موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

تاريخ فكرة خطرة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

رغم أن «تاريخ فكرة خطرة « هو العنوان الفرعي للكتاب الذي عنوانه الرئيسي « التقشف» لمؤلفه مارك بليث، والصادر حديثا عن عالم المعرفة في الكويت، إلا أن العنوان الفرعي يجذب القاريء ما أن يراه بطريق قد تبدو صادمة للوهلة الاولى لما يحمله من صورة مكثفة مخالفة لما متعارف عليه، لكن الباحث يتوصل إلى أن خطورة فكرة التقشف متأتية من تاريخها الطويل وفشلها الدائم، ويقول بهذا الصدد أن فكرة التقشف لم تنجح على طول الخط، ويأتي بأمثلة كثيرة تؤكد ما ذهب إليه، ولا يقتصر ذلك على العهود القريبة فقط بعد أن نشط الاقتصاد ودخل التنافس أشده بين الشركات الكبرى والدول الكبرى في مختلف ارجاء العالم، بل يمتد إلى أكثر من قرن، ويناقش بليث القضية في كليتها ولا يتوقف عند جزئياتها خاصة عند حافاتها التي تبتعد عن الجوهر وتقترب من الموضوع بعنوانه العام، فإذا نجح التقشف حين تطبقه دولة ما في زمن ما وضمن ظروف معينة، فأن هذا لا يعني أنه حقق النجاح في دول العالم الاخرى ، لأن ظروف البلدان والمجتمعات اقتصاديا قد تتأرجح وفق معطيات معينة وتحت تأثيرات محددة، لكن ذلك قد لا ينطبق على دول تعيش ذات الظروف في ذات الوقت، وتخضع معايير نجاح التقشف وفشله للمديات الزمانية والنتائج التي تم اعتماد خطط التقشف من اجلها، وفي هذه الحال قد يكون الهدف من التقشف اني وقريب المدى وفي مثل هذه الحال لن تنطبق القاعدة العامة الخاصة بالتقشف وفشله على هذا النوع من الاجراءات ، لكن الرأي القائل بفشل التقشف يحاكي الخطط بعيدة المدى وذات الأهداف التنموية الواسعة ، خاصة تلك التي تدخل ضمن الخطط الشاملة في هذا البلد أو ذاك.

 

«الفكرة» فكرة خاطئة بل أنها من المشاريع الخطرة، قد تكون للوهلة الاولى صادمة للكثير من المختصين في الاقتصاد وادارة الأزمات المالية والمصرفيين والمهتمين بالتخطيط في الدول والمجتمعات، لهذا فأن بليث يبذل جهودا مضنية في اثبات نظريته التي تخالف ما هو سائد من اعتقاد يذهب إلى أن التقشف واحد من اهم المعالجات الجذرية في اقتصاديات الدول التي يعتريها الوهن الاقتصادي لأي سبب كان.

في سبيل اثبات ما ذهب إليه في خطورة فكرة التقشف، يناقش الظروف التي نشأت فيها الاقتصاديات في العالم وكيف تحكمت بهذا الاقتصاد ثلاث نظريات، أو المدارس الثلاث المعروفة في عالم الاقتصاد وتفرعاتها، إبتداء من المدرسة الاولى التي تزامنت مع ثورة أوربا الصناعية وبدء تحويل المخترعات إلى منتجات سلعية، الأمر الذي دفع بالجامعات ومراكز الأبحاث للتفتيش عن الأفكار التي يمكن تطويرها لتصبح مشاريع اقتصادية ذات جدوى، ورافق ذلك عملية نقل ثروات الشرق الاسيوي في حقبة الاستعمار إلى الغرب الذي بدأ الحقبة الصناعية، هذه الحقبة التي سرعان ما شهدت توسعا كبيرا تحول إلى طفرات هائلة في العقود الاخيرة من القرن العشرين وبداية الالفية الثالثة.

إن الأزمات الكبيرة في اقتصاديات الدول تترك آثارا سلبية كبيرة لكنها في الوقت نفسه تشجع الباحثين على التمحيص في زوايا أخرى قد لا تكون معروفة للكثيرين.

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20392
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع20392
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1092558
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51069209
حاليا يتواجد 3244 زوار  على الموقع