موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

موضوع يجب أن يناقش

إرسال إلى صديق طباعة PDF


اليوم نجد أن عالم الإنترنت مفتوح بين أيادي أطفالنا، بضغطة زر يمكنهم الدخول إلى أماكن لا نحلم بأنهم قادرون على الولوج إليها، نسعد بأنهم قادرون على استخدام هذه الأجهزة العجيبة ونتباهى بأنهم حتى أفضل منا في كيفية استخدامها!

نعم يمكن لهذه الشبكة أن تكون أداة قوية للعلم والتعلم، ولكنها بنفس الوقت مكان قد يواجه أبناؤنا فيه التعرض لمواد أو أشخاص خطرين، هنا يأتي دورنا بمساعدتهم على التمتع بفوائد الإنترنت ولكن مع التقليل من المخاطر، فدورنا كأولياء أمور هو توجيه وحماية أبنائنا، وبناء عليه فإن سلامة الأبناء على الإنترنت موضوع مهم ويجب أن يناقش معهم.

 

كانت في الثانية عشرة من عمرها عندما قررت فتح صفحة على إحدى وسائل التواصل الاجتماعي، لم يكن الأمر صعبا، كل ما كان عليها أن تفعله هو الكذب في إعطاء سنة الميلاد وبريدها الإلكتروني. ومن أجل الانتشار والشعور بالأهمية عند زيادة عدد الأصدقاء قبلت كل من تقدم بطلب الصداقة وإضافته! بيديها فتحت باب جهنم وتركت المجال لشياطين الأنس أن تدخل إلى عالمها، وكما كذبت هي كذبوا هم أيضا، ولم يمض وقت حتى تواصل معها أحدهم على الخاص وبدأت الصداقة غير البريئة، يتحدث إليها عن هموم مشتركة، عن هوايات مشتركة عن مسلسلات حتى عن الصداقات وعن المدرسة، فالسيد كان خبيرا في كيفية كسب الثقة قبل أن يرمي شبكته ويصطاد الضحية، وبالكلام المعسول والحديث الذي يعلم أنها تحب سماعه أقنعها باللقاء الأول، لقاء ما بين ابنة الثانية عشرة ورجل في الثلاثين من عمره!

هذا هو السيناريو الأكثر تداولا بين قصص كثيرة وقع ضحيتها أطفال ليس عندنا فقط بل حول العالم! لا يهم إن كانت الضحية ذكرا أم أنثى، المهم أنهم فريسة لكل وحش بشري يسعى لاستغلال الأطفال جنسيا من خلال الإنترنت. قد تتعدد سبل الاستغلال، ولكن النتيجة واحدة دمار طفل أو طفلة! السؤال هنا كيف نحمي أبناءنا منهم؟ بفتح الحوار أو بدء نقاش التوجيه في أقرب فرصة ممكنة، بمعنى عند أول استخدام للأجهزة التي تدخلهم إلى عالم الإنترنت. قد يسألني أحدكم: حتى ولو كان ابني في الثالثة أو الرابعة من عمره؟! نعم، بكل تأكيد! على بساطة مفرداته والتي بالتأكيد تحتوي على نعم وكلا، نستطيع أن نتواصل معه ببدء إعطائه معلومات بسيطة عن المسموح وغير المسموح والصحيح والخطأ والجميل والقبيح...الخ، وشيئا فشيئا ومع مرور الوقت نجدد المعلومات ونضيف إليها، المهم أن نبدأ بوضع قوانين الاستخدام ونتابع التزام الابن بها، قد يكون من خلال مشاركته اللعب على الجهاز أو الحديث معه عن كيفية الاستخدام وما يعجبه وما يضايقه وهكذا... إلى أن يتعود على الطرق الصحيحة، إضافة إلى العودة إلينا للمشورة والحديث بكل ثقة دون خوف أو تردد عن كل أمر غريب، أو ما يشعره بالضيق أو الخوف، المهم أن يعلم أننا المرجع الآمن له.

قد تسألني أم هنا وكيف أفتح الحديث مع ابني المراهق الذي لا يرغب بالحديث عن الموضوع أصلا، فهو يعتبره تدخلا في عالمه أو يعتبر نفسه متمكنا لدرجة الاختصاص، ويراني مبتدئة في هذا المجال أقصد استخدام الإنترنت؟ سيدتي عند مناقشة الأمر مع ابنك المراهق يجب أن تختاري الوقت المناسب، حاوريه في جلسة أسرية بكل هدوء بدون صراخ أو تشنج وأنت تشرحين له مخاطر الإنترنت، بمعنى ابتعدي عن التوتر الزائد لأن ذلك قد يدخلك في متاهات أخرى، وهنا قد يرفض الإصغاء بل قد ينحى إلى التحدي ويتعمد تجاهلك! يمكنك البدء في الحوار حالما ينتهي من جلسة على الإنترنت وتسألينه عما يعرفه عن مخاطر استخدامه، وكأنك تريدين أخذ رأيه، وحالما يفتح لك الباب ادخلي بهدوء وتنقلي من سؤال إلى سؤال، تكونين قد قمت بتحضيرها مسبقا لتغطي ما تريدين التأكد من معرفته عنه، وحين تجدين ثغرة في معلوماته هنا تعرضين عليه القيام بالبحث معا على جوجل للتوصل إلى الإجابة، تكونين بذلك قد فتحت عينيه على أمور ربما لم يكن يفكر بها، وبنفس الوقت لن يجد حرجا بالتواصل معك إن جد أمر ما عليه واحتاج المشورة.

ما يمكن أن تفعليه أيضا هو تحديد مكان مفتوح في المنزل حيث يتم وضع الحاسوب للاستخدام، وتقومين بوضع قوانين تنفذ من قبل جميع أفراد الأسرة، مثلا ممنوع استخدام اللاب توب أو الحاسوب في غرف النوم، يحدد عدد ساعات استخدام الإنترنت يوميا حسب السن والاحتياج إن كان يستخدم للواجبات المنزلية أو ما شابه، ويتم إعلام الجميع بأنك سوف تتابعين الاستخدام من خلال الدخول على الأجهزة، هذا بالنسبة للأطفال أما المراهقين فتبنى الثقة أولا ومن ثم تتم المتابعة بالملاحظة والحوار المفتوح اليومي، ولا نترك أي تغييرات في السلوك تمر علينا دون أن نستفسر عنها أو نناقشها. عن أي تغيرات أتحدث؟ ربما السعادة المفرطة كلما انتهى من استخدام الجهاز، أو الخوف والاكتئاب أيضا، أو إغلاق الجهاز كلما اقتربت أو الابتعاد إلى زاوية بعيدة عنك، تصرفات تعرفها الأم بالفطرة، تشعرها بأن هنالك أمرا غير طبيعي يحدث، إن هي فقط بقيت يقظة ولا تسمح لأمور الحياة الأخرى أن تشغلها عن أبنائها.

لا يمكننا أن نتابعهم في المدارس أو عند زيارة الأهل والأصدقاء، ولكن يمكننا التواصل مع الأقرباء وأهل الأصدقاء والمدرسة للتأكد بأنهم يستخدمون طرق الوقاية من حجب المواقع المؤذية أو الخطرة على الإنترنت، وإن أمكن الاجتماع وتبادل الآراء والحلول في كيفية حماية الأبناء. المهم لا نترك أي شيء للصدف ونفكر دائما كيف نحمي أبناءنا، مجهود قد يرهقنا ولكن ثمن تجاهله لا يمكننا تحمله أو تحميله لفلذات أكبادنا.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10798
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153498
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر899972
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53032404
حاليا يتواجد 3017 زوار  على الموقع