موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

الوجه الآخر للطائفية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في العراق هناك تطهير طائفي. تكاد الحرب على تنظيم داعش تكون مجرد ذريعة للقيام بعمليات التجريف البشري والاقتلاع اللذين لا هدف لهما سوى تكريس وترسيخ حالة الحقد الطائفي من خلال تحويلها إلى عقدة تاريخية.

 

يحتاج الطائفي، من أجل تفسير قسوته والعنف المجاني الذي يمارسه، إلى غطاء مذهبي يضمه إلى جانب عدوّه المفترض الذي يجب أن يكون هو الآخر طائفيا وينافسه في الرغبة بممارسة ذلك النوع من العنف الذي هو بضاعتهما المشتركة.

لا تكتمل المعادلة التي يصنعها طرف واحد إلا بوجود الطرف الآخر. وهو طرف شبيه ومختلف في الوقت نفسه. فلو لم يظهر تنظيم داعش في اللحظة التي يحتاجه فيها النظام العراقي للهروب من مأزق فساده، هل كان من الممكن أن تتم شرعنة وجود الميليشيات المنفلتة بسلاحها، وتأسيس الحشد الشعبي الذي لا أحد يخفي تبعيته للحرس الثوري الإيراني.

وليس من باب المجاز القول إن أمراء الحرب في الحشد الشعبي هم الجزء المكمل لأمراء الحرب في داعش من أجل أن تكتمل الصورة. وهو ما يعني أن ظهور داعش والحشد الشعبي، متلازمين، قد يسّر مسألة القيام بعمليات التطهير الطائفي من خلال ما أضفاه عليها من بعد وطني، هو في حقيقته الحق الذي يُراد به باطل.

فالتنظيم الإرهابي الذي قيل كذبا إنه احتل الموصل وعددا من المحافظات العراقية من أجل إنقـاذ سكان تلـك المحافظات من الظلم الذي كانت سلطات بغداد تمارسه في حقهـم ضمـن سيـاق نزعتهـا الطـائفية، مـارس في حق أولئك الأهالي شتى صنوف البطش والإرهاب والإذلال والعنف والمصادرة.

أما الحشد الشعبي الذي ألف الأناشيد في مديح تضحياته، وهو يحارب من أجل تحرير الأرض العراقية وإنقاذ سكانها من الجور الذي لحق بهم، فإن المجازر الفظيعة وعمليات النهب والسلب التي ارتكبها أفراده في المناطق التي أخلاها التنظيم الإرهابي تؤكد بما لا يقبل الشك أن هدفه يكمن في إخلاء الأرض من ساكنيها.

في الحالتين كان العدو واحدا. فهل أخذت الوقائع ذلك السياق تلقائيا وعفويا، أم كان هناك تنسيق بين الطرفين الطائفيين لكي يدفع المدنيون (السنة بالتحديد) ثمن حربهما؟ ما يؤكده الخبراء في شؤون الجماعات الإرهابية ينص على أن داعش لا يقيم وزنا للمواجهة العسكرية المباشرة، وهو يتفاداها متخذا من التراجع والهروب تقنيةَ مخاتلة من أجل التقليل من خسائره البشرية والحفاظ على تماسكه.

وإذا ما اتفقنا على خلو عقيدة داعش، إذا كانت لديه عقيدة، من مسألة تقديس الأرض وشرف المدافعين عنها، يمكننا أن نتوقع أن أفراد التنظيم الإرهابي كانوا قد غادروا الفلوجة قبل اندلاع المعارك.

لم يبق والحالة هذه في الفلوجة سوى شبابها الذين كانوا على يقين من أن الحشد الشعبي ما جاء إلى مدينتهم إلا من أجل أن ينفذ أجندته في الانتقام. وهو ما سبق لمدن أخرى في العراق أن شهدته. كانت حرب الفلوجة حرب إبادة كما توقع أولئك الشباب فهي حرب من غير أسرى.

أما المئات من الشباب الذين تم اختطافهم على حواجز المدينة وجرى إخفاؤهم وصار مصيرهم مجهولا، فهم من المدنيين الذين هربوا من جحيم القصف في محاولة يائسة منهم للنجاة بأنفسهم بحثا عن فرصة ميتة.

كان قرار التطهير الطائفي حازما وصارما. مَن ينجُ من الموت من شباب المدينة داخلها تتمّ تصفيته على مشارفها، في ظل غياب كامل للمسؤولية الحكومية. وهو ما عززته تصريحات رئيس الوزراء العراقي الذي اعتبر كل ما وقع من جرائم في حدود الفلوجة مجرّد خروقات فردية، وليس من حق أحد أن يتهم الحشد الشعبي بارتكابها.

وهكذا اعترف الرجل الإصلاحي بضلوعه في عمليات التطهير الطائفي من خلال تواطئه مع مرتكبيها. وهو ما يلقي بظلال قاتمة على مستقبل عيش المدنيين في بلد، صار فيه الطائفيون يشكلون طرفي معادلته السياسية.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8822
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع8822
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر629736
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48142429