موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

رفاق الرحلة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مع بدء الاحتفالات بعيد الميلاد المجيد في ديسمبر 2012 دخلت لأول مرة شجرة الكريسماس إلى بيتي، اشتريت شجرة ضخمة وبعض اللعب الملونة وافترشت الأرض مع حفيدتي لتزيينها.

كان شيوخ السلفيين يملأون الفضائيات بالتحذير من الاحتفال بالكريسماس تشبها «بالكفار والملاحدة»، وكان المناخ كله مناخا دينيا بامتياز ولا غرابة في ذلك فمن يجلسون على مقاعد الحكم كانوا ينتمون لجماعة دينية بل تحتكر الدين لحساب أتباعها.

 

خشيت أن تنشأ حفيدتاي في ظل هذا المناخ المسموم الذي يشطر المصريين على أساس الدين فاشتريت شجرة الميلاد ومن يومها صار هذا تقليدا سنويا ثابتا، أما قبل هذا التاريخ فكنت أشارك صديقاتي المسيحيات في تزيين أشجارهن وكنا نخزن الزينة من العام للعام ونضيف لها كل مرة نجوما ذهبية أو أجراسا حمراء ونفرح معا لكل إضافة جديدة.

الآن ذهب الإخوان لكن بقى الفكر المتطرف متغلغلا في العقول، هزني من الأعماق حادث تفجير الكنيسة البطرسية، سمعت عمن ذبح مسيحيا بكل خسة وقد أتاه من خلفه فيما هو جالس أمام متجره في أمان - أقول سمعت لأني تعمدت ألا أقرأ التفاصيل، تلقيت كالعادة فتاوى تحريم المعايدة على المسيحيين فمللتها لكن أبدا لم يمل المفتون، وهكذا قررت أن أضيف إلى شجرة الميلاد هذا العام تقليدا جديدا.. أحكي عن أساتذة وأصحاب مسيحيين أثروا في حياتي، ستكون انتقائية محاولتي بلا شك فإحصاء الكل غير ممكن لأن حياتي من ألفها إلى يائها تتخللها حروف هجائية لرفاق مسيحيين - وأظن غالبية المصريين كذلك.

***

في الذاكرة مكان محفوظ للأستاذ مخلص جاد الله مدرس الفلسفة في المدرسة الثانوية، أول من فتح عيني على كتب الدكتور زكريا إبراهيم واحتملني وأنا أتهته في قراءة «مشكلة الحياة» و«مشكلة الحب» و«مشكلة الحرية». هذه الكتب مثلت نقلة عظيمة في حياتي لأنها أخذتني من بطلات إحسان والسباعي في «أنا حرة» و«بين الأطلال» إلى معضلات وجودية أكبر من سني بكثير. سمح لي أن أقرأ ما يكتب من خواطر أدبية بين حين وآخر فداخلني شعور عظيم بالزهو لأنني أقيّم أفكار الأستاذ وليس هو وحده من يقيمني، تطوع بدروس خاصة أثناء توقف الدراسة خلال حرب أكتوبر وما كان معلوما متى تتوقف الحرب تحديدا، أما الموقف الذي لن أنساه له ما حييت فهو موقفه المدهش أثناء امتحانات الثانوية العامة. كنت أقف ووالدي - رحمه الله- في أول أيام الامتحان في انتظار تاكسي يقلنا إلى لجنة الامتحان، طال الوقت ومر تاكسي فآخر وبدأت أتوتر ثم تطور التوتر لبكاء فإذا الأرض تنشق عن أستاذ مخلص في سيارته الفولكس السماوية يتوقف أمامنا ويعرض اصطحابنا للجنة، لم يكن هناك وقت للخجل أو التردد فدلفنا إلى داخل السيارة وصرنا أمام اللجنة قبل بدء الامتحان. وعد أستاذ مخلص أن يمر علينا كل أيام الامتحان تجنبا لمقالب التاكسيات واستجبنا فلم يتأخر يوما أو غاب. كان أساتذتنا يعلموننا القيم قبل العلم ويظهرون لنا وجها إنسانيا يضعهم منا في منزلة الأهل لا الخصوم، وكان الأستاذ مخلص واحدا من هؤلاء.

