موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

مجتمع سطحي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عندما لا تحركنا سوى الإشاعات والأخبار المثيرة، عندما نتفاعل مع القضايا من خلال الظاهر فقط، ولا نتعمق لنصل إلى جذور المشكلة، عندما نهتم بالأعداد فقط من منظور ربح أو خسارة، عندما نخضع لرأي المجاميع دون دراسة أو تحليل أو حتى تأكد، عندما يكون التمييز بالكم وليس بالكيف،

عندما تكون السمة الرئيسية في الرأي هي التقلب، عندما نتعامل مع الأعداء كالموضة، كل فترة نفصل عدوا جديدا، عندما نصادق للمصلحة ونعادي للمصلحة، عندما نعتبر الاستغلال والغش والتعدي شطارة والصدق والأمانة غباء وضعفا، عندما نتلاعب بالألفاظ والمفاهيم لتتماشى مع غاياتنا، عندما نفرض الرأي على أنه حقيقة والفرضية على أنها واقع، عندما لا نفكر بتأثير أي قرار نتخذه إلا من خلال المنفعة الشخصية، عندما تكون مشاعرنا عرضة للاستغلال من قبل من يعرف كيف يحرك أشرعتها، عندما يطربنا النشاز وتأسرنا السخافة والابتذال، وعندما لا نفكر بتأنّ وعمق، نكون يا سادة يا كرام مجتمعا سطحيا بامتياز!

 

صاحب الفكر السطحي هو ذاك الشخص الذي يفتقر إلى العمق الفكري والفضول، تعود على ألا يُعمِل عقله وإن فعل فيكون من أجل الفائدة الآنية، بمعنى أنه إن ضغط زرا هنا سيرى الناتج هناك، وبهذا يتوقف اهتمامه فيما سيأتي بعد ذلك من تأثيرات! إنه ذاك الشخص الذي لا يفكر بما وراء اللحظة أو أبعد من ذاته؛ دائرة اهتماماته! يتعامل مع «نحن» كتابع يوهم نفسه بأنه قادر، بينما حين يواجه منفردا يظهر عراء فكره، فيلجأ إلى الهجوم المعاكس والشخصنة، يتسرع في الحكم، ويأخذ بالقشور، بالنسبة له الظاهر كالباطن، وما خفي يتبع فقط تفسيره للنيات، لا يتقن كيفية اتخاذ القرار، فليست لديه آراء شخصية عن أي شيء بالطبع بما أنه تابع، لا يغير طريقه أو رأيه إلا إذا غير القائد رأيه أو طلب منه ذلك، توقعاته غير واقعية لأنها غير مدروسة، وعندما لا تتحقق يشعر بخيبة الأمل، وقد يتحول إلى شرس ومعتد، أما تقدير الذات فتجدها منخفضة لديه، لذا يستطيع أي شخص متمكن من السيطرة عليه والتحكم به، وإن كانت لديه موهبة ضاعت مع استغلال الآخر له؛ تماما كالفنان الذي يطربه تصفيق الجمهور أو الأديب أو الكاتب الذي يشده إطراء المتابعين، وبدلا من العمل على صقل الموهبة ينزل إلى مستوى يرضيهم، وهنا لا أعني أن السطحي لئيم أو خبيث، بل ساذج يستحق الشفقة!

