موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

مفتاح النجاح ومفتاح الفشل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بالتأكيد مرت علينا قصص من الأدب العربي، تحولت مع الأيام إلى تراث تتناقله الأجيال، نأخذ منها العبر عن الحياة والإنسان، وبالطبع تفسر كما توارث الأغلبية المعاني التي تحملها، ووجدت هنا أن أوظف اثنتين منها حتى أتمكن من إلقاء الضوء على رسالتي لليوم في هذه المقالة.

 

القصة الأولى بعنوان «الراعي وجرة السمن»، وقد تكون «الأعرابي وجرة العسل»، ولكن الأصل جاء من كتاب «كليلة ودمنة - باب الناسك وابن عرس» لابن المقفع، والذي ترجمه من كتاب للفيلسوف الهندي بيدبا، تقول القصة «زعموا أن ناسكاً كان يجري عليه من بيت رجل تاجر في كل يوم رزق من السمن والعسل، وكان يأكل منه قوته وحاجته، ويرفع الباقي، ويجعله في جرة فيعلقها في وتد في ناحية البيت، حتى امتلأت، فبينما الناسك ذات يوم مستلق على ظهره، والعكازة في يده، والجرة معلقة فوق رأسه، تفكَّر في غلاء السمن والعسل، فقال: سأبيع ما في هذه الجرة بدينار، وأشتري به عشرة أعنز، فيحلبن ويلدن في كل خمسة أشهر بطناً، ولا تلبث إلا قليلاً حتى تصير عنزاً كثيرة إذا ولدت أولادها. ثم حرَّر على هذا النحو بسنين، فوجد ذلك أكثر من أربعمئة عنز. فقال: أنا أشتري بها مئة من البقر، فلا يأتي عليَّ خمس سنين إلا وقد أصبت من الزرع مالاً كثيراً، فأبني بيتاً فاخراً، وأشتري إماءً، وعبيداً، وأتزوج امرأة جميلة ذات حسن، ثم تأتي بغلام فإذا ترعرع أدَّبته، وأحسنت تأديبه، فإن يقبل مني، وإلا ضربته بهذه العكازة، وأشار بيده إلى الجرة فكسرها، وسال ما فيها على وجهه». يقول راو في نهاية القصة «فانسكبت أحلامه الهلامية معه، وبات نادماً حزيناً كأن لم يغن بالأمس»، وآخر يقول «هذا جزاء من يصغي إلى تخيلاته»!

ماذا جرى هنا؟ هل أخطأ حين حلم الراعي، الأعرابي، الناسك؟ هل كانت أحلامه هلامية؟ هل من يصغي لتخيلاته يندم؟ أليست الأهداف التي نضعها هي في الأصل أحلام؟! أهداف نتخيلها لنراها حقيقة واقعا أمامنا نكرس كل قدراتنا وخبراتنا في التوصل إلى تحقيقها، كتب شاعر قصيدة «صحية الجرار» يقول فيها: يا راعي الأغنام جرتك المليئة فوق رأسي! ما لي ألمُّ حطامها، وأرى غدي في سمن أمسي؟ «لم يكن غده سوى الهدف الذي تمناه وربط ضياعه بسمن الأمس! الهدف قد يكون له الأمس لكن يضيع بلا التزام اليوم والغد! الأهداف إن ركزنا عليها فقط ولم نغفل عنها بما ترميه علينا الحياة من أمور ننشغل بها ونحيد عن الطريق الذي رسمناه لأنفسنا تتحقق، كما تتحقق بالإيمان القوي بقدراتنا وليس بما عند الغير، وهنا يأتي دور القصة الثانية من كتاب لحاتم الصكر «قراءات معاصرة في نصوص تراثية»، حيث يقول «تتحدث إحدى الحكايات الشعبية عن ساحر صغير يتحدى كبير سحرة المدينة، فيلتقيان في الموعد المحدد ليتبادلا كؤوس السم، يبدأ الساحر الصغير أولاً، فيعرض ما أعدّ من سم، يتناوله كبير السحرة فيشربه بهدوء، ثم يقدّم لمتحديه الصغير كأساً، ما إن يشربها حتى يسقط ميتاً، حين يسأل المشاهدون كبير السحرة عن وصفة سمّه القاتل، يجيبهم أنه لم يسق متحدّيه إلا ماءً، ماء شرب صافياً لا يقتل، لكن متحديه كان ميتاً منذ أن أمسك الكأس. لقد قتله خوفه، وتوقعه مفعول السم فيما يشرب»، هنا نرى إيمان الساحر الصغير بقدراته لم يكن بذات قوة إيمانه بقدرات الساحر الكبير، وعليه كان فشله مؤكدا قبل أن يبدأ وإن قام أصلا بالتحدي، إن الأفكار السلبية التي تمتلكنا عن أنفسنا لها مفعول السحر على سلوكياتنا فتقودنا إلى الفشل!

