موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

مواجهة قلق الاختبارات بالزبدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


إنها فترة اختبارات، وأبناؤنا الطلبة بحاجة إلى كل ما نستطيع أن نقدمه لهم من نصائح ودعم معلوماتي ومعنوي، في هذه الفترة بالذات لا يريدون أن نحدثهم عن تجارب اليابان أو حقوق المرأة أو التنمر أو حتى أحداث بلاد «الواق الواق»،

كل ما يحتاجونه الآن هو يد تمتد لتشعرهم بأنهم قادرون وبأن ما يمرون به أمر طبيعي يحتاج من المرء أن يفهمه ليستطيع أن يتعامل معه، وهذا ما يسمى «رهبة الاختبارات» وما ينتج عنها من قلق قد يتفاقم لدرجة أن يؤثر على الأداء وبالتالي على الدرجات النهائية.

 

عزيزتي الطالبة عزيزي الطالب قد يحدث أنك قمت بالدراسة والتحضير حتى أنك حرصت على أخذ قسط كاف من النوم في الليلة السابقة، وتناول الإفطار في صباح الاختبار، ولكن ما إن تستلم ورقة الأسئلة حتى تكتشف أنك لا يمكن أن تتذكر الكثير من المعلومات؛ فجأة تحول ذاك الضجيج الذي في دماغك إلى صمت رهيب! لقد بدأت جيدا ومررت على معظم الأسئلة بسلام، ولكن فجأة تتوقف أمام بعض النقاط لتجد أنه بالرغم من أنها تبدو مألوفة حتى أنك تشعر بأن الإجابة على طرف لسانك، لكنك لا تستطيع أن تتذكر التفاصيل لدرجة أن تتأكد من الاختيار الصحيح، وكلما حاولت إعادة قراءة السؤال كلما وجدت أن التركيز بدأ يضعف! الوقت يمر وبدأ البعض بتسليم أوراقهم، فتبدأ بالتعرق وتشعر بصداع يتسلل إلى رأسك مع صعوبة في التنفس! تعرف أنك ذاكرت جيدا لكن الآن على ما يبدو أنك لا تستطيع استرجاع المطلوب! الذي حدث أنه كلما زاد القلق تنخفض قدرة الدماغ على استرجاع أو حتى القيام بعمليات التفكير اللازمة لحل الأسئلة! والذي يقهر فعلا أنك خارج قاعة الاختبار تسترجع كل الإجابات الصحيحة، «أين كانت حينما احتجتها»؟! قد لا تتعرض لحالات القلق الشديدة التي تصل إلى حد الهلع والتجمد، ولكن أي درجة من القلق تؤثر على الأداء، وقد يكلف ذلك نقاطا في الدرجة النهائية للاختبار، لكنك لست الوحيد! هل تعلم أن جميع الطلبة يمرون بهذه التجربة وعلى درجات متفاوتة؟ المهم هنا أن أي درجة من القلق إن لم يتم التعامل معها تؤثر سلبا على الأداء، وعليه فإن معالجة القلق تعتبر استراتيجية هامة للنجاح، إذن السؤال هنا كيف يمكن أن تعالج أو تتصدى لهذا القلق؟ ماذا يمكنك أن تفعل لتهدئة أعصابك لتتمكن من التركيز خلال عملية حل الأسئلة؟

اعلم أنك متى ما حددت أسباب القلق تكون قد قطعت نصف المسافة، فقد تكون شخصا قلقا بطبعك، أو أن القلق ناتج عن عدم التحضير الكافي للمادة، أو أن لك خبرة سلبية مع اختبار سابق تركت أثرا عميقا في نفسيتك، أو ربما أنت من الأشخاص الذين لا يرضون بأقل من العلامة الكاملة، أو أن يكون أي عمل يؤدونه خاليا من الأخطاء، وبالتالي أي درجة أقل من امتياز مرتفع تعتبر فشلا! إن الوقت الأفضل للتعامل مع القلق هو قبل حدوثه؛ لنبدأ مع الأفكار السلبية قبل الاختبار، أحضر ورقة وقلما وسجل على جهة فكرة سلبية وأمامها ضع فكرة إيجابية كمواجهة؛ مثلا أمام «دائما ما أحصل على درجة سيئة في الاختبارات» ضع «لقد تجهزت هذه المرة بشكل أفضل من أي وقت مضى»، وأمام «إذا لم أنجح، فأنا فاشل» ضع «سوف أنجح وإن لم أحصل فسوف أجتهد أكثر لتعويض ذلك»، وأمام «في الاختبارات هنالك أسئلة تعجيزية تعتمد على الخدعة»، ضع «إن الاختبارات صممت لكي تظهر ما أعرف ثم أنني على الأقل أعرف صيغ الأسئلة المختلفة»، وهكذا كلما طرأت فكرة سلبية في رأسك قابلها بواحدة إيجابية واحتفظ بها وارجع إليها دائما، وما يمكنك القيام به أيضا هو أن تتعرف مسبقا على كل ما يخص الاختبار؛ كم عدد الأسئلة، مقالي موضوعي أم النوعان معا، ما هو الزمن المحدد، ما هي الموضوعات التي يغطيها، وما هي أهداف كل وحدة دراسية، هل يوجد اختبار نموذجي والأفضل أن يكون لنفس أستاذ المادة، على ماذا ركز أستاذ المادة، وما هي الأسئلة التي طرحها خلال المحاضرات، ولا تذاكر يوم الاختبار واحرص على ألا تحضر متأخرا أو باكرا جدا وتتحدث إلى الزملاء لأن ذلك سوف يشوش عليك ويزيد من درجة القلق.

