موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

مواجهة قلق الاختبارات بالزبدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


إنها فترة اختبارات، وأبناؤنا الطلبة بحاجة إلى كل ما نستطيع أن نقدمه لهم من نصائح ودعم معلوماتي ومعنوي، في هذه الفترة بالذات لا يريدون أن نحدثهم عن تجارب اليابان أو حقوق المرأة أو التنمر أو حتى أحداث بلاد «الواق الواق»،

كل ما يحتاجونه الآن هو يد تمتد لتشعرهم بأنهم قادرون وبأن ما يمرون به أمر طبيعي يحتاج من المرء أن يفهمه ليستطيع أن يتعامل معه، وهذا ما يسمى «رهبة الاختبارات» وما ينتج عنها من قلق قد يتفاقم لدرجة أن يؤثر على الأداء وبالتالي على الدرجات النهائية.

 

عزيزتي الطالبة عزيزي الطالب قد يحدث أنك قمت بالدراسة والتحضير حتى أنك حرصت على أخذ قسط كاف من النوم في الليلة السابقة، وتناول الإفطار في صباح الاختبار، ولكن ما إن تستلم ورقة الأسئلة حتى تكتشف أنك لا يمكن أن تتذكر الكثير من المعلومات؛ فجأة تحول ذاك الضجيج الذي في دماغك إلى صمت رهيب! لقد بدأت جيدا ومررت على معظم الأسئلة بسلام، ولكن فجأة تتوقف أمام بعض النقاط لتجد أنه بالرغم من أنها تبدو مألوفة حتى أنك تشعر بأن الإجابة على طرف لسانك، لكنك لا تستطيع أن تتذكر التفاصيل لدرجة أن تتأكد من الاختيار الصحيح، وكلما حاولت إعادة قراءة السؤال كلما وجدت أن التركيز بدأ يضعف! الوقت يمر وبدأ البعض بتسليم أوراقهم، فتبدأ بالتعرق وتشعر بصداع يتسلل إلى رأسك مع صعوبة في التنفس! تعرف أنك ذاكرت جيدا لكن الآن على ما يبدو أنك لا تستطيع استرجاع المطلوب! الذي حدث أنه كلما زاد القلق تنخفض قدرة الدماغ على استرجاع أو حتى القيام بعمليات التفكير اللازمة لحل الأسئلة! والذي يقهر فعلا أنك خارج قاعة الاختبار تسترجع كل الإجابات الصحيحة، «أين كانت حينما احتجتها»؟! قد لا تتعرض لحالات القلق الشديدة التي تصل إلى حد الهلع والتجمد، ولكن أي درجة من القلق تؤثر على الأداء، وقد يكلف ذلك نقاطا في الدرجة النهائية للاختبار، لكنك لست الوحيد! هل تعلم أن جميع الطلبة يمرون بهذه التجربة وعلى درجات متفاوتة؟ المهم هنا أن أي درجة من القلق إن لم يتم التعامل معها تؤثر سلبا على الأداء، وعليه فإن معالجة القلق تعتبر استراتيجية هامة للنجاح، إذن السؤال هنا كيف يمكن أن تعالج أو تتصدى لهذا القلق؟ ماذا يمكنك أن تفعل لتهدئة أعصابك لتتمكن من التركيز خلال عملية حل الأسئلة؟

اعلم أنك متى ما حددت أسباب القلق تكون قد قطعت نصف المسافة، فقد تكون شخصا قلقا بطبعك، أو أن القلق ناتج عن عدم التحضير الكافي للمادة، أو أن لك خبرة سلبية مع اختبار سابق تركت أثرا عميقا في نفسيتك، أو ربما أنت من الأشخاص الذين لا يرضون بأقل من العلامة الكاملة، أو أن يكون أي عمل يؤدونه خاليا من الأخطاء، وبالتالي أي درجة أقل من امتياز مرتفع تعتبر فشلا! إن الوقت الأفضل للتعامل مع القلق هو قبل حدوثه؛ لنبدأ مع الأفكار السلبية قبل الاختبار، أحضر ورقة وقلما وسجل على جهة فكرة سلبية وأمامها ضع فكرة إيجابية كمواجهة؛ مثلا أمام «دائما ما أحصل على درجة سيئة في الاختبارات» ضع «لقد تجهزت هذه المرة بشكل أفضل من أي وقت مضى»، وأمام «إذا لم أنجح، فأنا فاشل» ضع «سوف أنجح وإن لم أحصل فسوف أجتهد أكثر لتعويض ذلك»، وأمام «في الاختبارات هنالك أسئلة تعجيزية تعتمد على الخدعة»، ضع «إن الاختبارات صممت لكي تظهر ما أعرف ثم أنني على الأقل أعرف صيغ الأسئلة المختلفة»، وهكذا كلما طرأت فكرة سلبية في رأسك قابلها بواحدة إيجابية واحتفظ بها وارجع إليها دائما، وما يمكنك القيام به أيضا هو أن تتعرف مسبقا على كل ما يخص الاختبار؛ كم عدد الأسئلة، مقالي موضوعي أم النوعان معا، ما هو الزمن المحدد، ما هي الموضوعات التي يغطيها، وما هي أهداف كل وحدة دراسية، هل يوجد اختبار نموذجي والأفضل أن يكون لنفس أستاذ المادة، على ماذا ركز أستاذ المادة، وما هي الأسئلة التي طرحها خلال المحاضرات، ولا تذاكر يوم الاختبار واحرص على ألا تحضر متأخرا أو باكرا جدا وتتحدث إلى الزملاء لأن ذلك سوف يشوش عليك ويزيد من درجة القلق.

