موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

حكومي عراقي يسرق ميزانية دولة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

دول كثيرة لا تزيد ميزانيتها السنوية عن الخمسة مليارات دولار، وعلى سبيل المثال ميزانية المملكة الأردنية بحدود سبعة مليارات دولار، وفي دولة العراق اقدم مسؤول حكومي على سرقة ستة مليارات ونصف المليار من الدولارات مرة واحدة ، أما سرقاته الأخرى فلم يتم الكشف عن حجمها حتى الآن.

 

هذه السرقة الكبيرة والخطيرة لم تتحدث عنها اطراف معارضة للحكومة والعملية السياسية القائمة في العراق، ولم تكتب عنها الصحافة التقليدية ولا ما يطلق عليها بصحافة الفضائح أو الصحافة “الصفراء” وإنما كشف عنها الوزير المسؤول عن وزارة المال في الحكومة ببغداد، ما يؤكد أنها موثقة وأن الوزير قد أكد أنه يمتلك كافة الوثائق التي تدين المسؤول الكبير الذي سرق مرة واحدة ما يزيد على ميزانية دول كثيرة تقدم فيها المرتبات والتعليم والصحة والأمن والغذاء لشعوبها، ومن بين جوانب الكارثة التي تعصف بالعراقيين أن وزير المال العراقي لم يتحدث أو يشير لا من قريب أو بعيد عن هذه” السرقة” التي دخلت موسوعة جينيز للأرقام القياسية في العالم من بين أكبر السرقات المالية عبر التاريخ التي تحصل مرة واحدة من قبل مسؤول واحد، وأنه اضطر للحديث عن السرقة بعد توجيه اتهامات كثيرة للوزير تدخل جميعها ضمن ابواب السرقات الكبيرة للمال العام، و”سيادة الوزير” يرى أن هذه “الاتهامات ” تدخل ضمن الحروب السياسية، ولو لم يتعرض لتلك الحملة فإنه غير معني لا من قريب ولا من بعيد بموضوع السرقات الهائلة والكبيرة المتواصلة في العراق منذ اكثر من عقد من الزمان.

بالتأكيد لم يهضم حتى الآن أكثر من عشرة ملايين عراقي يعيشون تحت خط الفقر هذه القصة وتفاصيلها المخيفة، فهؤلاء لا يجدون ما يسد الرمق في يومهم والكثير من أطفالهم يبيتون الليالي والجوع يطحنهم والأهل يتألمون ويقلقون ويذرفون الدموع على أنفسهم وأطفالهم الذين لا يجدون ما يأكلون ويصارعون الأمراض والجوع والعطش.

ومثل هؤلاء بحدود ستة ملايين عراقي بين مشرد داخل بلده ومهاجر لا يعرف ما يخبئ له الغد، وهم في غابات من الحيرة والألم والقلق وتطحنهم الغربة الداخلية والخارجية، فكيف يفككون قصة سرقة ستة مليارات ونصف المليار من الدولارات وقد قام السارق واللص الحكومي الكبير بتهريبها خارج البلاد.

وطالما أن هذا المسؤول الحكومي الكبير جدا قد وصل درجة عالية من الصلاحيات بحيث سرق هذا المبلغ الطائل مرة واحدة، فإن اعداد الذين تباهوا بما اسموه السذج من العراقيين بـ “الحبر البنفسجي” ولوثوا به اصابعهم في عدة انتخابات لاختيار هذا اللص الكبير وسواه من اللصوص، يتساءل هؤلاء عن الغمامة التي غطت عيونهم والجهل الذي سيطر عليهم والغباء الذي هيمن على عقولهم ودفعهم للمشاركة في عملية سياسية تفرز هذا الحجم من المجرمين السراق الذين يسطون في وضح النهار على اموال الشعب العراقي المشرد والجائع. ترى هل يتوقف الذين شاركوا في جريمة الانتخابات عند الوهم الذي عاشوه وكيف كانوا ادوات بأيدي السراق واللصوص وما أكثرهم في العراق وحكوماته المركزية وفي المحافظات ايضا؟

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34448
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع288640
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر616982
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48129675