موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

أحب توحدي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


قبل نحو أربع سنوات ألفت كريستين بارنيت كتابا بعنوان «الشرارة»، والكتاب يحكي التجربة الشخصية لأم أمريكية مع ابنها المصاب بالتوحد وكيف استطاعت هذه الأم أن تكشف مكامن عبقرية ابنها أن تصله بمن يقدر عبقريته إلى حد أسلمه للقول «أحب توحدي فهو جزء من شخصيتي».

لجأت الأم في البداية إلى الأطباء المتخصصين لكنها لم تلمس تحسنا في حالته بل وجدت ابنها وهو في الشهر الرابع عشر يتوقف عن الضحك والكلام فقررت بينها وبين نفسها أن تبدأ معه أسلوبا علاجيا آخر اهتدت إليه بفطرتها كأم: أسلوب التركيز على ما يحبه تركيزا يصل إلى حد الإفراط، وأطلقت على هذا الأسلوب اسم Muchness.

 

لمست الأم في ابنها جاكوب ولعه الشديد بعلم الفضاء فجارته فيما يحب. ولقد قرأت ما كتبته سارة همبسون عن تجربة هذه الأم مع ابنها فنجحت الكاتبة في أن تجعلني أعيش التجربة بكامل تفاصيلها. كانت كريستين تسافر مع ابنها إلى الريف حيث السماء صافية ليشبع من النظر إلى السماء فتنام وإياه على ظهر السيارة ويتأملان معا النجوم في شغف، كان جاكوب صاحب ذاكرة فوتوغرافية - شأن كثير من أطفال التوحد- تكفيه نظرة واحدة للنجوم أو لنوافذ البيوت في ناطحات السحاب حتى يحصي عددها. وكانت كريستين تصطحب طفلها إلى المحاضرات عن الفضاء فتنتشي وهي تجده يهتم ويبهر، ففي إحدى المرات سأل المحاضر عن سر الشكل البيضاوي للأقمار التي تدور حول المريخ - فلم يرفع يده إلا جاكوب. تعامل معه المحاضر باستخفاف أول الأمر، لكن الطفل فاجأه بسؤال لم يتوقعه عن حجم هذه الأقمار البيضاوية التي تدور حول المريخ فلما أجابه المحاضر مندهشا رد جاكوب: إذن فإن الحجم الصغير للأقمار وضعف تأثير الجاذبية هما السبب وراء عدم استدارتها. كانت الأم تجلس على مقربة من ابنها في كل المحافل، عيناها جاهزتان للتفاعل مع عينيه متى احتاج إليهما فأطفال التوحد لا يندمجون اجتماعيا بسهولة.

***

أصيب ابنها الثاني بمرض عصبي عضال، وأصيبت هي نفسها بجلطة دماغية لكنها لم تترك جاكوب وحده، بل أخذت بيده وسارت معه، واستمعت باهتمام إلى أفكاره التي لم يكن يجد من يبثه إياها في الليل، حتى إذا لمع نجمه كتلك النجوم التي تعلق بها قلبه وصار يشار إليه بالبنان - لا بل ويوصف ذكاؤه بأنه أحد من ذكاء أينشتاين، أدركت أنها نجحت وأن حدسها كأم كان أدق من كل ما جاء في كتب الطب. أنشأت مركزا خيريا لعلاج الأطفال المصابين بالتوحد وذوى الاحتياجات الخاصة، وأطلقت عليه جاكوب.

***

كل أم لطفل متوحد هي كريستين أخرى تعلم أن ابنها حالة خاصة وله قدرات معينة إن هي طورتها اقتربت بابنها من بر الأمان حيث تتركه مرغمة حين تأتي ساعة الرحيل. حكت لي أم عن ابنها المتوحد وكيف أنه مغرم بتكوين الأشكال الهندسية من قطع المكعبات فملأت بيتها بهذه القطع وافترشت معه الأرض ليصنعا سويا البيوت والأهرامات. لم تدعه ينظر طويلا إلى مصدر الضوء ولا تركته يستسلم للأصوات التي تصطخب في أذنيه - بل أخذته من دنياه المغلقة وراحت تغني له ومعه وتطلب منه ما تشاء فلا يمتنع. وحكت لي أم أخرى كيف اكتشفت في ابنها موهبة التمثيل فألحقته بإحدى الفرق الفنية ليظهر اهتماما كبيرا بحضور البروفات ويؤدي فيها أداء جيدا حتى إذا عاد إلى المنزل نام هادئا قرير العين.

