موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

مجتمع سطحي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عندما لا تحركنا سوى الإشاعات والأخبار المثيرة، عندما نتفاعل مع القضايا من خلال الظاهر فقط، ولا نتعمق لنصل إلى جذور المشكلة، عندما نهتم بالأعداد فقط من منظور ربح أو خسارة، عندما نخضع لرأي المجاميع دون دراسة أو تحليل أو حتى تأكد، عندما يكون التمييز بالكم وليس بالكيف،

عندما تكون السمة الرئيسية في الرأي هي التقلب، عندما نتعامل مع الأعداء كالموضة، كل فترة نفصل عدوا جديدا، عندما نصادق للمصلحة ونعادي للمصلحة، عندما نعتبر الاستغلال والغش والتعدي شطارة والصدق والأمانة غباء وضعفا، عندما نتلاعب بالألفاظ والمفاهيم لتتماشى مع غاياتنا، عندما نفرض الرأي على أنه حقيقة والفرضية على أنها واقع، عندما لا نفكر بتأثير أي قرار نتخذه إلا من خلال المنفعة الشخصية، عندما تكون مشاعرنا عرضة للاستغلال من قبل من يعرف كيف يحرك أشرعتها، عندما يطربنا النشاز وتأسرنا السخافة والابتذال، وعندما لا نفكر بتأنّ وعمق، نكون يا سادة يا كرام مجتمعا سطحيا بامتياز!

 

صاحب الفكر السطحي هو ذاك الشخص الذي يفتقر إلى العمق الفكري والفضول، تعود على ألا يُعمِل عقله وإن فعل فيكون من أجل الفائدة الآنية، بمعنى أنه إن ضغط زرا هنا سيرى الناتج هناك، وبهذا يتوقف اهتمامه فيما سيأتي بعد ذلك من تأثيرات! إنه ذاك الشخص الذي لا يفكر بما وراء اللحظة أو أبعد من ذاته؛ دائرة اهتماماته! يتعامل مع «نحن» كتابع يوهم نفسه بأنه قادر، بينما حين يواجه منفردا يظهر عراء فكره، فيلجأ إلى الهجوم المعاكس والشخصنة، يتسرع في الحكم، ويأخذ بالقشور، بالنسبة له الظاهر كالباطن، وما خفي يتبع فقط تفسيره للنيات، لا يتقن كيفية اتخاذ القرار، فليست لديه آراء شخصية عن أي شيء بالطبع بما أنه تابع، لا يغير طريقه أو رأيه إلا إذا غير القائد رأيه أو طلب منه ذلك، توقعاته غير واقعية لأنها غير مدروسة، وعندما لا تتحقق يشعر بخيبة الأمل، وقد يتحول إلى شرس ومعتد، أما تقدير الذات فتجدها منخفضة لديه، لذا يستطيع أي شخص متمكن من السيطرة عليه والتحكم به، وإن كانت لديه موهبة ضاعت مع استغلال الآخر له؛ تماما كالفنان الذي يطربه تصفيق الجمهور أو الأديب أو الكاتب الذي يشده إطراء المتابعين، وبدلا من العمل على صقل الموهبة ينزل إلى مستوى يرضيهم، وهنا لا أعني أن السطحي لئيم أو خبيث، بل ساذج يستحق الشفقة!

لكي أوضح لكم لماذا يستحق الشفقة أعطي مثالا من قصيدة الشاعر الهندي فيكرام سث بعنوان «الضفدعة والعندليب»، ملخص القصيدة أنه كان هناك ضفدع يسكن شجرة في الغابة، وكان يغني بصوت قبيح إلى درجة أزعج بقية مخلوقات الغابة، ورغم جميع الطرق التي أعربوا فيها عن كرههم لصوته استمر في الغناء، حتى جاء يوم هبط فيه على الشجرة عندليب، وأخذ يغني بصوت شجي شد الجميع ليقتربوا منه ويصغوا إليه، وعندما انتهى صفق الجميع بفرح، وطلبوا المزيد إلى أن طلع الفجر، وفي اليوم التالي اقترب الضفدع من العندليب، وأخبره بأنه مالك الشجرة، ثم تفضل عليه بتقديم رأيه في صوته الذي بدا له أنه ليس سيئا، ولكن يحتاج إلى تمرين، لأنه يفتقر إلى القوة، وعرض عليه أن يدربه، فصدق العندليب أنه ذو خبرة وعلم، وفرح بأنه سيتتلمذ على يديه، ولكن هنا طلب الضفدع الثمن، وهو أن يغني العندليب كل ليلة، ويجمع هو المال من المستمعين من سكان الغابة، وغنى في تلك الليلة، وعند الفجر أخبره الضفدع بأنه يحتاج إلى تدريب أكثر في النهار، رغم أن السماء كانت ممطرة، وشعر بالتعب والبرد، مما أثر على صوته، فأصبح أجش، لكنه غنى في الليل، وتدرب في النهار، والضفدع يجمع المال، ويستمر في تعليقاته بأنه يحتاج إلى المزيد من التدريب، وهكذا حتى ضاع صوته، فلم يعد أحد يأتي ليستمع إليه، فغضب الضفدع، واتهمه بأنه لا يبذل مجهودا كافيا، خاف العندليب من ضياع ما كان يسرّه من صدى تصفيق المستمعين الذي اعتاده، وأخرج صوتا تفجرت معه الدماء في عروقه ومات، لم يتأثر الضفدع، بل أخذ مكانه السابق، وعاد إلى الغناء وحيدا، وعادت مخلوقات الغابة تتذمر! الآن من الساذج والسطحي هنا؟ من الذي ضيع موهبته بالإصغاء إلى من ليست له معرفة أو اختصاص؟ من الذي لم يثق بنفسه وسلمها إلى من يجهلها وقام باستغلالها؟ ومن اللئيم الذي شعر بالغيرة ممن أخذ مكانه الذي لم يكن يستحقه أصلا؟ من الذي استغل حتى قضى على صاحب الموهبة؟ تماما كمن لا يعرف قيمة نفسه، وبدلا من العمل على صقل مهارات التفكير لديه يسلم عقله إلى من يستغله، وإن لم يقض عليه استخدمه ليؤذي غريما له، أو لمصلحة خاصة له!

