موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

معاداة الكيان, ليست مانشيتا عريضا في صحيفة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يخطئ البعض العربي إن تصور, أن مهاجمة إسرائيل له إعلاميا, لدعمه بعض المدن الفلسطينية, هو صك غفران له بالوطنية الصادقة!. ناسيا هذا البعض أو متناسيا حقيقة علاقات دوله مع الكيان الصهيوني , الأمنية, الاقتصادية, الزيارات الرسمية المتبادلة, العسكرية والإعلامية, بكل ما تعنيه هذه الخطايا من تطبيع, اختطه هذا البعض لإدخال الصهاينة إلى بيوتنا,على قاعدة مشروخة,عنوانها “معرفة كيف يفكر العدو”. يخطئ هذا البعض في ذلك, مرتين, الأولى, في فهم العقلية الصهيونية ,القائمة على المبدأ الشايلوكي الابتزازي! هذا البعض لا يتعلم من دروس الآخرين, فأوباما مثلا, ورغم كل ما قدّمه للكيان الصهيوني ولا يزال, لم يرض عنه الصهاينة, لذلك, حتى لو حج هذا البعض صباحا ومساء إلى تل أبيب, ولو تسول العلاقة معها, لما أرضى الكيان الصهيوني, ولطالبت تل أبيب أصحاب هذا النهج , بالمزيد من الخطوات الابتزازية.

 

الخطأ الثاني لهذا البعض, يتمثل في تصوير دعمه لبعض الفلسطينيين, وكأنه صك غفرانٍ ثانٍ له بالوطنية المضاعفة! مع العلم, أن دعم الفلسطينيين هو واجب عربي وإسلامي. عندما يقف الشعب الفلسطيني في وجه العدو الصهيوني, فإنه لا يدافع عن القدس فقط, وإنما عن كل العواصم والأوطان العربية, لأن المشروع الصهيوني لم يقترن منذ نشوئه بالوطن الفلسطيني فقط, وإنما ما زال يراود معظم أذهان القادة الصهاينة, إنه مرتبط بحلم دولة إسرائيل الكبرى, (اسألوا اليمين المتطرف الصهيوني, كما الأكثر تطرفا, عما يفكرون به, اقرأوا إن كنتم لا تقرأون!). اسألوا أنفسكم (يا أولي الألباب), لماذا ضم الكيان الصهيوني هضبة الجولان العربية السورية؟ ووفق ادعائه, لن ينسحب منها مطلقاً.

كنا سنصدق الخلفية (النظيفة) لدعم هذا البعض العربي, لجزء من الفلسطينيين, ذلك, لو أن هذا البعض يقدم دعما للإخوة السوريين في محنتهم! لكن هذا البعض, يمعن في نهجه, ورغم القرار الأممي الأخير, من مجلس الأمن رقم 2336 الذي نص على, ان “الحل المستدام الوحيد للازمة الحالية في سوريا, هو من خلال عملية سياسية شاملة بقيادة سورِّية”, ومضى قائلا: بأن “مجلس الامن يتطلع الى مفاوضات استانة المُرتقَبة, معتبرا اياها جزءا مهما من عملية سياسية, بقيادة سورية, وبتسهيل من الأمم المتحدة”, وكان في بداية القرار قد اكد “التزامه القوي بسيادة واستقلال ووحدة وسلامة اراضي سوريا”.

لكن هذا البعض يصر على إمداد التنظيمات الإرهابية المتطرفة بالأسلحة النوعية الجديدة (صواريخ مضادة للطائرات وغيرها)! هذا, رغم وضوح طبيعة الصراع بعد هزيمة منظمات الإرهاب في حلب, وهزيمتها النهائية القريبة نهائيا بإذن الله. هذا, بعد أن انتهت مخططات وأحلام واوهام ومشاريع الساعين إلى إسقاط الدولة السورية, وإلى تعميم الفوضى فيها, وخصوصاً جعلها منصة ومرتكزاً لاعادة الأمجاد العثمانية البائدة, ومرتعا لمنظمات الإرهاب, وللموساد الصهيوني, ولليانكي الأميركي, على النحو الذي سعى إليه, ولا يزال إليه سلطان “القصر الأبيض” العثماني, وثلة الواهمين العرب والسلاجقة, الطامحين كلهم إلى تمزيق سوريا, من خلال الادعاء, بأنهم يساعدون الشعب السوري (كما يتصورون أنهم يساعدون الفلسطينيين!), وكأنّ الله جلّ جلاله, نصّبهم أولياء على الشعب السوري!,

ناسين أو متناسين, أنه, لو انتصر الإرهاب, فهو سيضربهم, لأنه تلميذ الحركة الصهيونية, وهو كأفعى الكوبرا السامة, التي تلدغ حتى من يطعمها, وإنه لمن الخطأ, بل الخطيئه وضع الأفعى في العبّ, مثلما يمارسُ هذا البعض!؟.

يبقى القول, إن من يريد استعادة الحقوق الفلسطينية والعربية من الكيان الصهيوني, لا يقوم بالتطبيع معه, ولا يقيم كافة أنواع العلاقات معه, فالكيان له دور أساسي فيما يحدث في سوريا, من مؤامرات ومخططات تخريبية وإرهابية قميئة. إن معاداة الكيان, ليست مانشيتا عريضا في صحيفة, ولا برنامجا في فضائية, تبثه عن الدولة المغتصبة لأرضنا الفلسطينية الكنعانية العربية الأصيلة, ولإرادة شعبنا الفلسطيني العربي الحر, إنها سياسة منتهَجة يراها مطلق عربي من المحيط إلى الخليج! بالله عليكم, كفاكم لَعباً بعقولنا, ووالله , والله , إن كل السياسات الواضحة والأخرى الخفية (التي تُرسم من وراء الستار, وفي أجواء الظلام الدامس), أصبحت واضحة ومكشوفة لمطلق فرد في هذا العالم العربي, ولن تُغطّى الشمس بغربال.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14016
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع195724
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر676113
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54688129
حاليا يتواجد 3182 زوار  على الموقع