موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

الطالب الجامعي ليس عابر سبيل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كانت وما زالت الجامعة عبارة عن انتقال من الاعتماد على الغير إلى المسؤولية وحرية اتخاذ القرار، بدءا من اختيار المجال التخصصي مرورا باختيار المواد إلى اختيار الأنشطة والأندية، فالجامعة ليست فقط قاعات للمحاضرات نحضر ونشارك ثم نعود لمنازلنا،

إنها من المفترض أن تكون مجتمعا مصغرا يعكس المجتمع المحلي بجميع شرائحه وتنوعه الثقافي والفكري والمذهبي والديني، فإذا قمنا بتجاهل أو إهمال هذه الأرضة الخصبة وعملنا على تقييدها نكون بذلك نقوم على تقييد المجتمع نفسه! ليس هذا وحسب، بل حرمان الطلبة والطالبات وحتى الهيئة التعليمية والإدارية من العيش في رحاب كيان حيوي ديناميكي يدفع للوعي، وبالتالي العمل على مواجهة التحديات بحرية وانسيابية تسهم في خلق الإبداع الذي يؤدي إلى إيجاد الحلول.

 

لا تستطيع أن تكمل مسيرتك الجامعية إن تعاملت مع الجامعة كبيئة، حيث تكتسب المعلومات والمهارات فقط من أجل الدرجات والشهادات، فهي ليست كذلك، بل إنها البيئة، حيث تتدرب على تحمل المسؤولية من خلال البحث والتحليل وتطبيق ما تعلمته، إنها المكان الذي يجب أن توازن مسؤولياتك وترتيب أولياتك، والفترة التي سوف تفرض عليك اتخاذ قرارات أدبية وأخلاقية لم تواجهها من قبل، فمن المتوقع أن تتحمل مسؤولية كل ما تقوم أو لا تقوم به من خيارات وقرارات.

إن الفرق ما بين التعليم العام والتعليم الجامعي أنك تعامل كشخص بالغ، وهذا لن يتم إلا بناء على سلوكياتك وتصرفاتك داخل وخارج الحرم الجامعي، أي أنك تقوم بالسيطرة على كيفية قضاء الوقت وتقسيمه ما بين الدراسة والأنشطة والحياة الخاصة، فلا أحد سيقوم بدورك عنك، وبالنهاية ما تتحصل عليه من درجات هو نتيجة جهدك وتفاعلك، وبالتالي لا تتوقع من الأستاذ الجامعي أن يعلم لك المقاطع المهمة في الكتاب أو يسلمك ملزمة ملخص المادة، وما يشرحه خلال المحاضرة أو يقدمه من خلال العرض التقديمي أو أي أسلوب تقني آخر هو إضافات على ما يجب أن تكون أنت قد قرأته وجهزته قبل الدخول للقاعة، وذلك من خلال الالتزام بما جاء في المخطط الدراسي، وقد يقوم الأستاذ بوضع بعض المعلومات على اللوح، لكن هي ليست تلخيصا بل يجب عليك أن تسجل كتابيا كل ما يقوله خلال المحاضرة كمادة إضافية تعود إليها وقت المراجعة الأسبوعية أو المذاكرة للاختبار، والأهم هنا أن دورك هو أن تفكر، أن تحاور، أن تناقش، أن تسأل وأن تطبق ما تعلمته في مواقف جديدة أو لحل أنواع مختلفة من المسائل أو التحديات.

وكما تقدم الجامعة خدمات تعليمية يجب أن تقدم الخدمات المجانية المختلفة وتعتمد على تأكيد السرية في الحالات التي تستوجب ذلك، وأن تقوم على تأمين الوسائل التي تسهم في أن يتوصل إليها الطلبة بسهولة، وكأمثلة للتعداد وليس الحصر لمثل هذه الخدمات: تقديم الاستشارات النفسية، والرعاية الصحية، والاجتماعية، والإعاقة، والدعم الأكاديمي، والخدمات القانونية، وتأمين السكن والمواصلات، كما يجب أن تحمي خصوصية الطالب، فليس لأي إنسان الحق في الاطلاع على أي معلومة تخص الطالب، ولا يسمح لأي فرد غريب كان أم قريب بأن يتحدث إلى الهيئة الإدارية أو الهيئة الأكاديمية عن أي شأن يخص الطالب دون علمه وموافقته خطيا زيادة في التأمين والحرص.

ويجب أن تؤمن الجامعة قوانين تسهل إنشاء الأندية المختلفة التي تتسق مع الاختلافات في الرغبات والمهارات والهوايات، بحيث تكون هذه الأندية مستقلة ماديا وإداريا في وضع أطر القوانين والبرامج وطرق تنفيذ الفعاليات، من انتخابات طلابية إلى الرحلات والأنشطة الثقافية والاجتماعية والرياضية والفنية، وعليه فدور الطالب هنا ألا يكون مجرد عابر سبيل في رحاب الجامعة، بل ناشط يؤثر عند اتخاذ القرارات الجامعية كما يتأثر، بما أنه جزء من العملية التعليمية فدوره يجب ألا يكون المتلقي، بل المشارك بدءا من الرؤية والرسالة حتى ما بعد التخرج بالانتماء والدعم، وكلما كانت خبراته الجامعية حيوية وفاعلة كلما كان عطاؤه في المجتمع مثمرا ومنتجا.

بالنسبة للطالبات نضيف إلى كل ما سبق أن الجامعة ليست سجنا بأسوار عالية تفصلهم عن المجتمع المحلي، وليست لفرض القوانين التي تكبل تحركاتهن من دخول أو خروج، والجامعة ليست لملاحقة الطالبات على الزي والهاتف ولون أو قصة الشعر، فإن المرء إن أراد فعل شيء لن يوقفه سوى أخلاقه وضميره، وللبنات ظروف مختلفة في المنزل أو الأسرة، فلا تستطيع أن تقيد الأغلبية بمخالفات الأقلية، ولا تستطيع أن تحكم على سلوكيات البعض لمجرد المظهر الخارجي، فنحن لا نعلم ما الضغوط التي تحاصرهن كإناث في أسرهن قبل الالتحاق بالجامعة أو ما زلن يتعرضن لها. هن أمانة لدينا نعم، ولكن أمانة لنطور ونرتقي بها وليس لنعزلها ونخنقها، هن أمانة لدينا نعم، ولكنهن أيضا شخصيات مستقلة بإرادة وآمال وأحلام وتطلعات يجب أن تحترم، فإن كن غير مرتاحات في الحرم الجامعي ويشعرن بالغبن والمضايقات كيف إذن نتوقع منهن أن يركزن على التعلم واكتساب المهارات المطلوبة؟! يجب أن يؤلمنا الدمع في أعين طالبة هي ليست سوى برعم واعد للإبداع، يجب أن يفزعنا أن نجد من يصنف الطالبات ما بين ملتزمة ومن تحمل مبادئ الانحراف أو حتى منحرفة! يجب أن نحتضن الجميع ونفتح لهن آفاقا للانغماس في الحياة الجامعية كما يجب أن تكون، مفعمة بالحياة، حيث التقاء العقول وتلاقح الأفكار، حيث يواجه التحدي بالإبداع، وحيث يصنع التوحد من رحم التنوع.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17194
mod_vvisit_counterالبارحة52309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع204589
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر997190
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50973841
حاليا يتواجد 5506 زوار  على الموقع