والآن إليك بعض الاستراتيجيات التي سوف تساعدك بإذن الله في قاعة الاختبارات؛ ابدأ بنفس عميق واسترخ تماما، ثم استعرض ورقة الأسئلة وبعدها حدد ما سوف تبدأ به من أجل توزيع الوقت، الأفضل أن تبدأ بوضع علامة إلى جانب الأسئلة السهلة، ثم تأكد أنك قرأت جيدا الإرشادات، لا تتسرع ولكن لا تصرف وقتا طويلا على جزء ما وتنسى تقسيم الوقت على بقية الأسئلة، وإن وجدت نفسك فجأة لا تعرف كيف تجيب عن سؤال مقالي وأن المعلومات قد تسربت من دماغك ابدأ بكتابة أي شيء على ورقة جانبية أو على ورقة الأسئلة نفسها، المهم أن الحركة سوف تساعدك على أن تستحضر المعلومات شيئا فشيئا، وستجد أن ما تكتبه بدأ يظهر له معنى هنا، راجع وأعد ترتيب المعلومات بترابط منطقي وضعها في المكان المخصص للإجابة، ضع المطلوب فقط بلا زيادة أو نقصان، أما في الجزء الموضوعي أو متعدد الخيارات عادة ما تكون الدرجة على عدد الإجابات الصحيحة وبالتالي الإجابات الخاطئة لا تحسب، هنا حاول أن تحل بسرعة لكن لا تضحي بالدقة، أجب على الأسهل ثم عد إلى الأصعب، وإن انتهى الزمن المحدد قم بالتخمين لا تترك أي بند دون أن تختار إجابة، المهم ألا تشعر بالهلع إن سلم آخرون أوراقهم قبلك، لا يوجد درجات لمن ينتهي أولا، الزمن المحدد للاختبار لك فاستخدمه.

إن شعرت في لحظة ما بأن الضغط زاد عليك وبدأت تشعر بالهلع، ضع قلمك جانبا واسترخ، خذ نفسا عميقا وأغمض عينيك للحظات قليلا، حرك ذراعيك ورأسك ببطء من جهة إلى أخرى، أرسل رسائل إيجابية لنفسك؛ تحدث إليها وطمئنها، تخيل نفسك في مكان آخر يشعرك بالأمان والراحة والاسترخاء، وعندما تعود ضربات قلبك إلى النظام الطبيعي وتتوقف عن التعرق وتجد أنك ارتحت، أمسك بالقلم ثانية وأكمل الكتابة.

سأطلعكم على سر؛ بالنسبة لي كنت أعتبر فترة الاختبارات فترة فراغ بلا حصص؛ نخرج من قاعات الاختبار لنقضي أطول فترات العام باللعب قبل انتهاء دوام اليوم الدراسي والدخول إلى قاعات المذاكرة «Study Hall» للتحضير لليوم التالي، وهذه المشاعر رافقتني حتى في المرحلة الجامعية والدراسات العليا، أتجهز للاختبار نعم ولكن لا أجعل منه «بعبعا» يقلقني، وكنت حين أنتهي قبل الزميلات اللائي كن يكتبن صفحات وصفحات ثم يخرجن عند انتهاء الزمن المحدد إن لم يطالبن بوقت وورق إضافي، يسألنني: «ماذا وضعت على ورقة الإجابة»؟ ابتسم وأجيبهن: «الزبدة»! ثم أذهب لأكافئ نفسي بأي شيء يسعدني قبل التحضير لليوم الثاني. تمنياتي للجميع بالتوفيق والنجاح وكل عام دراسي وأنتم بخير.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

العرب ونظام العولمة 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    بداية لابد من الإشارة إلى أن حالة التخلف والتأخر الذي تعيشه المجتمعات العربية يعود ...

أمام شاشة البناية

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 15 سبتمبر 2018

    كنتُ في زيارة لصديق انتقل للتو للعيش في شقة ببناية جديدة، بالكاد ابتدأ السكان ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الجمعة, 14 سبتمبر 2018

    يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي ...

جرائم داعش بحق الأيزيديات

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 12 سبتمبر 2018

    بعد أن قرأت رواية"ليلى وليالي الألم" للكاتب العراقيّ الكرديّ الأيزيدي خالد تعلو القائدي، وكتبت ...

بين نيويورك وتورا بورا

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    في كتابه «تغريب العالم»، كتب الباحث الفرنسي سيرج لاتوش: «إن رجال الأعمال في القارات ...

في وداع الرجل الصالح الحاج ابراهيم محمد صبيحات ( أبو محمد )

مــدارات | شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

  أبى العم الحاج ابراهيم محمد صبيحات " أبو محمد "، ابن قرية سالم ، ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18232
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع120248
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر632764
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57710313
حاليا يتواجد 2806 زوار  على الموقع