موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

إصرار على الكذب بلا دليل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بدأت ملامح الهزيمة البريطانية عسكريا بازدياد الهجمات على قواتهم وكثافة تلك الهجمات على القوات الأميركية التي انتشرت في الكثير من مناطق وسط وغرب وشمال العراق ، وبدون شك ساهمت تلك الخسائر بتحفيز المعترضين على الحرب من المسؤولين البريطانيين، وازدادت الضغوطات مع سقوط المزيد من القتلى في صفوف القوات الأميركية والبريطانية، ووسط هذه الاجواء برزت من جديد الخلافات داخل المؤسسة البريطانية، بعد أن فشلت القوات الأميركية والبريطانية من تقديم دليل واحد يؤكد مزاعم الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير، وحاول بلير التصدي لمنتقديه فأعلن أن بريطانيا والولايات المتحدة ستكشفان ادلة على امتلاك العراق «اسلحة دمار شامل»، في الوقت الذي اتهمته كلير شورت وزيرة التنمية الاجتماعية السابقة بأنه «خدع بريطانيا» بالزعم أن العراق يمتلك بالفعل هذه الأسلحة.

 

وقال بلير خلال اجتماع قمة للاتحاد الاوروبي وروسيا «أنه رأى بالفعل الكثير من المعلومات التي لم يراها منتقدوه ولكنهم سيرونها في الموعد المناسب». واضاف «خلال الاسابيع والاشهر المقبلة سنجمع هذه الأدلة ونعطيها للناس بعد ذلك. لا يساورني شك أيا كان في وجود ادلة على اسلحة الدمار الشامل العراقية». المصدر وكالة رويترز ووكالة الصحافة الفرنسية بتاريخ 2 يونيو 2003 .

تراجع الحديث عن الأدلة المزعومة التي اعتمدتها الادارة الأميركية وايدها بالمطلق رئيس الوزراء البريطاني بعد أن أصبحت أرض العراق ساحة حرب حقيقية بين القوات الغازية والمقاومين في العراق ، وتداخلت القراءات عن الأوضاع في العراق وأين تتجه، وانصب اهتمام الكثير من البريطانيين على التفكير في التخلص من المأزق الحقيقي الذي تعيشه قواتهم رغم أنها تنتشر في مناطق تُعد هادئة بعض الشيء قياسا بالمناطق الساخنة الاخرى، إلا أنها تقدّم الخسائر البشرية وبالمعدات باستمرار.

وتتأتى أهمية تقرير تشيلكوت من كونه صدر من واحدة من دول الغزو الرئيسيتين، الولايات المتحدة وبريطانيا، ويؤيد بالادلة القاطعة عدم شرعية الحرب على العراق ، وأن مزاعم توني بلير بخصوص اسلحة الدمار الشامل العراقية لم تكن سوى أكاذيب لتبرير الحرب على العراق في العام 2003 .

وتقول إذاعة البي بي سي البريطانية عن هذا التقرير، لقد حدد سير جون تشيلكوت، رئيس لجنة التحقيق بشأن حرب العراق، ما خلص إليه تقريره من نتائج بشأن ضلوع بريطانيا في حرب العراق عام 2003 وكذا الدروس المستفادة منها.

ويغطي التقرير فترة عقد من الزمن تقريبا لقرارات الحكومة البريطانية السياسية بين عامي 2001 و 2009. ويتناول التقرير خلفية قرار مشاركة بريطانيا في الحرب، ومدى استعداد القوات على نحو مناسب، وكيف دار الصراع، وماهية الخطط في أعقاب الحرب، وهي فترة تفاقم خلالها العنف الطائفي.

ومن بين الأسانيد القانونية التي يمكن اعتمادها من قبل القوى والشخصيات الوطنية العراقية المناهضة للغزو والرافضة لكل ما ترتب على الحرب من نتائج وما حصلت من تداعيات، أن التقرير يقر بصورة واضحة أن بريطانيا قد اختارت المشاركة في غزو العراق قبل استنفاد كل الخيارات السلمية، ولم يكن العمل العسكري في ذلك الوقت ملاذا أخيرا.

وإذا كان الهدف البريطاني من هذا التقرير الاستفادة من دروس حرب العراق وعدم الوقوع في مثل هذه الاخطاء مستقبلا في سبيل توفير الحماية للبريطانيين وعدم هدر الاموال في حروب عبثية ، فإن هذا التقرير يعني الكثير لـ “ملف الحرب ” أي ملف العدوان الأميركي البريطاني على العراق.

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26511
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع63982
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر684896
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48197589