موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

إيران لن تتغير

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إيران لن تتغير. ألأنها قوية؟ بل لأنها لا تقوى على التغيير. إن تغيرت كوريا الشمالية، وهو أمر يصعب تخيله في ظل هيمنة الحكم الشمولي هناك، فلن تتغير إيران. لا أحد من غير أعدائها يمنّي نفسه بأن تقوم إيران بنفسها بذلك. أما أعداؤها فإنهم يتمنون لها أن تبقى كما هي إلى الأبد.

 

الدولة الدينية الوحيدة في عالمنا لا يمكن أن تفهم الكثير من القيم والمفاهيم السياسية والثقافية والاجتماعية المعاصرة. وهو ما ييسر على الكثيرين نبذها وإهمالها ورميها خارج قانون العلاقات الطبيعية.

هي دولة اختصاصها الأزمات. خارج الأزمات لا أثر لذكرها. في سياق المسيرات الجنائزية يمكن للجمهورية الإسلامية في إيران أن تستمر. وهو السياق الذي وضع مؤسسها الإمام الخميني مخططه ولا يزال الأمينون على بقاء خط الأمام حريصين على ترسيخه.

إيران ليست رئيسها ولا نظامها السياسي الذي قُدر له ذات مرة أن يتفاوض مع العالم في شأن ملفها النووي. حتى المرشد الأعلى الذي يعتقد الكثيرون بأن موته سيعيد لإيران قدرتها على مواجهة استحقاقات التغيير فإنه لا يشكل رقما صعبا لا يمكن تعويضه. لقد حل خامنئي محل الخميني بيسر وسيحل آخر بطريقة سلسة محله. لقد تم استضعاف المجتمع المدني في إيران لكن من غير أن يجري تدميره نهائيا. كان الحد الأدنى من حيوية ذلك المجتمع ضروريا من أجل ألا تغلق المؤسسة الدينية الأبواب على نفسها.

لذلك فإن ما يراه زوار العاصمة طهران لا يمثل، بالرغم من كآبته، حقيقة الوضع الرث الذي تعيشه البلاد. إيران الحقيقية التي تقاوم التغيير بل وتحاربه بقوة لا تقيم في طهران ولا في عقول نخبها السياسية والثقافية المسحوقة، بل في المحافظات والبلدات والقرى البعيدة، وقبلها في السوق. لم ينتصر الخميني على الشاه بقوة الجماهير، بل بدهاء البازار والفقراء.

من جهة أخرى فإن شيئا في تربية الإيرانيين الدينية يجعل من إمكانية تخيل إيران خالية من آيات الله أمرا مستحيلا. فالإيراني العادي حتى وإن كان لا يقبل عقليا بما يفرضه رجال الدين فإن مزاجه لا يعارض خرافاتهم. إيران هي ابنة تلك الخرافة التي نشأت من الشاهنامة لتصنع تاريخا أصر الإيرانيون على أنه حاضنة لحضارتهم، بالرغم من كل ما رافق ذلك التاريخ من تلفيق وسرقة لمنجزات حضارة وادي الرافدين.

سواء كان الإيرانيون على خط الإمام الخميني أم كانوا ضد ذلك الخط فإن تراثهم من الخرافات الشيعية والفارسية هو بالنسبة إليهم شيء مقدس لا يُمس. هو سرهم الذي يعصى على التفسير. ذلك الاستسلام غير الواعي سواء من قبل المتعلمين وغير المتعلمين استفاد منه آيات الله لتكريس وترسيخ وتجذير وجود دولتهم التي لا يظهر منها إلا الشيء القليل.

وإذا ما كان الشارع الإيراني منقسما بين متشددين أكثر ومتشددين أقل، وإصلاحيين بعمائم وإصلاحيين من غير عمائم، فما ذلك الانقسام إلا واحدا من مظاهر الحكم التي تجسد ديمقراطية مسيطرا عليها. ولو لم تكن كذلك لما قبلت بوجودها وتداول مفرداتها دولة آيات الله.

الدولة العميقة في إيران هي ليست تلك التي ورثها الإيرانيون من عهد الشاه، بل هي الدولة التي أسسها الخميني وعرف كيف يحجبها عن الأنظار مع الإعلان عن قوتها المسلحة الضاربة المتمثلة بالحرس الثوري الذي تمتد أذرعه في نواحي الحياة المختلفة من ثقافة واقتصاد وتعليم وتصنيع وإدارة خدمات.

ليس الحرس الثوري الإيراني مؤسسة عسكرية تقليدية، بل إن لها حضورا في كل قرار تتخذه الحكومة. إنها الصانع والرقيب الذي كلفته المؤسسة الدينية للحفاظ على الخطوط الحمراء.

إيران دولة منبوذة لأنها لا تحضر إلا من خلال مآسي الشعوب الأخرى مساهمة في الخراب كما هو الحال في سوريا والعراق. وهو ما تحرص عليه. ذلك لأنها من غيره ستفقد التزامها بخط الإمام وهو ما لا يمكن تخيل وقوعه.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10016
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع264208
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر592550
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48105243