موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

كارثة الموصل أسوأ من كارثة الاحتلال

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

حين غزت الولايات المتحدة العراق واحتلته عام 2003 كان كل شيء واضحا. دولة عظمى تقوم بمهاجمة دولة صغيرة أضعفها حصار دولي استمر ثلاث عشرة سنة وعرّضها للهلاك ونسف قدرة شعبها على المقاومة.

 

بعد أن استتبت لها الأمور في العراق ذهبت الولايات المتحدة إلى مجلس الأمن لتقر أن ما فعلته في العراق هو احتلال وتستصدر قرارا يسميها دولة احتلال ويضع العراق تحت إمرتها.

ما فعلته قواتها وشركاتها الأمنية بعد ذلك كان طبيعيا على صعيد ما يحمله من شحنة احتقار وكراهية وإذلال واستعلاء واستخفاف بعقول ودماء وشرف وممتلكات العراقيين وكرامتهم وحقوقهم.

كانت العدوانية الأميركية تعبيرا عن روح الغزو. وهو ما يمكن فهمه في سياق المعادلة القذرة التي تسند إلى القوة كل شيء.

ارثة الاحتلال كانت واضحة المعالم. لم يكن الأميركيون، وهم المعفيون من المساءلة القانونية بسبب القوة، مضطرين إلى أن يقدموا سجلا بما ارتكبوه من جرائم ضد الإنسانية في العراق. وما لم تتغير تلك المعادلة فإن جريمة الاحتلال ستظل مسألة ضمير ليس إلا.

أما كارثة الموصل فهي من نوع مختلف تماما. صحيح أن الجريمة نفذت بإشراف أميركي، غير أن أدوات تنفيذ تلك الجريمة كانت عراقية وإن جرى اللعب عقائديا بمقومات الانتماء العراقي لدى منفذي تلك الجريمة.

لا ينفع خلط الأوراق من أجل أن تبدو الحرب على الموصل كما لو أنها مجرد حرب استرداد كان القيام بها ضروريا من أجل المحافظة على وحدة التراب العراقي والقضاء على تنظيم إرهابي تُركت المدينة المليونية له لأكثر من سنتين، يفعل بها ما يشاء. شعارات من هذا النوع هي حمالة أوجه.

الوقائع التاريخية تقول ما يلي: منتصف عام 2014 انسحبت القوات العراقية بأوامر عليا من مدينة الموصل وضواحيها ليُعلن بعد ذلك أن تنظيم داعش الإرهابي قد استولى على المدينة. يومها بث التنظيم فيلما عن الفتح العظيم الذي تحقق له من غير قتال. كان الموكب العسكري الداعشي يتألف من قافلة من السيارات اليابانية ذات الدفع الرباعي، وهي سيارات مدنية كانت تحمل مقاتلين بأسلحة خفيفة. كان عدد أولئك المقاتلين بالمئات.

«كان يجب أن تمحى الموصل ويباد جزء من سكانها ليكون الدرس كاملا. كارثة الموصل أسوأ من كارثة الاحتلال لأنها من صنع العراقيين»

الأسوأ من ذلك أن الحكومة العراقية اعترفت يومها أن قواتها المسلحة التي انسحبت بطريقة منظمة فيما فر قادتها إلى كردستان، كانت قد تركت كل أسلحتها الأميركية الحديثة في معسكراتها. وهو ما يعني أن تلك القوات قد وهبت داعش تلك الأسلحة. اللافت أن الولايات المتحدة لم تعترض ولم تظهر استياءها بسبب ذهاب أسلحتها إلى العدو الذي يُفترض أنها وضعته في سلة الإرهاب. وحين تصاعدت الأصـوات الشعبية في العـراق مطـالبة بتقديم المسؤولين عن تلك الهزيمة النكراء إلى المحاكمة، لم تبد الولايات المتحدة اكتراثا.

أما حين شعر نوري المالكي وقد كان قائدا للقوات المسلحة المهزومة بإمكانية أن يلجأ خصومه السياسيون من طائفته إلى الانقضاض عليه مستغلين تآمره، فإنه فر إلى إيران ليومين ليعود بعدها أقوى.

أخرست إيران أولئك الخصوم وتواطأ الشعب على نسيان المسألة وخيم الصمت على مصير الموصل، لتستمر العملية السياسية في العراق على سويتها المنحرفة كما لو أن ثلث العراق الذي وقع تحت احتلال داعش كان في أيد أمينة.

لقد كانت الحكومة العراقية تكذب حين ادعت أثناء سنتي العذاب الموصلي المصحوب بشعور العراقيين بالعار أنها كانت تخطط للبدء بمعركة تحرير الموصل. حقيقة أن الموصل تُركت لعذابها من أجل أن يكون ما يجري لها درسا لأي مدينة عراقية ترفض الإذلال والخنوع والتهميش، بغض النظر عن ولاء سكانها المذهبي.

ما جرى للموصل يمكن أن يحدث للبصرة لو عبرت الأخيرة عن رفضها لسياسات الاستعلاء والنهب واللصوصية والفساد والاستقواء بالجماعات المسلحة الذي تمارسه الأحزاب الدينية.

وأخيرا يحق لنا أن نتساءل “إذا كانت تلك الحـرب قـد نتج عنها إلحاق الخراب الكامل بالمدينة وقتل آلاف المدنيين، فإن أسبـوعا على الأقـل أو شهرا على الأكثـر يكفي لجعـل المـوصـل أرضـا محـروقة كمـا هو حالها اليوم فمـا الحـاجة إلى تسعة أشهر من القصف الذي اعترفت جهات كثيرة، من ضمنها قوات التحالف أنه لم يكن دقيقا؟”.

أعتقد أن حرب استعادة الموصل بالطريقة التدميرية التي جرت إنما هي الجزء الأخير المكمل للدرس الذي يجب أن يُلقن للعراقيين. كان يجب أن تُمحى المدينة ويُباد جزء من سكانها ليكون الدرس كاملا. كارثة الموصل أسوأ من كارثة الاحتلال لأنها من صنع العراقيين.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18416
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105948
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر898549
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50875200
حاليا يتواجد 4795 زوار  على الموقع