موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

التعليم لا يكفي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

نعم التعليم وحده لا يكفي ليؤهل أبناءنا لسوق العمل، خاصة خريجي الثانوية العامة. فأبناؤنا بحاجة أن يتعلموا الحياة كما هي في الواقع، ولن يتمكنوا من ذلك إن أبقيناهم داخل أسوار المدارس ولم نقدم لهم فرص التدريب في الساحة التي سيدخلونها بعد التخرج. تأتي الإجازة الصيفية ونجد أننا لم نخطط ونقدم لهم فرص عمل تؤهلهم وتمدهم بالمهارات والقدرات المطلوبة، فيكون الناتج عندما يحين وقت الدخول إلى سوق العمل تذمرا من أصحاب العمل وغضبا من المتقدمين للوظائف!

 

إن المسؤولية تقع علينا جميعا، من الأسرة إلى وزارتي التعليم والعمل إلى مراكز البحث، إلى المؤسسات والشركات والمتاجر بل جميع مكونات سوق العمل، وأخير وليس آخرا إلى الطالب نفسه. بدأت بالأسرة وانتهيت بالطالب لأن الأسرة هي من يجب أن تبدأ بتشجيع وحث الابن على الولوج إلى سوق العمل بداية من صيف ما بعد المرحلة المتوسطة، والابن هو من يجب أن يبدأ في التفكير في مستقبله ويخطط ويرسم الأهداف التي سوف يقوم بالعمل على تحقيقها، سواء كانت اختيار التخصص الجامعي أو المجال الذي سيدخله إن هو قرر العمل بعد التخرج من المرحلة الثانوية، لا نستغرب فهنالك من يجد أنه بحاجة للعمل لأسباب مادية تعاني منها أسرته، على الأقل يستطيع أن يتقدم حيث له خبرة سابقة، ولن يكون عبئا على صاحب العمل أو الشركة، ومن يدري قد يجد فرصة الترقي وتتاح له فرص تكملة مسيرة التعليم ومنها ينطلق إلى آفاق أخرى في الحياة العملية.

الآن لننعش الذاكرة بفوائد العمل الصيفي بالنسبة لطلبة المرحلة الثانوية ولنبدأ بأهمها؛ ألا وهو فرص تطبيق ما تم تعلمه في المناهج عمليا، وهنا تكون الوظيفة المؤقتة الصيفية بمثابة امتداد للتعليم خارج الفصول الدراسية التقليدية، فمثلا يمكن للطالب استكشاف الخيارات المهنية قبل اختيار التخصص الجامعي من خلال خبرات العمل المختلفة في الإجازات الصيفية للمرحلة الثانوية، لأن الصورة قد تتضح لديه من خلال الممارسة، فقد يجد أنه يفضل العمل في الهواء الطلق وليس المكاتب أو في المعامل أو المصانع، المهم أنه من خلال الدوام الجزئي سوف يدرك من خلال الاحتكاك الشخصي الفرق بين ما كان يبحث عنه وما لم يكن يبحث عنه ولكنه وجد متعة فيه وإمكانية للإبداع والتفاعل، وللتوضيح أكثر قد يكون تم اختيار مهنة أو وظيفة معينة ومن خلال العمل يكتشف أنها لا تلائمه أو تلائم قدراته واتجاهاته، وقد يكون تم اختيار ما لا يرغبه أو ليس لديه فكرة مسبقة عنه ولكن بناء على ما يقدم ماليا، ولكنه يكتشف أن هذه المهنة هي تماما ما كان يبحث عنه وهي ما تلائم ظروفه واحتياجاته ويستطيع أن يبني عليها ومن ثم ينطلق في مجال التخصص. ثم يأتي تعلم أهمية إدارة الأموال، فعند البدء في كسب المال من المجهود الخاص، سيتم تقدير قيمة الورقة المالية ويبدأ في إدراك أهمية الاقتصاد والتوفير والادخار، بمعنى آخر يقدر قيمة القرش الذي بين يديه. ثم يأتي دور أهمية تعلم إدارة الوقت، متى ينام ومتى يتحرك ومتى يصل وكيف يصل إلى مكان عمله، وكم من الوقت يقضيه مع الأسرة وغيره مع الأصدقاء، أي يبدأ في الموازنة وإعطاء كل جانب حقه من الوقت. ثم لا ننسى أن طلاب مدارس الثانوية الذين يعملون بدوام جزئي خلال الإجازات الصيفية يكون لديهم مستويات أعلى من الثقة في العمل من زملائهم ممن ليس لديهم خبرة في سوق العمل، لأن ذلك أكسبهم وفي وقت مبكر خبرات تعلم مهارات جديدة، مثل كيفية التعامل مع التوتر والتواصل مع الزملاء والرؤساء والعملاء في مجال العمل، هذا عدا شهادة الخبرة التي يطالب بها الكثيرون من أصحاب العمل ويشتكي من عدم امتلاكها الكثير من المتقدمين لهذه الوظائف.