لكي أوضح لكم لماذا يستحق الشفقة أعطي مثالا من قصيدة الشاعر الهندي فيكرام سث بعنوان «الضفدعة والعندليب»، ملخص القصيدة أنه كان هناك ضفدع يسكن شجرة في الغابة، وكان يغني بصوت قبيح إلى درجة أزعج بقية مخلوقات الغابة، ورغم جميع الطرق التي أعربوا فيها عن كرههم لصوته استمر في الغناء، حتى جاء يوم هبط فيه على الشجرة عندليب، وأخذ يغني بصوت شجي شد الجميع ليقتربوا منه ويصغوا إليه، وعندما انتهى صفق الجميع بفرح، وطلبوا المزيد إلى أن طلع الفجر، وفي اليوم التالي اقترب الضفدع من العندليب، وأخبره بأنه مالك الشجرة، ثم تفضل عليه بتقديم رأيه في صوته الذي بدا له أنه ليس سيئا، ولكن يحتاج إلى تمرين، لأنه يفتقر إلى القوة، وعرض عليه أن يدربه، فصدق العندليب أنه ذو خبرة وعلم، وفرح بأنه سيتتلمذ على يديه، ولكن هنا طلب الضفدع الثمن، وهو أن يغني العندليب كل ليلة، ويجمع هو المال من المستمعين من سكان الغابة، وغنى في تلك الليلة، وعند الفجر أخبره الضفدع بأنه يحتاج إلى تدريب أكثر في النهار، رغم أن السماء كانت ممطرة، وشعر بالتعب والبرد، مما أثر على صوته، فأصبح أجش، لكنه غنى في الليل، وتدرب في النهار، والضفدع يجمع المال، ويستمر في تعليقاته بأنه يحتاج إلى المزيد من التدريب، وهكذا حتى ضاع صوته، فلم يعد أحد يأتي ليستمع إليه، فغضب الضفدع، واتهمه بأنه لا يبذل مجهودا كافيا، خاف العندليب من ضياع ما كان يسرّه من صدى تصفيق المستمعين الذي اعتاده، وأخرج صوتا تفجرت معه الدماء في عروقه ومات، لم يتأثر الضفدع، بل أخذ مكانه السابق، وعاد إلى الغناء وحيدا، وعادت مخلوقات الغابة تتذمر! الآن من الساذج والسطحي هنا؟ من الذي ضيع موهبته بالإصغاء إلى من ليست له معرفة أو اختصاص؟ من الذي لم يثق بنفسه وسلمها إلى من يجهلها وقام باستغلالها؟ ومن اللئيم الذي شعر بالغيرة ممن أخذ مكانه الذي لم يكن يستحقه أصلا؟ من الذي استغل حتى قضى على صاحب الموهبة؟ تماما كمن لا يعرف قيمة نفسه، وبدلا من العمل على صقل مهارات التفكير لديه يسلم عقله إلى من يستغله، وإن لم يقض عليه استخدمه ليؤذي غريما له، أو لمصلحة خاصة له!

وهكذا هو المجتمع السطحي الذي رغم الموهبة والطاقات العظيمة التي يمتلكها يقذف بها إلى غياهب الجهل، ويسير في ظل اللئام الذين يستخدمونه في تحقيق مصالحهم حتى وإن كان الثمن تدميره! يطرب بكل المفردات التي تنفخ فيه شعور الطيبة والعظمة والتميز والتفرد، فيبقى كما هو إن لم يتراجع ويخسر، وما هي سوى أصابع تلعب على أوتاره بألحان شاذة، تجعل بقية المجتمعات تنفر وتبتعد إن لم تأخذه كمثال على التأخر والرجعية! والسؤال هنا هل نحن مجتمع سطحي؟ الإجابة عندكم، مهلا لا نتسرع في الإجابة ولنفكر وندرس ونمر على جميع وسائل التواصل الاجتماعي، ونحلل نوعية المعلومات التي نتبادلها والحوارات والنقاشات التي نتناولها، والردود ونوعية الاهتمامات ومستوى وتنوع الثقافة، عندها يحق لنا أن نحكم وليس بالضرورة أن نصل كلنا إلى نفس الحكم، لأنه في الغالب كلّ سيذهب ليجمع المعلومات من حيث تعود أن يبحث، والأمر لا يتعلق بجمعها فقط، بل بالقدرة على دراستها وتحليلها وقياسها وإن أمكن تقويمها، إذًا التفكير العميق والناقد هو المطلوب؛ فكيف نفكر أمر بالغ الأهمية لأن أفكارنا تتحكم بمزاجنا، مواقفنا، كلماتنا، تصرفاتنا، وأعمالنا، إنه أساس كينونتنا، بالمقابل عندما يكون التفكير سطحيا تنتج عنه حياة سطحية بلا ركيزة أو أساس، وبدلا من الحلول تتكاثر القضايا وتتعقد المشاكل! في النهاية نحن ليس فقط ما نفكر بل كيف نفكر.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24078
mod_vvisit_counterالبارحة47348
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع182967
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر583284
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56502121
حاليا يتواجد 2995 زوار  على الموقع