موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

بذرة الشك..!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إن أخطر النتائج هي التي تتمخض عن ذلك التناقض بين تلك المفاهيم التي تلصق بالدين وبين العلم واكتشافاته هو إثارة الشك، ليس بتلك الجهالات وهي تستحق النبذ والفضح، وانما بالدين نفسه ، وهنا يكمن الخطر، خاصة على اولئك الذين تعوزهم قدرات البحث والقراءة والاكتشاف..

 

يختلف الناس في قدراتهم على فحص ما يقدم لهم من أفكار. والغالب الأعم يتقبلها كما هي خاصة إذا جاءت من شيخ أو فقيه.. وعندما تكون تلك الافكار أو الرؤى أو التوجهات مصادمة للعلم والعقل.. فإنها قد تحدث بلبلة في عقول لا تسلم من الاضطرابات أو ما تتوقف عنده مترددة متشككة غير قادرة على التجاوب معه أو رفضه.. مما يزرع بذرة الشك ويعظم حالة القلق والتردد.

يقول الدكتور مصطفى محمود رحمه الله: " الجميع يعرف قصة مرحلة الشك، وكيف عبرت من الشك الى اليقين، ولكن الذي لا يعلمه احد، أن امام مسجد هو من زرع بداخلي بذرة الشك الأولى في العقيدة.. فقد كنت منذ صباي أشعر بقلبي وعقلي يتجهان إلى الدين بكل حواسي ومشاعري.. أصلي الفروض جميعها في المساجد واستمع بإنصات واهتمام شديدين للائمة والشيوخ والدعاة.. وكنت اتردد في هذه الفترة على مسجد وضريح سيدي عز الرجال، الموجود في طنطا مع مجموعة كبيرة من اصدقائي، نصلي الفروض والسنن ونستمع الى وعظ شيخ الجامع.. الشيخ محمود، الذي كان يمثل لي قيمة كبيرة، لم يتساو معها أي شخص في تلك الفترة، ولهذا كنت أدون كل ما يقوله..

الى أن جاء يوم وقال لنا الشيخ محمود (شوفوا ياولاد .. انا سأقول لكم على طريقة تقضون فيها على الصراصير والحشرات الضارة في المنزل، وهي طريقة دينية عظيمة جدا، وكل واحد يفتح الكراسة، وسوف أملي عليكم هذه الطريقة العظيمة..) وأخذ يملي علينا كلاما، عبارة عن مزيج من الآيات والطلاسم، ثم قال لنا ألصقوا هذه الورقة على الحائط، وسوف تكتشفون بأن الصراصير سوف تموت موتا شنيعا.. وبالطبع فقد فرحت من كل قلبي، لأنني كنت على استعداد لتصديق كل ما يقول.. وكتبت كل ما قاله بالحرف الواحد، ولصقته باهتمام شديد على الحائط وجلست منتظرا النتيجة. لكن خاب ظني، وأصبت باحباط شديد، فقد تزايدت الصراصير، وأصبحت اضعاف ما كانت قبل طريقة الشيخ، بل الادهى من هذا ان الصراصير اتخذت من الورقة التي اخبرني بها الشيخ ملجأ لها.. ومن يومها احسست أن الرجل نصاب كبير، وبدات أشك في كل شيء ليس من الشيخ وحده ولكن في كل من حولي، وكانت هذه بذرة الشك التي زرعت في نفسي وقد زرعها الشيخ محمود..."

قصة الشك عند مصطفى محمود مرتبطه بتكوينه الفكري .. فابن الخامسة عشرة ليس بالضرورة ان يكون تعبيرا عن كل أقرانه حينذاك.. إلا ان الفكرة أن جهالة شيخ أودت بعقل صبي لدرجة الشك والقلق، وقد جاهد مصطفى محمود طويلا للخلوص للايمان القوى والواثق بالله. ولو تأملنا في هذه القصة سنجد ان شيخا واعظا هو الذي قاده للشك لانه تحدث بجهل وخطأ ولأنه قال شيئا لا يمت للدين بصلة والصقه بالدين وتلقفته عقول صغيرة..

