موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

العراق بين جماله وقبحه

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أيحق للمرء أن يكره وطنه؟ يمكن أن لا تكون الكراهية هي الصفة المناسبة. وقد يكون من شأن استبدالها بصفة أخرى أن يخفف من قسوة المشهد. ولكنني شخصيا أميل إلى أن تصل الأمور إلى ذروتها ، من أجل أن نتعرف على شيء من الحقيقة. حقيقة علاقة المرء بوطنه.

 

العراق الذي هو وطني هو بلد خيالي في حالات كثيرة. فيه الكثير من الوهم الذي يغوي الحواس كلها. يلجه المرء فيشعر أن أجنحة من الحلم تضربه. هذه بلاد تصلح للأغاني الحزينة والعشاق المخيبين والعيون المحمرة من شدة السهاد والأيدي المرتجفة التي لا تصلح إلا لكتابة الشعر.

شيء من العراق لا يزال يقيم في بوحه السري الذي لا يعبر عن نفسه إلا همسا. حتى الصراخ في بلاد الرافدين فإنه لا يحمل كلمات واضحة، بقدر ما ينداح على شكل جملة طويلة من الهمهمات.

هناك خيط من النحيب لم ينقطع منذ فجر الحضارات حتى اللحظة. على ذلك الخيط يعلق العراقيون أجمل وأنظف ما يملكون من ثياب. لم يعتد العراقي على استعراض ثيابه المتسخة إلا بعد أن سقطت دولته الوطنية فبات عاريا، لم تستر عورته الطوائف التي تم استعمالها بدلا من العجلة التي اخترعها العراقيون لتكون مقياسا لطريقتهم في النظر إلى ماضي أيامهم. عراقيو اليوم هم شعب هائم. وصلت حيرتهم بهم إلى درجة الشك في ثوابت العيش التي تخيلوا يوما ما أنها لن تُمس، فإذا بها تتوزع بين الخرق التي صاروا يصنعون منها رايات، لم تجلب لهم إلا الشؤم.

وإذا ما كان العراقي يملك ما لا يُحصى من أسباب البكاء، فإنه لم يخترع تلك الأسباب بسبب تشاؤمه، ولا لأن الطبيعة فرضت عليه حسا فطريا بالفجيعة، بل لأنه اكتشف الموت مبكرا. وهو ما شعر أنه يعطل جزءا من شهوته ورغبته في الحياة التي يرغب في أن يعيشها متهورا وطائشا وعاصفا وراقصا وعنيفا وحنونا وعاطفيا ومسرعا وهجوميا ومتمردا ومختلفا ورافضا وشاكا وغريبا وغامضا ومتطرفا وصلبا في تمترسه اللوني بين الأسود والأبيض.

لم يكن هناك ذكر للرمادي في حياة العراقيين. الرمادي لم يكن صنعتهم. في انفعاله السريع والمفاجئ لا يعرف العراقي النفاق.

يخسر ما يخسر في الأرض كما في السماء من أجل أن يتماهى مع بلاغة انفعاله. ولهذا نجح العراقيون في أن يصنعوا عبر التاريخ وطنا يشبههم. نضارة أرواحهم لم تسق غصون أجسادهم القابلة للانكسار، بسبب يباس ثقتها بما تقول وتفعل.

اليوم لا شيء من العراق يذكر به.

كان سقوط بغداد يوم احتلالها عام 2003 حدثا جللا، لم يطو صفحة الحكم الوطني وحده، بل طوى صفحة العراق الذي نعرفه. وهو عراق كان ممكنا بين دمعتين، على مائدة سجال وطني، فوق غيمة من النحيب الذي يتبادله سلمان المنكوب وعبادي العماري.

قبل الاحتلال كان هناك عراق يضرب العراقيون رؤوسهم بالحائط من أجل أن تنبثق قطرة دم، تذكر به. ولكن ذلك الحائط لم يعد موجودا. لذلك صار العراقيون يحركون رؤوسهم من غير أن تصطدم بشيء. ليس هناك سوى الفراغ. لقد وهنت قدرتهم على اختراع عراق، يضمهم مختلفين.

عراق اليوم هو عراق الطوائف. عراق الميليشيات. عراق المفخخات. عراق المسيرات الجنائزية. عراق القتل والاختطاف على الهوية. عراق المقابر الجماعية. عراق النزوح والتهجير والأرامل والأمهات الثكالى. عراق الأحزاب الملغزة التي تتسابق في ما بينها على الغنائم. عراق اللصوص والفاسدين والعمائم الزائفة والدسائس من تحت الطاولة وفوقها.

ما من شيء في عراق اليوم يذكر به. بنعمته وجنته ودعة العيش فيه. ألا يحق للعراقي أن يكره وطنه وقد صار ذلك الوطن عدوا للجمال؟

العراق اليوم بلد قبيح. يتجسد قبحه في تدني قيمة الإنسان فيه.

حتى البكاء الرقيق اختفى. لا يقوى البكاء على مجاراة القبح. لقد خلق البكاء من أجل الجمال. هل يُعقل أن نبكي وطنا قبيحا؟

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32430
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105352
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر469174
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55385653
حاليا يتواجد 4674 زوار  على الموقع