***

صديقتي «هناء» لا ينفع معها القول إنها جزء من الذكريات فهي حتى رحيلها قبل ثلاثة أعوام كانت شريكة في كل الذكريات. لا نعرف بالضبط على أي أساس نختار أصدقاءنا ونحن في الرابعة من عمرنا، غالبا عوامل مشتركة تجعل هذا الإنسان بالضبط هو الأقرب إلينا، وتلك كانت هناء المعصراني فكثيرا ما كنّا نجلس معا نعدد المشتركات بيننا ونضحك، ولدنا في الشهر نفسه والسنة نفسها ونسكن الحي نفسه وانتقلنا معا من مدرسة لأخرى. وحتى عندما كبرنا فإننا تزوجنا من صديقين وبتعبير أدق فإن هناء هي التي عرفتني إلى زوجي وصارت خروجاتنا الرباعية مصدرا لبهجة حقيقية.. نذهب معا إلى مسرحية «بكالوريوس في حكم الشعوب» ثم نتناقش بعدها في سمات النظم المستبدة، أو نشهد أول احتفالات الأوبرا بعد تجديدها ونتمشى على كوبري قصر النيل نعلق ونثرثر. دخل أولادنا المدارس نفسها وتصادقوا وتعرفوا على عالم جريندايزر وهيمان فامتلأ بيتانا بأفلام وتماثيل هذه الشخصيات الأسطورية. هاجر مينا ويوسف للخارج وظلت هناء لا تبارح بلدها وإن أصبحت في غيابهما جسدا بلا روح.. لا أستطيع العيش خارج مصر هكذا كانت تقول دائما، وبالفعل ظلت حياتها كلها لا تبرح هذا الوطن حتى إذا حانت لحظة الرحيل كانت الأقدار قد اختارت لها مصيرًا آخر، توفيت في المهجر وهي في زيارة قصيرة لولديها ودفنت بعيدا عن مصر التي أحبتها. لم أجرب إحساسا بأن جزءا مني قد مات إلا حين فقدت هناء.

***

أما هذا الرجل الذي دخل حياتي قبل عامين فحكايته معي حكاية. كنت قد زاملت المستشار منصف نجيب سليمان في المجلس القومي لحقوق الإنسان قبل هذين العامين فلم أعرف منه إلا رجل القانون المخضرم، ثم شاءت الظروف أن ترتب مسارا ثنائيا لعلاقتنا عندما لجأت إليه في قضية إدارية تخصني فعرفته عن قرب ورب ضارة نافعة. رجل وطني حتى النخاع، تعامل مع قضيتي بحسبانها قضية عامة لا قضية شخصية، وتصادف أن بدأت قصتي مع مروره بأزمة صحية حادة فكان يتحامل على نفسه بصعوبة: يكتب ويدقق ويدلل ويترافع مدافعا عن موكلته باستماته، حتى إذا حكم القضاء لصالحي والحمد لله بكى الرجل تأثرا وهذا فضل كبير. كنت أجلس إليه وأنا قلقة فيستخرج من جعبته العامرة ذكريات بالغة الطرافة عن تاريخ ما يقرب من ستين عاما من عمر القضاء المصري، أو يروي آخر أخبار المزادات التي يهواها فيقل منسوب القلق. يمزج بين الإسلام والمسيحية في سلاسة محببة ويستهل مذكراته القانونية بآيات قرآنية من كتاب مخصص لهذا الغرض يريد أن يقول إن للحق وجها واحدا في كل الأديان، فلم تجد علاقتي به حاجزا أمامها لتنتقل من العمل إلى الصداقة الأسرية.

***

على امتداد سنين العمر هناك العشرات من الأشخاص الذين أناروا لي معالمه وأغنوني فكريا وعاطفيا بلا مدى، أشخاص جمعتني بهم عشرة طيبة أقدرها حق قدرها، فإلى هؤلاء - سواء من ذكرتهم في هذا المقال أو من لم أذكرهم- أقول ونحن نحتفل بمولد السيد المسيح شكرا لأنكم كُنتُم لي خير رفقاء الطريق، ولأنني بكم ومن خلالكم أثق أن الزبد الذي يطفو على السطح سيكون مصيره إلى زوال.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

حذاري من لغة وعنجهية سلوك المنتصر..

مــدارات | سميح خلف | السبت, 7 أكتوبر 2017

الشعب الفلسطيني وحدة واحدة، وان حاولت البرامج ان تفرق ولا تجمع، هنا الكثير من الع...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14023
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع222761
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر714317
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45776705
حاليا يتواجد 3562 زوار  على الموقع