ولو توسعنا في هذا الاطار لوجدنا ان من يبذر بذور الشك بجهل وإدعاء لوجدنا الكثير من الامثلة على هذا .. وهي تورد احيانا البعض الى الشك في مصدر هؤلاء، خاصة لاولئك الذين لا يملكون الأدوات الكافية للتحقق والاكتشاف والتمييز بين صحيح الدين وإدعاء المدعين..

وكم من جهل أو تجهيل قاد لكوارث دفع الناس ثمنها.. ناهيك انه ساهم في حملات مركزة على الدين باعتباره تجهيلا وتكريسا للتخلف وتناقضا مع العلم الثابت بالدليل والتجربة والمشاهدة.

وفي مثال آخر نال من مجتمعنا كثيرا باسم الرقية لطرد الجان من اجساد المرضى، تطورت هذه المهنة لتزرع المرض المزمن في قلوب وعقول واجساد مصابين بامراض نفسية كان بالإمكان علاجها بوسائل وأدوية وطرق علمية جربت واختبرت واعطت نتائج مذهلة على صعيد الطب والعلاج والدواء.

فبعد اكثر من عشرين عاما هاهو اكبر شيخ، كان ملء السمع والبصر يوما ما في علاج تلبس الجن بالانس يعترف بأن كل ما رآه وشاهده وعالجه لم يكن اكثر من امراض نفسيه تحتاج طبيبا نفسيا ولا علاقة لها بتلبس الجان بالانسان.

يقول الشيخ علي العمري بحسب ما أوردت صحيفة "عكاظ" أن تلبس الجن للإنس غير صحيح، وأن الجن لا ينطق بلسان الإنسان برغم أنه عُرف في العقدين الماضيين - أي قبل اعتزاله - كأشهر من يخرجون الجن من أحشاء الإنسان. وأن الشيخ العمري وثق اعترافاته معتزلا مهنته كراق شرعي شهير ظل يعالج مرضاه طوال السنين الماضية. وصدح قائلا: "هل الجن مغفل حتى لا يمس إلا السذج والمغفلين".

لكن أقوال العمري لم تمر هكذا دون حملة مضادة من العاملين في حقل الرقية الذين أكدوا صحة تلبس الجان بالإنس طبقا لأقوال الفقهاء. وقد رد الراقي المعتزل على منتقديه مطالبا المرضى مراجعة الأطباء النفسيين، لأن ما يحدث لهم من أعراض ربما انفصام في الشخصية لا جان يتحدث بألسنتهم.

إن أخطر النتائج لما يتمخض عنه ذلك التناقض بين تلك المفاهيم التي تلصق بالدين وبين العلم واكتشافاته هو إثارة الشك، ليس بتلك الجهالات وهي تستحق النبذ والفضح، وانما بالدين نفسه، وهنا يكمن الخطر، خاصة على اولئك الذين تعوزهم قدرات البحث والقراءة والاكتشاف.. أو ممن يقولب معايير الخيرية والحق فلا يراها إلا تجسيدا في عالم دين أو فقيه.

وقس على ذلك التناقض بين تعاليم وقيم الدين الحق التي يدعو لها من العدل والكرامة والحقوق والتعفف والترفع عن السفاسف واسترخاص الدنيا.. وبين ممارسات محسوبة على بعض من يدعون بالعلماء والفقهاء.. مما يورث صدمة لدى البعض أو يُمرر هذا باعتباره أمرا طبيعيا ومقبولا.. مما يعظم صناعة النماذج المشوهة..

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

حذاري من لغة وعنجهية سلوك المنتصر..

مــدارات | سميح خلف | السبت, 7 أكتوبر 2017

الشعب الفلسطيني وحدة واحدة، وان حاولت البرامج ان تفرق ولا تجمع، هنا الكثير من الع...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29996
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع157060
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر648616
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45711004
حاليا يتواجد 3626 زوار  على الموقع