موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

عقاب مضمر

إرسال إلى صديق طباعة PDF


(عندما تصبح المرأة في وضع أفضل، يغدو العالم مكانا أفضل للجميع)

(منظمة العمل الدولية).

 

ومن هنا أصبح دعم المرأة وتمكينها، أحد أبرز العناصر الرئيسة في أجندة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، لعام 2030 التي أقرت مؤخرا.

على المستوى المحلي معظم مكتسبات المواطنة رافقت مشروع تأسيس الدولة الحديثة، مع إرادة سياسية تعي ضرورة وجود المرأة كعضو شريك في التنمية، بشكل يحتمه حضور المملكة في المجتمع الدولي.

جميع هذا حقق للمرأة عددا من المكتسبات ابتدأ بالتعليم، والمساواة في الأجور والابتعاث مع الرجل، عضوية مجلس الشورى، وعضوية المجالس البلدية.. وسواها..

ورغم ما سبق، ورغم أن المرأة السعودية العاملة حققت الكثير من الدعم الاقتصادي والرفاهية لأسرتها الصغيرة والممتدة.

إلا أن المجتمع لم يتصالح مع فكرة عمل المرأة إلى الآن، وما برح يقاوم بل ويشيطن سعي المواطنة لمزيد من الاستقلالية الإدارية والاقتصادية، ويرفع في وجهها العراقيل والحواجز التي تتنكر في طابع ديني أو عرف قبلي، ولعل هذا ناتج في جزء منه إلى غياب الهيئات النسائية ومؤسسات المجتمع المدني التي باستطاعتها أن تنظم العمل النسوي، وتترجمه على شكل تشريعات وقوانين، تسهل على صانع القرار مهمته، وتمنح المرأة المزيد من الدروب الممهدة الخالية من العراقيل.

ولو أردنا أن نتقصى أحوال مواطنة في رحلتها اليومية لعملها، سيتضح لنا طبيعة هذه العراقيل ونوعها، والتي تبدأ قبل أن تنال وظيفتها، وذلك عندما يكون هناك عدد محدود من الوظائف الهامشية الموفرة للنساء مع أجور متدنية، وحتى في الوظائف ذات الدخول المرتفعة، فلو تقدمت امرأة لمسابقة وظيفية مع زميلها الطبيب، فاحتمالية أن ينالها الطبيب أكبر، لأنه ببساطة مدعوم ليس فقط بمؤهلات، بل بمخيال جمعي وصورة نمطية، حول عقل الرجل المكتمل وجلده وقوة تحمله، مقابل أساطير النقصان والقصور التي صنعتها الثقافة ضد المرأة.

فإذا نالت الوظيفة وخطت خطوتها الأولى في الفضاء المدني، سنجد أن المواصلات ما برحت تشكل مأزقا متربصا بالنسبة لها، سواء عبر ذاكرة مدماة برحلة المسافات الطويلة، التي كانت كابوسا استنزف باقة من أرواح المعلمات، أو معاناتها مع سائقها الشخصي، أو سائق أجرة، وآخر من يتكسب الآن على مائدة حاجة النساء هم شركات السيارات الافتراضية (سائق سيارة أوبر يشير إلى أن مدخوله بات يفوق شهريا 16 ألف ريال) بالطبع جميعها من محافظ النساء الهشة.

فإذا وصلت إلى عملها، ستجد حتما ثقافة إدارية يغيب عنها تماما الاحترام والتقدير لدورها البيولوجي العظيم كأم!! فيندر وجود جهة عمل، تفكر أن تنفذ قوانين وزارة العمل، في توفير محاضن لأطفال العاملات بمواصفات جودة عالية، داخل نطاق العمل.

وفي النهاية يطوق هذا فضاء مدني عام متربص شرس، إذا عرفنا بأنه إلى الآن لا توجد قوانين صارمة رادعة تحميها من المضايقات والتحرش، ابتداء من سائق المركبة الغريب الذي اضطرتها ظروفها للركوب معه، إلى أدنى متسكع غائب مروءة.

بينما على المستوى الدولي ارتبط خروج المرأة للعمل ارتباطا شرطيا، مع القوانين الصارمة والرادعة ضد التحرش بها.

لنجد في النهاية بأن المجتمع والأنظمة، ما برحت بشكل مضمر ومتصل، تعاقب المواطنة لخروجها إلى العمل.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23705
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع61176
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر682090
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48194783