وهكذا هو المجتمع السطحي الذي رغم الموهبة والطاقات العظيمة التي يمتلكها يقذف بها إلى غياهب الجهل، ويسير في ظل اللئام الذين يستخدمونه في تحقيق مصالحهم حتى وإن كان الثمن تدميره! يطرب بكل المفردات التي تنفخ فيه شعور الطيبة والعظمة والتميز والتفرد، فيبقى كما هو إن لم يتراجع ويخسر، وما هي سوى أصابع تلعب على أوتاره بألحان شاذة، تجعل بقية المجتمعات تنفر وتبتعد إن لم تأخذه كمثال على التأخر والرجعية! والسؤال هنا هل نحن مجتمع سطحي؟ الإجابة عندكم، مهلا لا نتسرع في الإجابة ولنفكر وندرس ونمر على جميع وسائل التواصل الاجتماعي، ونحلل نوعية المعلومات التي نتبادلها والحوارات والنقاشات التي نتناولها، والردود ونوعية الاهتمامات ومستوى وتنوع الثقافة، عندها يحق لنا أن نحكم وليس بالضرورة أن نصل كلنا إلى نفس الحكم، لأنه في الغالب كلّ سيذهب ليجمع المعلومات من حيث تعود أن يبحث، والأمر لا يتعلق بجمعها فقط، بل بالقدرة على دراستها وتحليلها وقياسها وإن أمكن تقويمها، إذًا التفكير العميق والناقد هو المطلوب؛ فكيف نفكر أمر بالغ الأهمية لأن أفكارنا تتحكم بمزاجنا، مواقفنا، كلماتنا، تصرفاتنا، وأعمالنا، إنه أساس كينونتنا، بالمقابل عندما يكون التفكير سطحيا تنتج عنه حياة سطحية بلا ركيزة أو أساس، وبدلا من الحلول تتكاثر القضايا وتتعقد المشاكل! في النهاية نحن ليس فقط ما نفكر بل كيف نفكر.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

المجرم س!

مــدارات | جميل السلحوت | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

  من يتابع أخبار الجرائم في بلداننا وبغضّ النّظر عن حجم الجريمة، سيجد أنّ المجرم ...

الإجابة على سؤال الدكتور صائب عريقات بسؤال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

قرأت سؤالك إلى حركة حماس، وحتى تجيب حماس على سؤالك بجواب تنظيمي تفصيلي، أجيز لنف...

السنوار وحماس قبل ما نعرف التفاصيل

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

لقاء السنوار مع يدعوت احرانوت او مع الصحفية الألمانية او كما هو يشاع مجرد الف...

الجريمة المعلوماتية وسيادة الدولة

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

أن البيئة المعلوماتية غالباً ما تكون مؤلفة من شبكات منتشرة في كافة أرجاء المعمورة ومر...

تكرار الانكسارات

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

تحدثنا أمس عن ظاهرة تكرار البدايات في العالم العربي، وغياب التراكم في خطابنا الفكري وال...

محكومون بتكرار البدايات

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    حين يقارن المتابع لخطاباتنا الفكرية العربية الراهنة، بنظيراتها في القرنين االماضيين، ستصدمه حقيقة أننا ...

في هيروشيما وعنها

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبل نحو خمسة عشر عاماً ذهبت صحفية لبنانية، اسمها ريتا واكيم إلى اليابان لتكتب ...

الثعالبي في الكويت

مــدارات | د. حسن مدن | الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    ثمة صفحات، لا نقول إنها مجهولة، ولكنها تحتاج المزيد من الإضاءة، في التاريخ الثقافي ...

فيما لو سلمت حماس غزة ماذا سيتغير

مــدارات | سميح خلف | الخميس, 11 أكتوبر 2018

من المسائل المعقدة بل الشائكة ما تطالب به السلطة بتمكين حكومتها وبسط سيادتها على قطا...

الجريمة الالكترونية ومبدأ احترام كرامة الإنسان وشرفه

مــدارات | د. عادل عامر | الخميس, 11 أكتوبر 2018

ولعل هذا الأمر يبدو واضحا بالنسبة لهذا النوع من الجرائم التي آثر المشرع أن ينص...

شفاء فاعور ناشطة ثقافية

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأربعاء, 10 أكتوبر 2018

    هنالك نساء رائدات وناشطات في المجتمع، نعتز بهن وبمواقفهن ودورهن الطليعي، وسعيهن الى تطوير ...

كهلٌ نالَ منه الضجر

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 8 أكتوبر 2018

    ذات ليلة، نال الضجر من كهلٍ لا يأتيه النوم. حائر ماذا يفعل، وهو وحيد. ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38796
mod_vvisit_counterالبارحة54576
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع93372
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر807762
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار58947207
حاليا يتواجد 4735 زوار  على الموقع