موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

عودة الإرهابيين إلى بلدانهم: زمن التخلص من فائض الأدوات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بدأ إرهابيو تونس في العودة بطريقة منظمة إلى بلادهم. يمكن القول، مجازا، إنهم عادوا بعد إنجاز مهمتهم. لا حاجة إلى الاستفهام عن طبيعة تلك المهمة.

 

فما يحدث في العراق وسوريا يكفي لقول جزء من حقيقة تلك التنظيمات التي انتمى إليها أولئك الشباب الذين كانوا، ولا يزالون، مستعدين لتأجير خدماتهم في سياق عمل شركات أمنية، صارت أجهزة المخابرات الدولية تستعملها في حروب، يغلب عليها طابع المتاجرة بقضايا عادلة. كما هو حال الثورة السورية التي انتهت إلى سوق لترويج بضائع أكثر الحركات المتمردة فسادا من جهة ارتباطاتها التي لا تقع خارج الشبهات.

لقد أُتهم النظام السوري بتقديم التسهيلات لتنظيم القاعدة من أجل الدخول إلى العراق مخترقا حدوده الغربية بعد الاحتلال الأميركي في العام 2003. لم يكن ذلك الاتهام منطقيا، غير أن سياسيي العراق الذين احتموا بذلك النظام أيام معارضتهم قد اعتمدوه من أجل أن يحيلوا مشكلاتهم إلى أصول إقليمية، وبالأخص إذا ما تعلق الأمر بجيران العراق من العرب. لذلك لم يكن مستغربا أن أولئك السياسيين لم يشيروا، لا من بعيد ولا من قريب، إلى الدور الخطير الذي لعبته تركيا في تسهيل دخول مقاتلي التنظيمات الإرهابية، وحماية طرق الإمداد التي تغذيهم بالسلاح والبشر والأموال.

ولربما ندخل في متاهة الشبهات حين نتساءل عن السر الذي يقف وراء عزوف النظام السوري، الذي يعتقد أنه وقع ضحية لمؤامرة كونية، عن الحديث الذي يمكن أن يشكل مصدر إزعاج للجهات الدولية التي ترعى الجماعات المسلحة التي حاربته من غير أن تكون ذات صلة بالأهداف التي كانت المعارضة السورية قد وضعتها، نظريا، في أفق الثورة السورية، وهي أهداف تمت إزاحتها من قبل الممولين ليكون التمرد إخوانيا خالصا.

وإذا ما كان النظام غير قادر إلا عن طريق التكهن على الإشارة إلى قوى دولية بعينها كانت ولا تزال تقف وراء الجماعات المسلحة التي استولت على الميدان السوري كله، فإن المعارضة السورية التي لا تزال تعتبر نفسها ممثلة لقوى الثورة السورية هي الأخرى لا تملك سوى أن تصمت في مواجهة تمدد تلك الجماعات، لا خوفا منها بل هروبا من الاعتراف بحقيقة القوى التي تدعم وتمول وتسوق تلك الجماعات.

كما أتوقع فإن روسيا استطاعت أن تحسم جزءا من حربها على الإرهاب حين أعادت قوائم الإرهابيين إلى الجهات التي أصدرتها.

على سبيل المثال فإن روسيا وهبت تركيا فرصة مثالية لجمع نفاياتها البشرية. حدث ذلك بعد أن صَحَتْ تركيا على الواقع المأساوي الذي ساهمت في صناعته وصارت آثاره ترتد عليها. وهو ما يعني أن روسيا وضعت تركيا في مكانها الصحيح راعية للإرهاب من غير تزويق أو زخرف.

ولكن روسيا، في الوقت نفسه، لم تجرؤ علانية على تسمية الأطراف الدولية التي أوكلت لتركيا مهمة القيام بدور المتعهد الإقليمي لرعاية الجماعات المسلحة القادمة من مختلف أنحاء الأرض.

لم تكن تركيا الإخوانية إلا ممرا آمنا لتلك الجماعات من أجل الوصول إلى العراق وسوريا. وهو ما جعلها تشعر بالاطمئنان إلى أنها لن تذوق السم، فهي ليست صانعته. غير أن ذلك الشعور كان واحدا من أوهام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. فما من شيء يمكنه أن يمنع العنف من الارتداد إلى منابعه. لا يمكن للكذبة بعد أن يتم تحويلها إلى حقيقة أن تكتفي بالمكان الذي نفيت إليه.

عن طريق تركيا استطاعت روسيا أن تقنع العالم بضرورة البدء بجمع النفايات البشرية، وإعادة توزيعها حسب أصولها ووظائفها. لذلك عاد الإرهابيون التونسيون إلى بلادهم من غير أن تجرؤ حكومة بلادهم على مساءلتهم. فالموضوع يقع خارج إرادتها.

إعادة تدوير النفايات البشرية هي مسألة أكبر من أن يتصدى لها نظام هش مثل النظام التونسي. غير أنها تكشف عن الوجه القبيح لعالم القوة، حيث يلجأ الأقوياء إلى استعمال البشر نفايات، يجري نشرها وجمعها وفق جدول يقبل الخطأ، غير أن أحدا لن يُسمح له بمقاومة ذلك الخطأ.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4519
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع90864
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر419206
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47931899