موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

براءة ذمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كل يوم كل ساعة كل ثانية؛ جرح ينزف أو قلب يكسر أو روح تزهق! ونظن أن الفاعل مجهول لأننا نرفض أن نعترف بأنه قد يكون واحدا منا؛ أنا أو أنت هو أو هي، وربما كانت شركة مساهمة، الكل وضع فيها شيئا حتى ولو بحجم ذرة ملح! من منا مستعد أن يعترف بأنه المسؤول عن خطأ أو ذنب ما؟ الكثير،

ولكن ماذا عن المسؤولين عن العقول التي ضللت، عن الظلام الذي رسم ضياء، عن الحق الذي زور، عن الوهم الذي وزع؟ إنهم بشر يخافون أن ينهاروا إن رأوا الكراهية يوما في أعين الضحية، يرفضون الاعتراف بصوت القهر، ولكي يحموا أنفسهم يلجؤون إلى إبراء الذمة؛ وما أعنيه هنا إسقاط ما في الذمة من ذنوب! نعم كثير منا من يمر بلحظات استيقاظ وعي فيكون صادقا نادما حقا على أخطائه أو ذنوبه، ويعمل بكل صدق وأمانة على تصحيحها إن استطاع، فإن لم يستطع لجأ إلى العبادات والاستغفار، طامعا في مغفرة الله وعفوه سبحانه وتعالى، ولكن القليل منا أيضا من يستمر في الخطأ، ويمثل على نفسه قبل غيره بأنه يقوم بعمل عظيم!

 

لا يوجد خير مطلق أو شر مطلق، ولكي يظهر الأول يجب أن يتواجد الثاني، كما أن الخير قد يخرج من الشر، فالشر قد يخرج من الخير! كيف؟ عند هؤلاء الذين لا يمتلكون الجرأة على مواجهة أنفسهم، ممن يخافون الغرق في الأفكار السوداء التي تختبئ داخل سراديب مظلمة في أعماق ضمائرهم، يخافون أن تتمرد عليهم وتخرج لتفضحهم، ولهذا نجدهم يجاهدون كي يخدروها بتمثيليات يضربون من خلالها أكثر من عصفور بحجر؛ منها عملية التخدير، ومنها غطاء لعملياتهم أو أفعالهم القذرة، ومنها لرش الرماد في العيون ليظهروا للبقية أنهم أصحاب الأيادي البيضاء، وبناة المستقبل، وفرسان الحق! عادة عند أصحاب الضمائر الحية من يلاحظ أنه قد يكون حصل منهم أي تعدّ أو ذنب فيسارع إلى طلب المغفرة، ويراقب أفعاله المستقبلية حتى لا يتكرر الأمر، لأن الإحساس بالذنب وتأنيب الضمير بالنسبة إليه قاتل، وهذه النوعية بالرغم من أنهم كثر تضيع وسط الزحام، لأنهم لا يريدون سوى مرضاة الخالق، أما من يسعى لمرضاة نفسه على حساب الخلق فهؤلاء هم من أتحدث عنهم، وإليكم بعض السيناريوهات الافتراضية التي قد تمثل واقعا أو خيالا، الأمر يعتمد على تفعيل الوعي وقوة الملاحظة هذا إن أردنا أن نرى:

رجل لم يترك فتاة وضعها حظها البائس في طريقه إلا واستغلها، خاف من ماضيه أن يلحق به، لبس ثوب الورع والتقوى، وبدأ بحملات مساعدة الشباب على الزواج، والمشاركة في جمع الأموال للأسر المحتاجة؛ يفعل الخير ليمحو من خلاله شرا سابقا! ولكن إن مرت عليه فتاة من بين هؤلاء فلن يتركها بل يجذبها إليه إما عن طريق الزواج، أو التهديد، أو استغلال فقر وضعف أهلها، المهم أن تصبح ملكه، ثم يتخلص منها بطريقته، وفي نفس الوقت قد تجده أيضا ممن يهاجم من يختلفون معه في الرأي أو الموقف بأنهم يريدون استغلال المرأة والوصول إليها!

