موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

يحبون ويمقتون “نظرية المؤامرة” ( 1-2 )

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قد تجد المرء يحب “نظرية المؤامرة” حدّ الشغف بها اليوم، لكنه يمقتها بالمطلق في اليوم التالي أو في مناسبة اخرى،هذه ازدواجية قد لا يلمسها الكثيرون عندما تتلبسهم حالة الشغف أو عندما ينفرون منها بقوة.

 

لم يتم وضع اطار لهذه النظرية أو على الأقل تسمية تحدد مصطلح “نظرية المؤامرة ” بزوايا واضحة إلا في بدايات القرن العشرين، وجرى تداوله مع بدايات الحرب الباردة بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة، بعد انقسام العالم إلى قوتين “شرقي” خاضع وتابع بصورة أو اخرى لموسكو وتحديدا الحزب الشيوعي وغربي بزعامة واشنطن، ويسير الاول بطريق الاشتراكية في حين يسعى الآخر لنشر الرأسمالية، واعتقد أن ظهور المصطلح بدايات القرن العشرين قد جاء بسبب الركائز الاولى لتقسيم العالم على اساس اقتصادي واحلال قوى جديدة محل الامبراطوريات التقليدية وبروز القوة الأميركية في حين تلاشى حضور الامبراطوريات العثمانية وقبلها الاسبانية والبرتغالية ووقوف بريطانيا على بداية طريق الخمول والنكوص، ولم تكن الملامح قد ظهرت بقوة في جميع الانتقالات التي أشرنا إليها، لكن نشوب الحرب الباردة في النصف الثاني من القرن العشرين لم يكن حدثا عابرا، فقد تأمل المشهد الكثير من المفكرين وقطاع واسع من الناس في تلك الحقبة، وبدأت تساؤلات كثيرة وموضوعية تثار على مختلف المستويات ، تلك التساؤلات تنصب على الكيفية التي انتقلت فيها موسكو وواشنطن إلى مرحلة العداء التام بعد أن كانت الدولتان تعملان سوية في الحرب ضد ألمانيا، ولو لم يكن ذلك التعاون لكان حسم الحرب العالمية الثانية بالطريقة المعروفة أمرا في غاية الصعوبة، حيث تعاونت جميع الجيوش ضد جيوش الزعيم الألماني هتلر لتسقطه في العام 1945، وانتهت الاسطورة الألمانية.

أثار الغموض في نتائج وتداعيات الحرب العالمية الثانية الكثير من الشكوك حول حقيقة ” الحرب الباردة بين موسكو وواشنطن” لأن المنطق يذهب باتجاه المزيد من التعاون لا الخوض في العداء الشديد، وثمة من اعتقد أنها مجرد ” مؤامرة ” من القوتين العظميين، بغرض وضع العالم في حال من التوتر وأثارت الصراعات المناطقية والخلافات الفكرية التي تشغل الناس عن أهداف ومطامع ومشاريع كبرى تخطط لها واشنطن وموسكو، لكن سرعان ما تراجع التشكيك بهذه القضية ،دون أن ينتهي، بعد انقسام الرأي العام والغالبية العظمى من المفكرين والكتاب إلى مؤيدين لهذا الطرف أو ذاك ، وبهذا فأن هؤلاء “يجب ” أن يرفضوا نظرية “المؤامرة بالمطلق” ويذهبون صوب “جوهر” القضية التي يؤمنون بها ويدافعون عنها ، وبهذا اصبح اصحاب الفكر والرأي ادوات لتثبيت ما يطرحه المعسكر الغربي والشرقي ، وبات من المعيب أن يشكك البعض بما يجري من صراع بين القطبين المتناحرين ، وعندما يقول البعض إن هذه الحرب ” الباردة” سوف لن تخرج من قمقمها على الاطلاق لأنها مصممة أصلا لأهداف أخرى ، سرعان ما يتعرض أصحاب مثل هذا الرأي للهجمات والاتهامات الكثيرة التي تبدأ بوصفه بـ”السطحي والجاهل ” وأنه مدفوع من جهات معادية وصولا إلى وصف البعض بالساذج.

في نهاية المطاف ، تأكد صدق تحليل القلة النادرة التي طالما وٌصفت بالسطحية والساذجة والمتآمرة، ولم تطلق رصاصة واحدة في تلك الحرب التي حبس العالم انفاسه لعقود خوفا من انطلاقها.

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34366
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع34366
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر655280
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48167973