وبما أننا بحاجة ماسة للباحثين والمخترعين في مجالات العلوم التطبيقية المختلفة، فأرى أن يتم بناء برامج تدريب صيفية تعمل على تنمية المهارات البحثية وتشجع على التفكير النقدي، ولنعطي مثلا هنا مراكز الأبحاث الخاصة أو التابعة للدولة أو التابعة لمشافي الدولة، حيث يمكن للطالب أن يتدرب تحت إشراف باحثين وأخصائيين في مجلات بحثية عدة، يعملون تحت إشرافهم يراقبون ويطبقون ورش العمل ويساهمون في النوادي العلمية من ندوات وعروض تكمل الخبرة البحثية مما تعلموه على مجال أوسع، وفي نهاية مدة التدريب يقدمون تقريرا شفهيا عن مشروع يتم تقييمه وتقويمه، ثم يسلم شهادة خبرة إضافة إلى مبلغ مالي رمزي يتسلمه عند إتمامه فترة التدريب حسب الشروط المسبقة من قبل الجهة البحثية، المهم هنا يكون الدعم المالي من قبل شركات خاصة تقدم مبلغا من المال يكفي لتوظيف عشرة طلاب أو أكثر يعملون مثلا لفترة أربعين ساعة أسبوعيا براتب 40 ريالا للساعة، وهنا بالطبع يحق للمؤسسة البحثية أن تضع شروط الاختيار والتوظيف ومدة التدريب، ويأتي دور الوزارة بأن تحول خبرة من أتم فترة التدريب بنجاح إلى ساعات معتمدة في شهادة الثانوية، وبهذا يحصل الطالب على خبرة وساعات دراسية وبالإضافة إلى مبلغ مالي.

أما بالنسبة لبقية المؤسسات والمتاجر والأسواق فيمكن أن تقدم برامج عمل جزئي لطلاب المدارس في الإجازات الصيفية وتحصل على تسهيلات من وزارة العمل تشجعهم على ذلك، أما دور وزارة التعليم فهو توثيق الخبرة وتحويلها لساعات دراسية تضاف لشهادة الطالب، هذا إضافة لاتصالاتها مع المراكز البحثية الجامعية والخاصة، والإدارات الجامعية لكي تستوعب عددا من طلاب المدارس الثانوية في أعمال صيفية، وتتراوح من المقاصف إلى البناء إلى أعمال السكرتارية إلى المراكز البحثية، وتستطيع هنا أيضا أن تتواصل مع تجار سوق العمل لتمويل مثل هذه البرامج، فبالنهاية سوق العمل هو أيضا من سيستفيد من ناتج تعليم عام مدرب يساهم ولا يكون عبئا عليه.

والآن بما أنه لا توجد برامج كهذه أو قد تكون موجودة لكن بحدود ضيقة لا نراها نحن كمجتمع، نستطيع نحن أولياء الأمور أن نبحث لأبنائنا عن وظائف صيفية مؤقتة براتب رمزي، والسوق واسع من حلقة السمك، الخضار، الأسواق التجارية، المكاتب، الشركات، والسوبر ماركت، الميناء، المطارات، الفنادق، إلى البنوك، وإن لم نجد نخلق لهم الوظائف في محيط الأسرة وندفع لهم رواتب على ذلك، المهم ألا نتركهم يتخرجون من المدارس دون خبرة مباشرة في سوق العمل، لنبدأ من الآن وأنا أؤكد لكم أنه في نهاية المرحلة الجامعية سوف يكون عند الابن سيرة ذاتية متنوعة من الخبرات ساهمت في صقل شخصيته وقدراته ومهاراته، والأهم من ذلك ثقته بنفسه وتحديد أهدافه، وفوق ذلك الأفضلية في فرص التوظيف.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

في الفكر الإداري: فن تقسيم المركزية

مــدارات | د. علي الخشيبان | الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017

    تشكلت مجتمعاتنا ثقافياً وإدارياً في إطار دمج التقليدية ذات التراث العقدي في معظمه وبين ...

لينا بعلبكي مناضلة استحقت إعجابنا

مــدارات | عباس الجمعة | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

"المناضلة اللبنانية العربية لينا بعلبكي" تستحق منا اوسمة الشرف، كيف لا وهي ابنة اتحاد الش...

المصالحةُ تغيظُ الإسرائيليين والوحدةُ تثير مخاوفهم

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

الإسرائيليون يراقبون المصالحة الوطنية الفلسطينية لكنهم غاضبون، ويتربصون بها ويدعون أنهم إزاءها صامتون وفيها لا ...

المصالحة لوحة فنية متعددة الألوان

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

لا يطيب حديث لأهل غزة بعيداً عن المصالحة، فأينما يممت وجهك يسألونك عن المصالحة، وأي...

المرأة في الخليج والحداثة

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

من المحال كتابة تاريخ التحولات باتجاه الحداثة في مجتمعات الخليج والجزيرة العربية دون الوقوف عند...

من أنت يا بلفور...؟؟!

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

منذ بدايات القرن العشرين يقع الشعب الفلسطيني تحت تآمر كبير على أرضه وحقوقه وتواجده على...

الالتزام الديني ..أين تكمن المشكلة ؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | السبت, 21 أكتوبر 2017

    في ليلة السابع من المحرم تحدث سماحة الشيخ حسن الصفار عن " الالتزام الديني ...

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29819
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع120248
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر864329
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45926717
حاليا يتواجد 4259 زوار  على الموقع