مدير أو رئيس شركة أو مؤسسة، لا يهم الحجم أو النوع، نتحدث هنا أنه ذو سلطة وصل إليها بالتحايل والغش والنفاق، يقوم بعمله بيد من حديد مع التطوير والإنجازات الكبيرة، ولكن بما أنه يرى الإدارة ومن فيها ملكا له يستمر في التزوير والاختلاس والتعدي على حقوق البشر سواء داخل أو خارج المؤسسة! وحتى يستمر ذاك الرائد في نظر من حوله تبدأ تمثيلية المثالية، وحبذا لو دفع قلما أو عدة أقلام إعلامية لتقدم عنه «ربورتاج» يُرسم من خلاله على أنه تلك الشخصية العصامية التي بدأت من الصفر وحفرت في الصخر، الشخصية صاحبة المواقف الوطنية والأقوال المأثورة في الإدارة وفي المجتمع وفي العلاقات العامة وفي الدين وفي السياسة؛ في أي شيء وكل شيء، وربما تؤلف عنه الكتب خلال حياته أو بعد مماته؛ كل شيء يُذكر إلاّ كيف أنه خلال أقل من بضع سنوات أصبح من أعمدة الاقتصاد في بلده؛ بالطبع ليس بعد أن تمكن من المركز، وكأن كل هذه الأموال ولدت معه! لا أحد يقترب من هذا نظرا لحجم الأعمال الخيرية والمشاريع الوطنية التي قدمها للمجتمع! شخصية ماهرة في إبراء الذمة تمتد حتى بعد مماته!

ناشطة اجتماعية أو إعلامية أو أكاديمية، تقدمت من خلال التضليل والتشويه والهجوم على وطنها أو مجتمعها، منهن من وجهت سهامها نحو بنات جنسها أو دينها أو طائفتها، ترتقي على الأكتاف خاصة ممن آمن بها واتبعها واعتبرها صوت الحق! ترى نفسها بطلة لأنها قادت حملات وطنية حسب تصورها، ومن يتبعها ضد كل من لا يؤمن برأيها أو يتقبل حججها، وتمادت حتى وصل الأمر بها أن تظهر وكأنها جان دارك العصر التي تُهاجم من كل حدب وصوب فقط لأنها تقول كلمة «حق»! أي حق وهي تشوه خصمها، أي حق وهي تسهم في تدمير بلدها، وقد تكون قبضت الثمن لذلك، أي حق وهي تجيز لنفسها ما ترفضه بالنسبة للأخريات من بنات جنسها، أي حق وهي تفرق بين شرائح من مجتمع واحد وفي الوقت ذاته تدعي المظلومية أو البطولة؟! ما يهمها هنا أن تراقب الناتج وهو في صالحها بما أن ذلك يسهم في ارتفاع شعبيتها أو رصيدها في البنوك، ومن خلال ذلك ترتقي وتشتهر! الخير في أن يقوم الفرد بحملات من أجل الوطن أو المجتمع، والشر في أن تؤدي هذه الحملات إلى ارتفاع مخزون الدماء والخراب والكراهية والتعصب والطائفية والتفرقة وضياع الحقوق لدى المجتمع المستهدف!

رجل غني لم يكتف بما ورثه، بل أراد المزيد المضاعف من سلطة وجاه ومركز وشهرة، يقوم ببناء مشاريع ويخلق وظائف ويفتح بيوتا، يسهم في توزيع المساعدات في الدول الفقيرة والمخيمات، يدعم الجمعيات الخيرية، لا يدع أي عمل خيري أو تنموي إلا ويسهم فيه، وقد يكون قد تسلم جوائز تقديرية من الدولة أو مؤسسات المجتمع المحلية أو العالمية، كل الأعين موجهة إلى إنجازاته، ولكن إن دققت وبحثت فقد تجد أن له يدا في عمليات تبييض الأموال، أو تجارة البشر خاصة النساء والأطفال، أو تجارة الأعضاء مستفيدا من ساحات الحروب المشتعلة، أو تجارة الأسلحة مساهما في إشعال تلك الحروب، قد يبني جامعا وفي نفس الوقت تجد أنه يمتلك سلسلة من الخمارات في نفس الحي أو المنطقة، قد يسهم في عملية إخلاء سبيل مختطفين وهو في الأصل من سهل عملية الاختطاف... رغم كبر حجم إجرامه الخفي تجد حجم أعماله الخيرية أضعافا مضاعفة، لا تعلم هل للتخفي أم لإبراء ذمة حسب فهمه وتقديره المنحرف بأن هذا يمحو ذاك!

