موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

على مقهى بشارع الحمرا

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كان كل شيء على حاله في شارع الحمرا مساء السبت 21 يناير 2017، أكثر المحال التجارية أغلقت أبوابها ولم يبق مفتوحا إلا محل واحد أو اثنان على الأكثر، الباعة السوريون يلملمون بضاعتهم المفروشة على الأرض

ويغرون آخر زبائنهم بقطع القراصيا المحشوة بعين الجمل فيتذوق المارة الثمرة اللذيذة ويرجئون قرار الشراء، مجموعات من الشباب تسير على جانبي الشارع تثرثر وتضحك وتحكم الكوفيات الصوف حول أعناقها اتقاء لبرد كانون الثاني، سيارات تنتهز جنوح الليل فتقطع الشارع بسرعة كبيرة ومنها تنبعث أصوات موسيقى عالية، هكذا هو الشارع وهكذا هي بيروت يضجان بالحياة ويصادقان زائريهما بسلاسة مدهشة.

 

في الزاوية يوجد مقهى «كوستا» مقصد اللبنانيين في منتصف العمر أما الشباب فإن لهم ذوقا آخر، هم يفضلون العبور إلى «الميلة» الثانية من الرصيف حيث يوجد مقهى ستاربكس فإن أرادوا تناول وجبة العشاء فالأرجح أنهم سيقصدون مطعم «تاء مربوطة» فهذا المطعم منذ ظهر «أكل الجو» من كل المطاعم المجاورة وأصبح مطعما شبابيا بامتياز. قبل عدة أشهر سألتني صديقة تونسية ونحن معا نحضر ندوة في بيروت عما إذا كنت أعرف أين يقع «مقهى الشيوعيين» وأجبتها بالنفي، ثم اكتشفت لاحقا أنها تقصد مطعم «تاء مربوطة».

خيارات المطاعم والمقاهي في نهاية شارع الحمرا قرب السينما خيارات محدودة، أما إن أنت أدرت ظهرك للسينما ومضيت في الاتجاه المعاكس فسوف تنفتح أمامك خيارات كثيرة من أول محل الشاورما التيك أواي وحتى مطاعم الكباب بمقاعدها الوثيرة، وسواء كنت شابا أم كهلا فستجد في تلك الخيارات ما يناسبك.

***

غريب جدا هذا الشارع الذي يملك قوة تشبه قوة المغناطيس في جذب القلوب والمشاعر، لديه قدرة على التجديد غير طبيعية فأنا أراهنك أن تجد نفس المحال والمقاهي والباعة ما بين زيارة وأخرى لبيروت، في بعض الأحيان ستأخذك قدماك إلى مكتبة «أنطوان» لكنك ستجد لافتة معلقة عليها تفيد أن المكتبة انتقلت إلى البناية الثانية، وفي أحيان أخرى ستبحث عن محل «ماجدة» للمشغولات اليدوية فيخبرك جيرانها أنها «سكَّرت» المحل وذهبت إلى ابنتها في الإمارات. جزء من حيوية شارع الحمرا مصدره حيوية لبنان نفسه ذلك البلد الذي لا يُحبط ولا يُكسر ولا يمل، عدِد صراعاته وحروبه وأزماته ما شاء لك أن تعد لكن أيا منها أبدا لم يخف وجه لبنان. في هذه الشرفة في الطابق الأول من البناية القديمة توجد آنية صغيرة من الزهور بكل درجات اللون البنفسجي ومشتقاته، ترفع إليها رأسك عن بعد وأنت تشق طريقك صباحا بصعوبة في شارع الحمرا فتسير معك عدة أمتار تسليك وتذهب وحشتك.

في هذا الشارع ستجد التنوع نفسه الذي يميز لبنان ويصنع منه نموذجا فريدا في عالمنا العربي، في هذا المحل توجد شقيقتان أرمنيتان مسنتان تتابعان كل خطواتك من لحظة أن تدخل المحل وحتى تقف على الصندوق لتدفع، سيصيبك الغيظ حين تتبادلان الحديث فيما بينهما باللغة الأرمنية كي لا تفهم حوارهما حول السعر لكن سيعجبك دأبهما وهما تتناوبان الكرسي الخشبي الوحيد بالمحل في نوباتشيات لا تتوقف أبدا. في محل آخر توجد أسرة تنتمي سياسيا لتيار المستقبل حين كان له صيت وصدى في لبنان ولا أنسى قط حالة الحزن الشديد التي ألمت بصاحبة المحل بعد اغتيال رفيق الحريري، فلقد خلا وجهها من المساحيق وعلقت صور الحريري بوفرة على الجدران. في محل ثالث سيلفت نظرك فور دخولك اتشاح عاملاته بالسواد ولن تحتاج إلا لثوانٍ قليلة لتعرف أن اليوم يصادف ذكرى عاشوراء. كل طوائف لبنان في هذا الشارع.

