موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

عودة الإرهابيين إلى بلدانهم: زمن التخلص من فائض الأدوات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بدأ إرهابيو تونس في العودة بطريقة منظمة إلى بلادهم. يمكن القول، مجازا، إنهم عادوا بعد إنجاز مهمتهم. لا حاجة إلى الاستفهام عن طبيعة تلك المهمة.

 

فما يحدث في العراق وسوريا يكفي لقول جزء من حقيقة تلك التنظيمات التي انتمى إليها أولئك الشباب الذين كانوا، ولا يزالون، مستعدين لتأجير خدماتهم في سياق عمل شركات أمنية، صارت أجهزة المخابرات الدولية تستعملها في حروب، يغلب عليها طابع المتاجرة بقضايا عادلة. كما هو حال الثورة السورية التي انتهت إلى سوق لترويج بضائع أكثر الحركات المتمردة فسادا من جهة ارتباطاتها التي لا تقع خارج الشبهات.

لقد أُتهم النظام السوري بتقديم التسهيلات لتنظيم القاعدة من أجل الدخول إلى العراق مخترقا حدوده الغربية بعد الاحتلال الأميركي في العام 2003. لم يكن ذلك الاتهام منطقيا، غير أن سياسيي العراق الذين احتموا بذلك النظام أيام معارضتهم قد اعتمدوه من أجل أن يحيلوا مشكلاتهم إلى أصول إقليمية، وبالأخص إذا ما تعلق الأمر بجيران العراق من العرب. لذلك لم يكن مستغربا أن أولئك السياسيين لم يشيروا، لا من بعيد ولا من قريب، إلى الدور الخطير الذي لعبته تركيا في تسهيل دخول مقاتلي التنظيمات الإرهابية، وحماية طرق الإمداد التي تغذيهم بالسلاح والبشر والأموال.

ولربما ندخل في متاهة الشبهات حين نتساءل عن السر الذي يقف وراء عزوف النظام السوري، الذي يعتقد أنه وقع ضحية لمؤامرة كونية، عن الحديث الذي يمكن أن يشكل مصدر إزعاج للجهات الدولية التي ترعى الجماعات المسلحة التي حاربته من غير أن تكون ذات صلة بالأهداف التي كانت المعارضة السورية قد وضعتها، نظريا، في أفق الثورة السورية، وهي أهداف تمت إزاحتها من قبل الممولين ليكون التمرد إخوانيا خالصا.

وإذا ما كان النظام غير قادر إلا عن طريق التكهن على الإشارة إلى قوى دولية بعينها كانت ولا تزال تقف وراء الجماعات المسلحة التي استولت على الميدان السوري كله، فإن المعارضة السورية التي لا تزال تعتبر نفسها ممثلة لقوى الثورة السورية هي الأخرى لا تملك سوى أن تصمت في مواجهة تمدد تلك الجماعات، لا خوفا منها بل هروبا من الاعتراف بحقيقة القوى التي تدعم وتمول وتسوق تلك الجماعات.

كما أتوقع فإن روسيا استطاعت أن تحسم جزءا من حربها على الإرهاب حين أعادت قوائم الإرهابيين إلى الجهات التي أصدرتها.

على سبيل المثال فإن روسيا وهبت تركيا فرصة مثالية لجمع نفاياتها البشرية. حدث ذلك بعد أن صَحَتْ تركيا على الواقع المأساوي الذي ساهمت في صناعته وصارت آثاره ترتد عليها. وهو ما يعني أن روسيا وضعت تركيا في مكانها الصحيح راعية للإرهاب من غير تزويق أو زخرف.

ولكن روسيا، في الوقت نفسه، لم تجرؤ علانية على تسمية الأطراف الدولية التي أوكلت لتركيا مهمة القيام بدور المتعهد الإقليمي لرعاية الجماعات المسلحة القادمة من مختلف أنحاء الأرض.

لم تكن تركيا الإخوانية إلا ممرا آمنا لتلك الجماعات من أجل الوصول إلى العراق وسوريا. وهو ما جعلها تشعر بالاطمئنان إلى أنها لن تذوق السم، فهي ليست صانعته. غير أن ذلك الشعور كان واحدا من أوهام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. فما من شيء يمكنه أن يمنع العنف من الارتداد إلى منابعه. لا يمكن للكذبة بعد أن يتم تحويلها إلى حقيقة أن تكتفي بالمكان الذي نفيت إليه.

عن طريق تركيا استطاعت روسيا أن تقنع العالم بضرورة البدء بجمع النفايات البشرية، وإعادة توزيعها حسب أصولها ووظائفها. لذلك عاد الإرهابيون التونسيون إلى بلادهم من غير أن تجرؤ حكومة بلادهم على مساءلتهم. فالموضوع يقع خارج إرادتها.

إعادة تدوير النفايات البشرية هي مسألة أكبر من أن يتصدى لها نظام هش مثل النظام التونسي. غير أنها تكشف عن الوجه القبيح لعالم القوة، حيث يلجأ الأقوياء إلى استعمال البشر نفايات، يجري نشرها وجمعها وفق جدول يقبل الخطأ، غير أن أحدا لن يُسمح له بمقاومة ذلك الخطأ.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8583
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع163544
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر643933
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54655949
حاليا يتواجد 2829 زوار  على الموقع