والآن إليك بعض الاستراتيجيات التي سوف تساعدك بإذن الله في قاعة الاختبارات؛ ابدأ بنفس عميق واسترخ تماما، ثم استعرض ورقة الأسئلة وبعدها حدد ما سوف تبدأ به من أجل توزيع الوقت، الأفضل أن تبدأ بوضع علامة إلى جانب الأسئلة السهلة، ثم تأكد أنك قرأت جيدا الإرشادات، لا تتسرع ولكن لا تصرف وقتا طويلا على جزء ما وتنسى تقسيم الوقت على بقية الأسئلة، وإن وجدت نفسك فجأة لا تعرف كيف تجيب عن سؤال مقالي وأن المعلومات قد تسربت من دماغك ابدأ بكتابة أي شيء على ورقة جانبية أو على ورقة الأسئلة نفسها، المهم أن الحركة سوف تساعدك على أن تستحضر المعلومات شيئا فشيئا، وستجد أن ما تكتبه بدأ يظهر له معنى هنا، راجع وأعد ترتيب المعلومات بترابط منطقي وضعها في المكان المخصص للإجابة، ضع المطلوب فقط بلا زيادة أو نقصان، أما في الجزء الموضوعي أو متعدد الخيارات عادة ما تكون الدرجة على عدد الإجابات الصحيحة وبالتالي الإجابات الخاطئة لا تحسب، هنا حاول أن تحل بسرعة لكن لا تضحي بالدقة، أجب على الأسهل ثم عد إلى الأصعب، وإن انتهى الزمن المحدد قم بالتخمين لا تترك أي بند دون أن تختار إجابة، المهم ألا تشعر بالهلع إن سلم آخرون أوراقهم قبلك، لا يوجد درجات لمن ينتهي أولا، الزمن المحدد للاختبار لك فاستخدمه.

إن شعرت في لحظة ما بأن الضغط زاد عليك وبدأت تشعر بالهلع، ضع قلمك جانبا واسترخ، خذ نفسا عميقا وأغمض عينيك للحظات قليلا، حرك ذراعيك ورأسك ببطء من جهة إلى أخرى، أرسل رسائل إيجابية لنفسك؛ تحدث إليها وطمئنها، تخيل نفسك في مكان آخر يشعرك بالأمان والراحة والاسترخاء، وعندما تعود ضربات قلبك إلى النظام الطبيعي وتتوقف عن التعرق وتجد أنك ارتحت، أمسك بالقلم ثانية وأكمل الكتابة.

سأطلعكم على سر؛ بالنسبة لي كنت أعتبر فترة الاختبارات فترة فراغ بلا حصص؛ نخرج من قاعات الاختبار لنقضي أطول فترات العام باللعب قبل انتهاء دوام اليوم الدراسي والدخول إلى قاعات المذاكرة «Study Hall» للتحضير لليوم التالي، وهذه المشاعر رافقتني حتى في المرحلة الجامعية والدراسات العليا، أتجهز للاختبار نعم ولكن لا أجعل منه «بعبعا» يقلقني، وكنت حين أنتهي قبل الزميلات اللائي كن يكتبن صفحات وصفحات ثم يخرجن عند انتهاء الزمن المحدد إن لم يطالبن بوقت وورق إضافي، يسألنني: «ماذا وضعت على ورقة الإجابة»؟ ابتسم وأجيبهن: «الزبدة»! ثم أذهب لأكافئ نفسي بأي شيء يسعدني قبل التحضير لليوم الثاني. تمنياتي للجميع بالتوفيق والنجاح وكل عام دراسي وأنتم بخير.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19342
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع140412
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر620801
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54632817
حاليا يتواجد 3507 زوار  على الموقع