نرى الكثير من شبابنا يشتكي من الفشل وعدم تواجد الفرص ومن كل المؤثرات الخارجية التي يأخذها على أساس أنها المسبب الأول في عدم توصله إلى النجاح، ولكن ما هو النجاح وما هو الفشل؟ يقول إيرل نايتنجيل في رسالته «السر الغريب» إن «النجاح هو التحقيق المتدرج لهدف ذي قيمة... الشخص الذي يقول لنفسه «سأصبح كذا أو كذا» ويسعى كل صباح جاهدا لتحقيق ذلك،... سأخبركم من هم الأشخاص الناجحون؛ النجاح هو معلم المدرسة الذي يعلّم فيها لأن هذا هو المكان والعمل الذي يريد القيام به، والنجاح هو المرأة التي هي زوجة وأم لأنها تريد أن تصبح زوجة وأما وتقوم به على أكمل وجه، والنجاح هو رجل يدير محطة وقود لأن ذلك كان حلمه وما كان يريد القيام به، والنجاح هو البائع الذي أراد أن يصبح البائع الأول في منظمته، والنجاح هو أي شخص يفعل عمدا وظيفة محددة سلفا لأن هذا هو ما قرره عمدا، ولكن واحدا فقط من أصل 20 يفعل ذلك»! أليس وصفه للمجتمع الأميركي في زمنه ما يقارب ما لدينا اليوم؟ وحتى وإن وضعنا الأهداف لا نؤمن بها، بل نركز على كل التأثيرات الخارجية (الشماعات التي نعلق عليها فشلنا)، وننسى قدراتنا! يقول وليام جيمس: إن «أكبر اكتشاف لجيلي هو أن البشر يمكن أن يغيروا حياتهم من خلال تغيير مواقفهم من العقل... نحن بحاجة فقط إلى التصرف كما لو أن الهدف المعني حقيقة، والتعامل معه على هذا الأساس وسوف يصبح حقيقة... إذا أنت فقط أعطيت النتيجة الاهتمام الكافي فمن المؤكد أن ذلك سيقودك إلى تحقيق ذلك، فإذا كنت ترغب في الثراء فستحصل عليه، وإذا كنت ترغب في العلم، فسيتم لك ذلك، وإذا كنت ترغب في أن تكون صالحا فسوف تكون صالحا، فقط يجب عليك التمني مع التركيز وعدم التشتت بالاهتمام بمئة من الأمور الأخرى المتضاربة».

الخلاصة هي أن تحلم، ومن ثم تصوغ الحلم على شكل هدف، وترى هذا الهدف على أنه واقع تتعامل معه بكل حواسك، اجعل منه حقيقة، ومن ثم آمن بنفسك، وتصرف على أن الهدف واقع لا محالة، وستجد أن كل شيء من حولك سينقلب أمامك إلى فرص، خبرات، طرقات توصلك إلى ذلك الهدف، وستتمكن من تحويل كل تحد إلى درجة تتسلقها حتى تصل، يقول نورمان فنسنت «إذا كنت تؤمن بمصطلحات سلبية، فسوف تحصل عل نتائج سلبية، وإذا فكرت بعبارات إيجابية فستحقق نتائج إيجابية»، إذًا أنت مفتاح النجاح، وأنت مفتاح الفشل.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ما يثار حول خطاب عباس وقرارات ابومازن بخصوص غزة

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

ابو مازن في 27 من هذا الشهر سيلقي كلمته أمام الجمعية العامة، وليست المرة الأ...

قم للمعلم

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

ذهلت عندما سمعت خبر اعتداء طلاب على معلم في احدى مدارس رام الله، وتخيّلت أنن...

تل أبيب المدينةُ العامرةُ ومدنُ العربِ الساقطةُ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

لا يظن أحدٌ أن مدننا المدمرة هي فقط في سوريا والعراق، وليبيا واليمن، وفلسطين وال...

لماذا تعتقلون ذاكرة الشعب الفلسطيني؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

أمام آخر اجتماع للمجلس المركزي في رام الله، وبتاريخ 2018/8/15، ورداً على الإعلان ببناء 20 ...

الجريمة الالكترونية وطبيعتها الخاصة

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

إن الطبيعة الخاصة التي تتميز بها الجرائم التي تقع على العمليات الإلكترونية باستخدام الوسائل الإ...

الثقافة الرقمية.. وهوس النجومية السريعة

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    لاشك أن فضاء الواقع الافتراضي، بما هو من بين ابرز تقنيات معطيات العصرنة سعة ...

ليس درساً في الفيزياء

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    على أي جانب من الطريق الأيمن أو الأيسر، يقع البيت؟ تبدو الإجابة أقرب إلى ...

اتخاذ القرار.. بين المهارة الفنية والنزعة الفطرية

مــدارات | نايف عبوش | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    لعل من نافلة القول الإشارة إلى أننا في الوقت الذي نجد في الحياة العملية ...

كنبتة انتُزعت من أرضها

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    شخصياً، لا مشكلة لديّ أبداً في أن أزور وحيداً بلداً لا أعرف فيه أحداً ...

الحرية لرجا اغبارية

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    قدمت لائحة اتهام ضد المناضل السياسي العريق، وأحد قادة ومؤسسي حركة ” أبناء البلد ...

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21904
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع130021
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر883436
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57960985
حاليا يتواجد 3624 زوار  على الموقع