من يذنب ويتوب ويستغفر فالله غفور رحيم، أما من يصر على الشر، فقد يعمل ليل نهار على إبراء الذمة ليقنع نفسه بأنه صالح طالما أن الخير الذي يقدمه كثير، مقدما لنفسه صكوك الغفران، نعم قد تنجح هذه المسرحيات على خشبة الحياة المؤقتة، وأيضا قد لا تنجح وتتكشف الحقائق ولو بعد حين، خاصة أن الوعي اليوم غير الأمس بانفتاح الفضاء المعرفي وسرعة تداول المعلومات والجهات التي تصر على البحث عن الحقائق وتقديمها بالأدلة والوثائق، وقد... وقد... وقد... ولكن الأكيد أن هنالك حساب الآخرة ينتظر الجميع.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لم تكن امرأة عادية، وانما كانت امرأة حديدية، صلبة، عصامية، طموحة، نشيطة، مرهفة الاحساس،تمتعت ...

البروفايل السياسي لدرويش

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    بدأ محمود درويش الشاب حياته عضواً في حزب «راكاح» المكون من أغلبية يسارية عربية، ...

زياد أبو عين .. عاشق القضية وشهيد الوطن

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    لم يُلمح لي من قبل أن مخزون عطائه قد أوشك على النفاذ، وأن مسيرة ...

غيوم ملبدة تحوم حول قمة العشرين 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    تزامن انعقاد قمة العشرين الأخيرة المنعقدة في الأرجنتين، مع مرور 10 سنوات على اندلاع ...

مُحلّل سياسي

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 8 ديسمبر 2018

    قبل سنوات طلبت إحدى الفضائيات استضافتي، عبر «سكايب» أو الهاتف، للحديث حول واحد من ...

في ذكرى استشهاده :الأسير جمال أبو شرخ: قتلوه ثم قالوا انتحر

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | السبت, 8 ديسمبر 2018

    السادس والعشرون من أيلول/ سبتمبر عام 1989، يوم لا يمكن أن يُمحى من ذاكرتي، ...

العقل الديني والعقل المدني

مــدارات | رائد قاسم | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

(الميراث والزواج نموذجا) فتحت قضية قانون الميراث في تونس الباب مجددا للصراع ما بين الع...

السجون الاسرائيلية تكتظ بالمعاقين.!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

    "الإعاقة" كما عرفتها المواثيق الرسمية تعني قصوراً أو عيباً وظيفياً يصيب عضواً أو وظيفة ...

على طريق تحطيم الصناعة الأمنية الإسرائيلية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

الحرب على أشدها بين المقاومة الفلسطينية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية، حرب أدمغة وكفاءات ومعدات وتجهيزات وتك...

الإسلام وحماية القبطي

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

«إن القرآن الكريم دستورنا وشريعتنا والإسلام دين التسامح، والإسلام يحمي الأقباط»، ويجب على الجميع لتك...

مديح للصحافة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 2 ديسمبر 2018

    ثمة من يضع سدوداً بين الصحافة والأدب، للدرجة التي تكاد تخال فيها أنه ليس ...

مستقبل القائمة المشتركة

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 2 ديسمبر 2018

    هناك شبه اجماع بين الفلسطينيين على الأهمية البالغة لدور الأقلية العربية الفلسطينية في اسرائيل، ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19373
mod_vvisit_counterالبارحة46216
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع168345
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر504626
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61649433
حاليا يتواجد 3694 زوار  على الموقع