موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

كيف يدير الرجال أقدار النساء؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

برنامج الأسبوع في ساعة الذي يقدمه الأستاذ إدريس الدريس، استطاع أن يتميز من خلال موازنته بين قضايا الشارع اليومية، والنقاش النخبوي، مع اقتراب من الشفافية وتجاوز الأسقف المعتادة.

 

في حلقة الجمعة الماضية طرحت قضية مشاركة المرأة في الفتوى، وتحديدا بهيئة كبار العلماء، وطرح القضية للنقاش بحد ذاته يمثل موقفا إيجابيا، يفكك الموقف المتشدد ضد هذه القضية التي تتعلق بالقضايا الشرعية لنصف المجتمع، ولكن القالب الذي طرحت به لم يخدمها على الإطلاق، وذلك عندما قدمت بنوع من الخفة تقترب من (الاستخفاف) فبدت كمعروض التماس اقتحم مجلس الرجال، بينما هم منهمكون بحل وعقد قضايا الأمة الكبرى.

وأخذ كل من المشاركين يدلي بدلوه ظنا منه بأنه سيأتي بما لم تأت به الأوائل، عاجزين عن وضعها في إطارها الشرعي عندما كانت أم المؤمنين عائشة هي مرجعية شرعية لعموم المسلمين تستدرك على كبار الصحابة، ومن أراد التوسع في هذا ليطالع كتاب (الإجابة لما استدركته عائشة عن الصحابة) للزركشي، وظلت المفتيات والفقيهات عبر التاريخ حاضرات تحت المآذن والقباب، وآخرهن هي فاطمة بنت الشيخ محمد بن عبدالوهاب، والتي كان لها مجلس علم وفتوى.

فأحد ضيوف تلك الحلقة همش القضية تماما، عبر توظيف العذر الصحوي المستهلك عندما قال بأن هذه القضية قضية إثارة صحفية وليس وقتها، وإنها تخلق بلبلة داخلية وتشق الصف.. إلخ، وهو أسلوب الالتفاف المعهود عندما يزمع أحدهم طمس القضية وحجبها.

بينما قال آخر (بأنها مابرحت بعيدة تماما عن هذا الموضع، ولابد أن تنتظر طويلا، لتصبح مدرسة وقاضية ووزيرة ولربما لاحقا قد يُسمح لها بالفتوى، رغم أنها لو أصبحت مفتية لن يستفتيها أحد لأن المجتمع يؤمن بقصور عقلي في ذهن المرأة ).. هكذا!!

متخلياً عن مسؤوليته التنويرية فوق مقعد نخبوي أتيح له ليتناول شؤون المجتمع وفق بعدها الإنساني، فاختار بدلا من هذا النبش في الخزائن العتيقة، واختيار أسوأ ما فيها ونثره في وجوه المشاهدين.

وثالث حصر حيز فتاوى النساء بالحيض (!!!) مع كل ما يستدعيه هذا الموضوع من الاستنقاص والاستقذار تجاه المرأة كقدر أبدي ملازم، مهملا حقوقها الشرعية المسلوبة، وغياب مدونة للأحوال الشخصية تعيد لها حقها في النفقة، ومتاع ما بعد الطلاق، والحضانة، والميراث، وووو.. لكن هذه نماذج تعكس الكوارث الفكرية التي تتربص بالنساء.

وأتى طرح الأستاذ يوسف الخزيم شاملا موضوعيا ربط القضية بأبعادها التاريخية السياسية والاجتماعية، وأشار إلى أن أهمية إنشاء مجلس يعنى بشؤون المرأة، نظرا لكونها من الفئات الاجتماعية (الهشة) والتي لابد أن تتدخل الدولة بقوة لحمايتها وتمكينها.

ولأن رؤية الأستاذ يوسف المنصفة تمثل 1/4 أي ربع الأصوات، فهذا الاجتماع يختزل لنا الصورة التقريبية لما يدور في الغرفات المغلقة التي تتخذ فيها القرارات، والنظرة الذكورية المستنقصة للمرأة كشريك أساس في التنمية.

لنصل في النهاية إلى أن غياب المرأة عن دوائر صناعة القرار، وصناعة الفتوى هو بالتأكيد بخس حقوق، وظلم كبير، لا بد من معالجته كي تستوي كفتا الميزان، وتنتظم مسيرة التنمية.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12915
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع231685
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر560027
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48072720