***

عندما يقدر للمهرجان التسويقي - المتنقل بين مدن لبنان وضواحيها- أن يقام في شارع الحمرا ويشاء حظك أن تمر بالشارع في هذا التوقيت فسوف تشاهد أمرا عجبا. حمام سباحة مطاطي يوضع أمام محل «ملك البطاطا» وفي ثوان لا ترى في مياهه إلا رؤوسا صغيرة لأطفال من الخامسة فما فوق يلهون ويرشون بعضهم البعض بالمياه، فرق موسيقية تقطع الشارع الذي يُمنع فيه مرور السيارات هذا اليوم يقرع أصحابها الطبول ويرتدون القبعات الطويلة الملونة، موائد متراصة يُعرض فيها للبيع كل شيء بالمعنى الحرفي للكلمة، حتى إذا انفض السامر وتفرق الجمع أزيلت كل مظاهر الاحتفال قبل أن تشرق شمس اليوم التالي وعادت السيارات بضجيجها وموسيقاها و«عچقتها».

***

منذ أن نزلت لأول مرة في أوتيل «مشرق» عام 1974 وأنا وقعت في حب هذا الشارع بأشجاره وناسه وحكاياته، لا أكاد أصدق أنه رغم حركة التجديد المتصلة في الشارع فإن أوتيل «مشرق» مازال موجودا، هو بالمناسبة يبعد عن مقهى «كوستا» بشارع واحد. عندما تفقدت هذا الأوتيل لأول مرة بعد مرور سنين طويلة على إقامتي فيه انتابتني فرحة طفولية «هذه الكعبة كنّا طائفيها والمصلين صباحا ومساء، كم سجدنا وعبدنا الحسن فيها، كيف بالله رجعنا غرباء»، هل قلت غرباء؟ أبدا لا غربة في الحمرا ولا وحشة في بيروت.

***

كان كل شيء على حاله في شارع الحمرا مساء السبت 21 يناير 2017 عندما تمنطق أحدهم بزِنار ناسف وولى وجهه صوب مقهى «كوستا»، انخلع قلبي وأنا أتابع الأنباء فهنا أمُر وهنا أتسكع وهنا أرتشف كوب الكابتشينو ومعه بعض الكوكيز. لماذا هذا الشارع وهذا المقهى وهذا البلد وهؤلاء الناس؟ سؤال لماذا لا قيمة له بالمرة فلن تستطيع الإجابة عليه بالقول «لأن كذا وكذا»، أصلا لا يوجد منطق، فأي منطق في أن تحصد أرواحا لا تعرف أصحابها ولا يعرفونك؟ هناك من يؤذيهم جمال بيروت هذا أكيد قالها نزار قباني وغنتها ماجدة الرومي وحسبه من تفسير، لكن الله سلَّم فنجا الشارع والمقهى وانتصرت الحياة. حفظ الله لبنان وحفظ أهلها من كل سوء.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ما يثار حول خطاب عباس وقرارات ابومازن بخصوص غزة

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

ابو مازن في 27 من هذا الشهر سيلقي كلمته أمام الجمعية العامة، وليست المرة الأ...

قم للمعلم

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

ذهلت عندما سمعت خبر اعتداء طلاب على معلم في احدى مدارس رام الله، وتخيّلت أنن...

تل أبيب المدينةُ العامرةُ ومدنُ العربِ الساقطةُ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

لا يظن أحدٌ أن مدننا المدمرة هي فقط في سوريا والعراق، وليبيا واليمن، وفلسطين وال...

لماذا تعتقلون ذاكرة الشعب الفلسطيني؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

أمام آخر اجتماع للمجلس المركزي في رام الله، وبتاريخ 2018/8/15، ورداً على الإعلان ببناء 20 ...

الجريمة الالكترونية وطبيعتها الخاصة

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

إن الطبيعة الخاصة التي تتميز بها الجرائم التي تقع على العمليات الإلكترونية باستخدام الوسائل الإ...

الثقافة الرقمية.. وهوس النجومية السريعة

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    لاشك أن فضاء الواقع الافتراضي، بما هو من بين ابرز تقنيات معطيات العصرنة سعة ...

ليس درساً في الفيزياء

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    على أي جانب من الطريق الأيمن أو الأيسر، يقع البيت؟ تبدو الإجابة أقرب إلى ...

اتخاذ القرار.. بين المهارة الفنية والنزعة الفطرية

مــدارات | نايف عبوش | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    لعل من نافلة القول الإشارة إلى أننا في الوقت الذي نجد في الحياة العملية ...

كنبتة انتُزعت من أرضها

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    شخصياً، لا مشكلة لديّ أبداً في أن أزور وحيداً بلداً لا أعرف فيه أحداً ...

الحرية لرجا اغبارية

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    قدمت لائحة اتهام ضد المناضل السياسي العريق، وأحد قادة ومؤسسي حركة ” أبناء البلد ...

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25897
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع134014
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر887429
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57964978
حاليا يتواجد 3775 زوار  على الموقع