موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

أوروبا أمام خيارين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

هل تمضي أوروبا في وحدتها، أم نشهد نكوصاً نحو الوراء، فنشهد تفكك هذه الوحدة، التي طالما ضرب بها المثل في المتانة وصواب الاختيار، في عالم يتجه نحو بناء الكتل الكبيرة، كضرورات سياسية واقتصادية يفرضها المستوى الراهن من تطور العلاقات الدولية.

 

سؤال مثل هذا ما كان بالإمكان أن يطرح قبل عقد من الآن، حيث بدت الوحدة الأوروبية خياراً استراتيجياً، لا يمكن تخيل القارة العجوز بدونه، بالنظر لحجم ما تحقق على طريق بناء الوحدة بين دولها متعددة الأعراق واللغات والثقافات، وكذلك بالنظر لما ظهر أنها عوائد إيجابية على دول وشعوب القارة المنضوية في الوحدة.

بل إن القائمين على الاتحاد استثمروا الوضع الذي نشأ بعد تفكك الاتحاد السوفييتي وانهيار المنظومة الحليفة له في شرق أوروبا، كي يضموا دولاً جديدة إلى هذه الوحدة، رغم الكلفة الاقتصادية الباهظة التي اقتضتها إعادة «تأهيل» هذه الدول على قواعد اقتصاد السوق كي تكون قادرة على الاندماج في البيت الأوروبي المشترك.

في السياسة بالذات تحدث أمور لم تكن في حسبان من يتخذون قرارات حاسمة، كإقامة الاتحاد الأوروبي مثلاً، بصفتها أموراً لا عودة عنها، فالتاريخ، حسب رؤيتهم في حينه، لا يمكن أن يعود القهقرى أبداً، وزمن الدول المنفصلة لن يعود أمام منطق العولمة الكاسح.

العولمة بالذات هي التي فرضت إزالة الحدود، وسمحت بتدفق لا السلع ورؤوس الأموال وحدها، وإنما أيضاً تدفق البشر، حين اختفت الحدود بين بلدان القارة، وبات المواطن فيها يحمل الصفة الأوروبية التي أصبح بوسعه، معها، أن يتجاوز وضعه كمواطن في دولة بعينها.

لكن القارة لم تنفتح على بعضها فقط، وإنما وجدت نفسها، بالمنطق العولمي ذاته، محمولة على أن تنفتح على عوالم أوسع خارجها، ما ولَّد، في النتيجة، السجال حول «الهوية الأوروبية»، التي باتت مهددة بفعل الهجرة الواسعة، وتجاور الأديان واللغات والثقافات على أراضٍ أوروبية بصورة غير مسبوقة، أخذاً بعين الاعتبار غياب صلات القربى التاريخية والروحية والثقافية بين أهالي القارة والكثيرين من الآتين إليها.

على أرضية الاحتكاك الناجم عن ذلك، نشط اليمين الأوروبي المتطرف، وزادت جرعته العنصرية، التي قد تبلغ حد النزعات الفاشية، في العداء للأجانب وبث الكراهية ضدهم في نفوس أبناء القارة الأصليين، بشكل يظهرهم كخطر على «النقاء» القومي، سيعيد أوروبا إلى الوراء، بما يجلبه إليها من عادات وأنماط سلوك غريبة عليها.

في النتيجة طرح هذا اليمين: ما حاجتنا إلى أوروبا موحدة إذا كانت ستجلب لنا كل ذلك؟

وفي النتيجة أيضاً وجدنا أوروبا تنقسم إلى خيارين، واحد متمسك بالوحدة، وآخر ناقم عليها، يدعو للعودة عنها.

***

madanbahrain@gmail.com

 

 

د. حسن مدن

تعريف بالكاتب: كاتب ورئيس جمعية المنبر البحرينية
جنسيته: بحريني

 

 

شاهد مقالات د. حسن مدن

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48891
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع135236
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر463578
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47976271