موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

داعش قارب نجاة لسياسيي العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

هل كان ممكنا أن تقوم دولة داعش على أنقاض العراق وسوريا؟ هناك طبعا مَن يروج لفكرة ذلك السؤال إيجابيا، كما لو أن قيام تلك الدولة هو أمل الشعوب في المنطقة ، بعد فشل النظام السياسي العربي في إدارة أزماته، وتصريف شؤون مواطني دول عربية، سلمها ذلك الفشل إلى الهلاك.

 

وكما أثبت الواقع فإن مروجي تلك البدعة مختلفون في أهدافهم، كما في نظرتهم إلى ما يمكن أن يجنوه من منافع.

بالتأكيد هناك جموع من المتخلفين والجهلة ومسلوبي العقول والإرادة تؤيد قيام تلك الخرافة، من غير أن تُعنى بالمقومات الواقعية لقيامها. غير أن الأسوأ يكمن في خطط الأطراف التي وجدت في الترويج لها فرصة لتحقيق مكاسب سياسية عن طريق الكذب الصريح على حساب الحقيقة.

تلك الأطراف المستفيدة من ظهور تنظيم داعش نجحت في صنع مزاج شعبي يقوم أساسا على الشعور بالذعر في مواجهة خطر تمدد دولة الدواعش على كامل التراب العراقي، وهو ما ساعد على إشاعة أكاذيب، أريد من خلالها إضفاء نوع من الشرعية على الهيمنة الإيرانية في العراق، إن بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال تكريس ميليشيات الحشد الشعبي التي لولاها- كما قيل- لسقطت بغداد في أيدي الدواعش.

لا يتعلق الأمر بالمبالغة أو الخطأ في التقدير، بقدر ما يتعلق برغبة مبيّتة في انتهاز فرصة ظهور التنظيم الإرهابي من أجل القفز على حلقات الفساد التي قادت إلى الفشل السياسي الذي انتهى إليه العراق دولة لا أمل في قيامها. فهل كان ظهور داعش بمثابة قارب نجاة بالنسبة إلى سياسيي العراق من أجل طي صفحة فسادهم إلى الأبد؟

لا يزال نوري المالكي الذي وصل التنظيم الإرهابي في عهده، عندما كان رئيسا للوزراء، إلى ذروة نجاحاته، يتقدم الصفوف الداعية بحماس إلى تكريس الحشد الشعبي باعتباره حدثا تاريخيا، كونه الدرع الذي حمى بغداد من السقوط، وهو في ذلك إنما يسعى إلى إعادة الاعتبار إلى نفسه انطلاقا من نظرية الخيانة (السنية) التي غدرت به ومن خلاله بالعراق.

المالكي، وفقا لنظريته، لم يسلم ثلث أراضي العراق إلى داعش بناء على أوامره إلى الجيش العراقي بالانسحاب، وهي الحقيقة التي أقرها تقرير مجلس النواب العراقي، بل حدث ما حدث بسبب تواطؤ قيادات سنية (لا تزال موجودة في الحكم) مع التنظيم الإرهابي من أجل القضاء على تجربة الحكم الشيعي الرائدة في بغداد.

شيء من اللامعقول يحكم تلك النظرية.

لو افترضنا وجود الخيانة فلمَ لا يقدّم الخونة إلى المحاكمة؟ ولكن ما علاقة تلك الخيانة بانسحاب الجيش العراقي من مواقعه تاركا أسلحته الحديثة قبل وقوع أي قتال، بل قبل قدوم التنظيم الإرهابي بسياراته المدنية؟

هل هناك نكتة أكثر سذاجة وأشد سوداوية من تلك النكتة التي حوّل المالكي من خلالها العراق كله إلى قفص يسرح الدواعش في جزء منه، فيما تتثاءب عصابات الحشد الشعبي في الجزء الآخر منه؟

من وجهة نظر معصوبي العيون فقد كانت دولة داعش على وشك ابتلاع العراق لولا فتوى الجهاد الكفائي التي نطق بها السيستاني، وهو المرجع الشيعي الأعلى في النجف في اللحظة العصيبة. تلك هي الفتوى التي أنقذت المالكي من مواجهة مسؤولياته، كرجل دولة، عن الهزيمة التي مني بها الجيش العراقي.

هل وقعت الخدمة التي قدمها السيستاني إلى المالكي، ومن ورائه إيران، صدفة، أم أن الرجل الصامت لم يتكلم أصلا، بل نسبت إليه الحلول التي صنعت أسطورة داعش التي لا تزال تغذي خيال البسطاء بمعجزات الحشد الشعبي الذي هو في واقعه اختراع إيراني؟

كانت دولة داعش المزعومة مناسبة لاختراع الحشد الشعبي الذي هو يد إيران الضاربة في العراق. ولأن قيام تلك الدولة لا يمكن أن يستوي قياسا لمنطق العصر بكل ما ينطوي عليه من معادلات سياسية، فإن كل ما حدث في الجبهة المناهضة لقيام تلك الدولة إنما يُعدُّ نوعا من الخيانة السياسية التي لا يمكن أن تُغتفر.

لقد تُرك مصير الملايين من العراقيين (والسوريين أيضا) عرضة للهلاك من أجل أن تنجب إيران مولودها الحشد الشعبي. ليس مهمّا إذا ما كان السيستاني هو عراب تلك الحفلة، أم لم يكن.

فالرجل ليس رقما صعبا في المعادلة وإن بدا كذلك. غير أن الرابحين من ظهور داعش ونبوءة قيام دولة الدواعش هم حكام العراق اليوم. أليس داعش مكافأة ثمينة؟

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19525
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع157815
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر486157
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47998850