موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الدمام 1970!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إنها بقايا صور أخشى عليها من عوادي الزمن. تأتي متسللة ثم تغادر مع أشياء كثيرة غادرت ولم تعد.. وهيهات ان تعود -حتى بعض ذكرى- إذا ما طاف بالأحداق وهن السنين.

 

وسيكون المعنى حاضرا ولافتا إذا ما كانت تلك أطياف مدينة وملامح مرحلة وعيون أيام ذهبت، قد تثير شجن من عاشها أو ترسم لوحة لجيل يبحث عن بعض ملامحها.

إنها أطياف وحسب. تأتي بلا استدعاء، وترحل بلا استئذان. لا تقول شيئا سوى إنه كان هناك.

المشهد الأول: تلميذ صغير يئن من حمل حقيبة وضع فيها كل ما لديه من كتب ودفاتر وأقلام وبعض أحلام صغيرة. يأتي سعيد، الذي يقاسمه المقعد المثبت على طاولة الدرس متأخرا قليلا.. وبعفوية صبي صغير لم يبلغ العاشرة، يهمس له: والدي كان يبكي طوال الليل!!

يبكي!!.. كانت خارج قاموس الصغير.. فهو لم يرَ أباه يوما يبكي.. كان البكاء فقط للصغار والنساء.

الدمام عام 1970 نسيج وطني تميز عن سواه، فالقادم من البادية أو من جبال الجنوب، والوافد من الحجاز أو من القصيم.. صهرتهم مدينة النفط والميناء وسكة القطار والإدارة المحلية في نسيج جديد..

وبعيون الصغار وملامح الدهشة بين الصغيرين.. يواصل سعيد: كان يبكى وهو يقول مات عبدالناصر. طوى اسم عبدالناصر وخبأه في ذاكرته. وعندما عاد للبيت ذهب لوالده يسأله: من هو عبدالناصر؟

تفرس فيه بنوع من عدم الرضا والدهشة وسأله: من أين جئت بهذا الاسم؟ أخبره بالأمر. فإذا هو يقول أبو سعيد "خبل". ولم يزد. ولم يكن الصغير ليدرك..

إلا أنه وبعد بضعة أيام وبينما هو يمر على دكان النداف (صانع الفرش) عائدا من المدرسة يلمح صورة علقها "قايد" اليمني في صدر دكانه، وقد كان من الواضح أنها قصاصة من صحيفة. يعاودة السؤال من هذا يا قايد؟ يجيبه إنه الزعيم الخالد جمال عبدالناصر.

طوت الأيام تلك السنين، ليعرف فيما بعد الكثير عن عبدالناصر واليمن وقصاصة الصورة وبكاء أبي سعيد.. ونزعة والده الكارهة لعبدالناصر ومرحلته.

ليس بالضرورة أن تملك أداة تحليل واكتشاف في مرحلة ما من العمر. ربما كان الأهم ألا تغيب تلك الذاكرة لتعاود فهم ملامح وقضايا مرحلة ذهبت، ولكنها مازالت تعاود لتكرر نفسها بشكل أو بآخر.

لقد رأى فيما بعد كيف يفصل في هذا المشهد. هناك ثلاثة أطراف لكل منها قصة مع عبدالناصر فهما ووعيا سواء كان حقيقيا أم زائفا.

أبو سعيد، القادم من الجنوب، كان يعمل في شركة أرامكو. وليس بعيدا أنه عايش مرحلة كان لصدى خطب التحرر وقعها في وجدانه وعقله. وليس بعيدا أن يكون تأثر بمفردات الخطاب الناصري الذي سرق وجدان الكثيرين في تلك المرحلة..

وما يعيده لهذا المشهد الذي كان سؤاله مضمرا في ذاكرة الصبا، مشهد يكاد يكرر رواية سعيد عن والده، وفي مرحلة كان ينبغي أن تكون الصورة قد كشفت ملامح أكثر عن الحلم، الوهم، الانكسار في تاريخ العرب الحديث. ففي زيارة قبل ما يربو على عشر سنوات لصديق يناوش نهاية السبعينيات من العمر حينها، ذهب يحكي لحظة سماعة خبر وفاة عبدالناصر.. فإذا هو يجهش بالبكاء!!. أدركت حينها حجم السيطرة الذهنية الكبيرة لمرحلة لم يتحرر منها البعض حتى وهم على مشارف النهايات.

هذا هو الطرف الأول.. أما الطرف الآخر فيمثله والده، الذي كان أميا لا يقرأ ولا يكتب، ولا تتجاوز ثقافته ووعيه تجارب الحياة ومكابدة صروفها، والراديو الألماني الذي لا يفارقه في ساعات الراحة. الفارق أنه من آخر أجيال "العقيلات" ممن زار مصر مرارا عابرا على ظهور الإبل في مرحلة ما قبل الحرب العالمية الثانية، وكان يصف مصر وقتها وصفا يفوق الخيال.. وكانت حرب الإذاعات حينها على أشدها وكان حريصا على التقاطها.. والتي انتهت بنهاية عبدالناصر الحقيقية عام 1967.

أما الطرف الثالث، فهو قايد اليمني، فقد كان شابا حالما بيمن سعيد، ومتأثرا إلى حد كبير بدعم عبدالناصر لانقلاب عام 1962 على الحكم الإمامي.. الذي وعد اليمنيين بالمن والسلوى.. فكان "قايد" أحد ضحايا بروباغندا الصراع حينها.. ولكن على الطرف الآخر.

إنها من ملامح مرحلة لا يمكن لعقل صغير فهمها في حينها، كان يلتقط الصورة فقط. وفي مرحلة أخرى أصبح لديه أدوات تكفي لفهم ما اختزنته ذاكرة مدينة.

تعدد الصور بتعدد المشاهد.. الدمام 1970 كانت حالة خاصة.. التعددية المحلية كانت سمة طاغية في معظم أحيائها.. نسيج السكان تبلور فيما بعد على تعدد المناطق التي وفدوا منها.. من حسنات ذلك الوضع حينها أنه صهر السكان في بوتقة علاقات متجاوزة للجذور.. تحركت بحكم الضرورة والجيرة لنبأ تشاركية اجتماعية قد لا تكون موجودة اليوم على ذلك النحو الذي كان.

الدمام عام 1970 نسيج وطني تميز عن سواه، فالقادم من البادية أو من جبال الجنوب، والوافد من الحجاز أو من القصيم.. صهرتهم مدينة النفط والميناء وسكة القطار والإدارة المحلية في نسيج جديد.. اذا يستحيل حينها أن ترى تكوينا مغلقا يخرج من قاع مدينة قديمة يفرض فيها شروط الحياة.

ومازال للمشاهد بقية.. ومازال في الذاكرة بقايا صور.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

حذاري من لغة وعنجهية سلوك المنتصر..

مــدارات | سميح خلف | السبت, 7 أكتوبر 2017

الشعب الفلسطيني وحدة واحدة، وان حاولت البرامج ان تفرق ولا تجمع، هنا الكثير من الع...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20307
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع147371
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر638927
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45701315
حاليا يتواجد 3345 زوار  على الموقع