد لا تزينه الأكاذيب. فكل مجد لا يقوم على الحق ودفع الظلم والإيمان بحق الإنسان بالحياة والإنجاز الذي يمكث في الأرض وينفع الناس، فهو مجد زائف طريقه إلى انتكاسة وزوال.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5592
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع5592
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر626506
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48139199