قبل عدة أيام حضرت مسرحية بعنوان «مصر الجميلة» لفرقة الشكمجية، وهي فرقة جميع أبطالها من ذوي الاحتياجات الخاصة. قدم عرض التنورة شابان فتيان مصابان بإعاقة في النطق والسمع، وقامت بدور المذيعة صيدلانية مصابة بشلل رباعي، وشارك أكثر من طفل مصاب بالتوحد وبمتلازمة داون في الغناء والتمثيل ومن هؤلاء صبية في حدود العاشرة من عمرها حباها الله بصوت قوي راحت تنشد «أنا لحبيبي وحبيبي إلي» رائعة فيروز، حتى إذا جف حلقها أثناء العرض كانت أمها إلى جانبها تروي ظمأها، والحق أن كل الأمهات كن إلى جانب أبنائهن يشرفن على الصوت والإضاءة والديكور والملابس ويؤدين بعض المشاهد التمثيلية، كان فيهن المنتقبة وكانت منهن أم جرجس، والرسالة واضحة.

***

دور الأم إذن مطلوب وأساسي ومصدر لشحنة حب ودعم لا يمكن تصور الشفاء من دونها، لكن هذا الدور وحده ليس كافيا فلابد من مؤسسات تعليمية تعززه وتخرج من كل أصحاب الاحتياجات الخاصة أفضل ما فيهم. نعم نبغ جاكوب لأنه يملك الموهبة ولأن من ورائه أمه كريستين التي تركت العالم كله من أجله، لكنه تألق وأكمل مشواره لأن جامعة إنديانا احتضنته وهو دون العاشرة، ولولا هذا الاهتمام المؤسسي لظل جاكوب مجرد طفل عبقري له ذاكرة فوتوغرافية. حكت لي أم لشاب مصاب بالتوحد كيف أن المسئولين في التأمين الصحي قدروا ذكاء ابنها بنسبة 38%‏ وهي دون النسبة اللازمة لالتحاقه بمدارس التربية الفكرية وحاولوا إقناعها بأنه لا مستقبل تعليميا لابنها فلم تقتنع، عاودت عرض ابنها على جهتين أخريين فقدرتا نسبة ذكائه بما يفوق 60%‏ فألحقته بالمدرسة ثم بمعهد للتربية الفكرية، لكن ماذا لو استسلمت الأم وأحبطت؟ يفتح هذا السؤال ملف نقص التخصص فيمن يتعاملون مع ذوي الاحتياجات الخاصة، كما يفتح ملف الترفع عن إدماج المتوحدين بشكل خاص في التعليم الحكومي بل وغير الحكومي أيضا، هذا فضلا عن ملف الدمج التعليمي الخاطئ للمتوحدين في الحالات التي يتم فيها الدمج، فالمتوحدون لا يشبهون سواهم من ذوي الاحتياجات الخاصة بل لا يشبهون بعضهم البعض بالضرورة، وإهدار الفروق بين الحالات المختلفة يعني إهدار الفرص المتاحة للتطور.

***

ستبقى مسئولية الطفل المتوحد مسئولية الأم نعم لكن الدولة بإعلامها وتعليمها ومؤسساتها هي التي تفتح الأبواب الملكية لعبور أمثال جاكوب إلى العالمية وتحببهم في توحدهم، أو هي التي تغلق الأبواب في وجوههم وترفع شعار «ذكاؤكم دون المستوى» فتتركهم وأهليهم أمام خيارات تتنافس في البؤس والقسوة معا يدارون توحدهم ومنه يخجلون.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48632
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع134977
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر463319
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47976012