موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

العراق بين جماله وقبحه

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أيحق للمرء أن يكره وطنه؟ يمكن أن لا تكون الكراهية هي الصفة المناسبة. وقد يكون من شأن استبدالها بصفة أخرى أن يخفف من قسوة المشهد. ولكنني شخصيا أميل إلى أن تصل الأمور إلى ذروتها ، من أجل أن نتعرف على شيء من الحقيقة. حقيقة علاقة المرء بوطنه.

 

العراق الذي هو وطني هو بلد خيالي في حالات كثيرة. فيه الكثير من الوهم الذي يغوي الحواس كلها. يلجه المرء فيشعر أن أجنحة من الحلم تضربه. هذه بلاد تصلح للأغاني الحزينة والعشاق المخيبين والعيون المحمرة من شدة السهاد والأيدي المرتجفة التي لا تصلح إلا لكتابة الشعر.

شيء من العراق لا يزال يقيم في بوحه السري الذي لا يعبر عن نفسه إلا همسا. حتى الصراخ في بلاد الرافدين فإنه لا يحمل كلمات واضحة، بقدر ما ينداح على شكل جملة طويلة من الهمهمات.

هناك خيط من النحيب لم ينقطع منذ فجر الحضارات حتى اللحظة. على ذلك الخيط يعلق العراقيون أجمل وأنظف ما يملكون من ثياب. لم يعتد العراقي على استعراض ثيابه المتسخة إلا بعد أن سقطت دولته الوطنية فبات عاريا، لم تستر عورته الطوائف التي تم استعمالها بدلا من العجلة التي اخترعها العراقيون لتكون مقياسا لطريقتهم في النظر إلى ماضي أيامهم. عراقيو اليوم هم شعب هائم. وصلت حيرتهم بهم إلى درجة الشك في ثوابت العيش التي تخيلوا يوما ما أنها لن تُمس، فإذا بها تتوزع بين الخرق التي صاروا يصنعون منها رايات، لم تجلب لهم إلا الشؤم.

وإذا ما كان العراقي يملك ما لا يُحصى من أسباب البكاء، فإنه لم يخترع تلك الأسباب بسبب تشاؤمه، ولا لأن الطبيعة فرضت عليه حسا فطريا بالفجيعة، بل لأنه اكتشف الموت مبكرا. وهو ما شعر أنه يعطل جزءا من شهوته ورغبته في الحياة التي يرغب في أن يعيشها متهورا وطائشا وعاصفا وراقصا وعنيفا وحنونا وعاطفيا ومسرعا وهجوميا ومتمردا ومختلفا ورافضا وشاكا وغريبا وغامضا ومتطرفا وصلبا في تمترسه اللوني بين الأسود والأبيض.

لم يكن هناك ذكر للرمادي في حياة العراقيين. الرمادي لم يكن صنعتهم. في انفعاله السريع والمفاجئ لا يعرف العراقي النفاق.

يخسر ما يخسر في الأرض كما في السماء من أجل أن يتماهى مع بلاغة انفعاله. ولهذا نجح العراقيون في أن يصنعوا عبر التاريخ وطنا يشبههم. نضارة أرواحهم لم تسق غصون أجسادهم القابلة للانكسار، بسبب يباس ثقتها بما تقول وتفعل.

اليوم لا شيء من العراق يذكر به.

كان سقوط بغداد يوم احتلالها عام 2003 حدثا جللا، لم يطو صفحة الحكم الوطني وحده، بل طوى صفحة العراق الذي نعرفه. وهو عراق كان ممكنا بين دمعتين، على مائدة سجال وطني، فوق غيمة من النحيب الذي يتبادله سلمان المنكوب وعبادي العماري.

قبل الاحتلال كان هناك عراق يضرب العراقيون رؤوسهم بالحائط من أجل أن تنبثق قطرة دم، تذكر به. ولكن ذلك الحائط لم يعد موجودا. لذلك صار العراقيون يحركون رؤوسهم من غير أن تصطدم بشيء. ليس هناك سوى الفراغ. لقد وهنت قدرتهم على اختراع عراق، يضمهم مختلفين.

عراق اليوم هو عراق الطوائف. عراق الميليشيات. عراق المفخخات. عراق المسيرات الجنائزية. عراق القتل والاختطاف على الهوية. عراق المقابر الجماعية. عراق النزوح والتهجير والأرامل والأمهات الثكالى. عراق الأحزاب الملغزة التي تتسابق في ما بينها على الغنائم. عراق اللصوص والفاسدين والعمائم الزائفة والدسائس من تحت الطاولة وفوقها.

ما من شيء في عراق اليوم يذكر به. بنعمته وجنته ودعة العيش فيه. ألا يحق للعراقي أن يكره وطنه وقد صار ذلك الوطن عدوا للجمال؟

العراق اليوم بلد قبيح. يتجسد قبحه في تدني قيمة الإنسان فيه.

حتى البكاء الرقيق اختفى. لا يقوى البكاء على مجاراة القبح. لقد خلق البكاء من أجل الجمال. هل يُعقل أن نبكي وطنا قبيحا؟

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38617
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع72960
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر401302
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47913995