موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

الأبراج في مواجهة الإنسان: الدوحة نموذجا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في مقابل حالة الترييف التي تعرضت لها الحواضر العربية التاريخية؛ القاهرة وبغداد على وجه الخصوص، سعى الخليجيون إلى اختصار المسافة فبنوا مدنا ذات طرز معمارية معاصرة.

 

تأخرت دولة قطر عن شقيقتها دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا المجال، ولم يكن مفهوما سبب ذلك التأخر. ولأني عشت وعملت في الدوحة قبل سنوات فقد هالني أن أرى المدينة التي أحببتها وقد اختفت نهائيا.

المدينة التي غادرتها من غير أن أكون مضطرا لا تزال تحتفظ باسمها، غير أنها بالتأكيد مدينة أخرى. ولأني لم أطلع على مشاعر وأفكار القطريين في شأن ما تعرضت له مدينتهم الأصلية من زوال لا يمكنني الحكم على مستوى تكيفهم مع المدينة الجديدة وحجم استجاباتهم العاطفية وسط فضاء، صار يعج بالأبراج. ما إن يشعر أحدهم بضجرك من المباني الحديثة حتى يدعوك إلى الذهاب إلى سوق واقف، وهي إحدى الأسواق الشعبية التي صار عليها أن تلتحق بركب التغيير. في إحدى زياراتي السابقة ذهبت إلى هناك فاكتشفت أن تلك السوق هي الأخرى لم تعد موجودة كما هي، لقد أصابها شيء من الزخرف السياحي الذي أبطل مفعول تأثيرها الشعبي.

سوق واقف اليوم فكرة وليس واقع حياة.

من الصعب تقبل فكرة مدينة تتغير بسبب استضافة مباريات كأس العالم لكرة القدم بعد سنوات، فالمدينة أصلا لناسها وليست لضيوفها، غير أن القطريين وقد وضعوا إمارة دبي نموذجا لا يمكنهم الإقرار بذلك. بالنسبة إليهم صار محتما أن تقوم مدينة معاصرة على أنقاض تلك المدينة التي لم تكن تمثل حقيقة الازدهار الاقتصادي الذي شهده البلد في مرحلة ارتفاع أسعار الغاز.

أما كان هناك وجه آخر للعصرنة غير بناء الأبراج؟

أعتقد أن هناك مَن أقصى خيال المدينة حين وضع كل شيء بين أيدي معماريين عالميين، ارتبط مفهوم المدينة لديهم ببناء الأبراج الشاهقة، وفي الطريق إلى ذلك الهدف فإن التفكير بهوية المدينة يشكل عقبة، تجب إزالتها.

لا أحد يفكر بالخلل العصبي والنفسي الذي يصيب الناس العاديين.

لا يزال القطريون مثلهم في ذلك مثل الخليجيين الآخرين يسكنون في بيوت أرضية مستقلة، تحيط بها الجدران العالية. وليس من الوارد تماما أن ينتقلوا إلى السكن في الأبراج التي خصصت للفنادق والشركات العالمية.

وهنا بالضبط يغلب مفهوم الاستضافة على أيّ مفهوم آخر.

فهل صار علينا أن نبني مدنا من أجل الآخرين، على حساب المدن التي تستجيب شوارعها لإيقاع أقدامنا؟ في هذا السؤال شيء من الرومانسية التي لا تنسجم مع الواقع. غير أنني في زياراتي المتعددة للدوحة في السنوات الأخيرة فقدت الرغبة في المشي وصرت أنظر إلى المدينة من خلال زجاج السيارة. من المؤلم أن يفعل القطريون الشيء نفسه. إنهم ينظرون إلى مدينتهم من خلال الزجاج. وهو أمر ينمّ عن حالة من الاغتراب الداخلي، حيث يكون العيش مجرّد نزهة في مدينة، صارت تتشكل بعيدا عن عاطفة أهلها.

تبدو مدن الأبراج شبيهة باللغات التي يتم اختراعها في المختبرات اللسانية، بعيدا عن حيوية اللسان البشري ومجموعة أخطائه التي تضفي على اللغة معنى إنسانيا.

مدن الأبراج تعزز مفهوم الشركة وتقضي على مفاهيم اجتماعية، كانت تقوم أصلا على الشراكة العاطفية.

أن تقيم في فندق في الدوحة فتلك تجربة يمكنك من خلالها أن تعيش في مختبر، لن تتعرف من خلاله على أحوال القطريين وشؤون حياتهم ومشكلاتهم. تكون في واد والقطريون في واد آخر.

وكما أرى وهي وجهة نظر قد لا تكون صحيحة فإن الأبراج ليست هي السبيل المثالي لعصرنة سبل العيش في بلد لا يزال التعليم الحكومي فيه يعاني من الإهمال.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21293
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع275485
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر603827
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48116520