موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

ستختفي دول. فما الذي ينتظره العرب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا تدعو الأحوال في العالم العربي إلى التفاؤل. حتى أن التفكير في ألا تكون الأمور في الغد أسوأ مما هي عليه اليوم يمكن اعتباره نوعا من السذاجة. فالواقع يقول إن الأمور هي أسوأ مما نرى أو نشعر أو حتى نحدس.

 

نقول “لقد سبقنا الواقع” من أجل ألا نقول “لقد غدر بنا”. فهو في حقيقته من صناعتنا. ما كان للواقع العربي أن يكون على هذه الدرجة من السوء لولا مساهماتنا الفردية والجماعية على حد سواء. هل علينا أن نلوم الإيرانيين في العراق مثلا؟

كان أجدر بالعراقيين وقد اختبروا محنة الاحتلال الأميركي الذي أسقط دولتهم وشرذم جيشهم أن يحافظوا على الأقل على نسيجهم الاجتماعي، ليكونوا قادرين من خلاله على الدفاع عن وجودهم. كان أجدى لهم أن يبقوا شعبا موحدا في مواجهة الكارثة التي ضربتهم جميعا.

لم تكن الكارثة العراقية قدرا لا يمكن تفاديه. فهي صناعة استعمارية، وهبها العراقيون طابعا محليا، حين رضوا أن يتم استبدال هويتهم العراقية الجامعة بهوياتهم العرقية والطائفية المفرقة، فغدوا في حال أضعف مما هم عليه في حقيقتهم. لقد غدر العراقيون بأنفسهم حين صنعوا واقعا لا يمثلهم.

وقد تكون اللعبة في سوريا أكثر إتقانا. وهو ما تعلمه الآخرون من درس العراق ولم يتعلمه أحد من العرب. كل ما قيل عن سرقة الثورة السورية هو كلام باطل وليس حقيقيا. فإن تكن تلك الثورة قد بدأت بشعار “الشعب السوري واحد” لتنتهي إلى ما هي عليه اليوم من حرب طائفية فذلك أمر مخطط له منذ البداية.

في البدء تقدم المشهد أساتذة جامعيون وتقنيو سياسة ورجال أعمال، ولكن سرعان ما طُلب منهم أن يهبوا أصواتهم لحزبيين قادمين من قاع المنظمات الدينية المتشددة.

كان منسق المشهد السوري وهو مخرجه حريصا على أن يبدو معارضو نظام بشار الأسد مدنيين، وهو ما ألهم السوريين يومها أملا في انتصار ثورتهم، غير أن الحاجة إلى أولئك المدنيين لم تعد ضرورية حين تأكد أن الخراب السوري لا رجعة عنه، فتم استبدالهم برموز الفتنة العرقية والطائفية.

في الحالتين، العراقية والسورية لا يمكن سوى أن توضع “نظرية المؤامرة” على طاولة الاختبار والفحص. ولكن المؤامرة الخارجية وحدها لا تكفي لجر بلدين وشعبين عُرفا بعمقهما التاريخي ونسيجهما الاجتماعي المتماسك إلى حضيض الحروب الأهلية التي لن تنتهي إلا بمحوهما نهائيا من الجغرافيا والتاريخ. هناك سطر ساقط من الكتابة. وهو ما يجب أن نعترف به ولا علاقة لذلك الاعتراف بثنائية التشاؤم والتفاؤل.

ما فعله العراقيون والسوريون بأنفسهم هو أقسى مما يمكن أن يفعله الغزاة بهم. كانت إسرائيل ولا تزال تسعى إلى تهويد القدس، غير أنها لا تزال عاجزة عن الوصول إلى هدفها. أما الطائفيون في العراق وسوريا فقد أنجزوا مهمتهم في التطهير الطائفي في وقت قياسي.

أهناك ما يدعو إلى التفاؤل؟

ولكن ألا يملك العرب وقد اخترقتهم إيران في العراق وسوريا مخططا للرد السريع، من أجل أن يوقفوا ذلك الغزو؟ ما يقع في اليمن وقبله في لبنان إنما يكشف عن نقص هائل في الفكر كما في الأدوات. لقد تُركت الأمور على عواهنها وهو ما يؤكد أن العرب لم يكونوا على استعداد لصناعة مصائرهم. لقد وقعوا في منطقة رد الفعل. وهو ما يؤكد موقفهم السلبي من التاريخ.

وكما أرى فإن العرب يسخرون من أنفسهم حين ينصتون بأمل إلى من يتفاءل بأحوالهم. وقد تكون كذبة الربيع العربي خير برهان على ذلك، لا لأن ذلك الربيع قد كشف عن ضعف الأنظمة الاستبدادية الحاكمة، بل لأنه أدخل النظام السياسي العربي كله في مختبر، خرج منه فاشلا. لقد سقطت دول عربية عديدة. هذا مؤكد. ولكن ما صار مؤكدا أيضا أن العرب لا يملكون رؤية واضحة تضمن عدم سقوط دول أخرى.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

حرب أمريكا على فلسطين

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

ممّا لا شكّ فيه أنّ أمريكا شريك في احتلال الأراضي الفلسطينيّة المحتلة في حرب حزي...

تمزيق اتفاقية أوسلو

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

في العام 1987 اعتمد الكونجرس الأمريكي قانون "محاربة الإرهاب". طال هذا القانون وقتها منظمة الت...

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس الق...

إن للباطل جولةً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

نهجان سياسيان يتصارعان على أرض فلسطين، نهج المقاومة الذي يرفض الهزيمة، ويراكم القدرة، ويمني الإ...

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29946
mod_vvisit_counterالبارحة35045
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع167007
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر679523
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57757072
حاليا يتواجد 3020 زوار  على الموقع