موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

المركب الغارق

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تسمية الأربعين عاماً الماضية من عمر الوطن (بزمن الغفوة بدلاً من الصحوة) من قبل صناع الفكر وبعض الدوائر الثقافية وشبه الرسمية، يجسد بداية قطيعة واضحة مع أدبيات تلك المرحلة، والتفافاً يسعى إلى تفكيك ونقد خطاب كان له طابع القداسة والهيمنة.

 

ولا نستطيع مقاربة ظاهرة الصحوة بمعزل عن الظرف التاريخي الذي أنتجها، وجعل منها منظومة متشابكة من التوازنات السياسية والمصالح الحزبية بحيث ارتفعت حاجزاً بين المجتمع وممارسته الدينية الفطرية.

والصحوة وإن كانت على مستواها الإقليمي تمثل حالة انسحابية عنيفة إلى الوراء التاريخي ناتجة عن صدمات وهزائم قومية متتالية إثر سقوط فلسطين وارتداداته على العمق العربي، وهو السقوط الذي بدوره فضح فشل مشروع النهضة العربي مقارنة بالغرب الاستعماري المتفوق.

ومن هناك استثمر خطاب الصحوة تلك الأرضية التاريخية في:

1- تأسيس خطاب حزبي يسعى إلى تدويل الجهاد، والتغني بزمن الفتوحات الذهبي وإرجاع سبب الهزائم العربية إلى البعد عن الدين، فقدموا للجماهير أحلاماً إنشائية لغوية مغلفة بنص ديني استطاعت أن تنال جماهيرية كاسحة.

2- الاستثمار في مفهوم الشرعية والتمركز في تلك المسافة التي تفصل الشعوب العربية عن الأنظمة، واستطاعت الصحوة أن تطوي تحت عباءتها خطاب الشرعية السلفي البسيط وحولته إلى نظام حركي مؤدلج له أجندة وله طموح سياسي.

3- التغلغل الحركي عبر أذرع الدولة الحديثة الممتدة في كل مكان، حيث تغولت ظاهرة الصحوة عبر توظيف (التعليم، والمؤسسة الدينية، والصحة، والإعلام) بما يحقق أجندتها وتكريس هيمنتها.

فأخذت الدعوة الشكل المؤسسي وأصبحت الآراء الفقهية بمثابة القوانين الإلزامية، فتضيق واسع وأصبحت أفكار الصحوة تمارس بقوة القانون.

بالمقابل شلت الكثير من الأنشطة من الممارسات المدنية والنقابية، والفنون والآداب، وتحول المجتمع إلى ثكنة حزبية، أنتجت القاعدة، ومن ثم داعش، وابتدأت الصحوة بمحاولة الوصول إلى هدفها القديم الجديد في (السلطة) عبر محاولة نقل الحرب إلى شوارعنا.

اليوم وقد ظهرت بوادر محاكمة عميقة لتلك المرحلة من قبل جميع الأطراف، وجعلها سبباً رئيساً معطلاً لمشروع الدولة الحديثة وخطط التنمية وعلاقتنا مع العالم الخارجي من ناحية، ومع شرائح المجتمع داخلياً من ناحية أخرى.

فإن الموقف الحازم الذي اتخذته الدولة من التطرف، جعل ركاب تيتنك الصحوة ينقسمون؛ قسم اختار التشغيب في العديد من المناسبات التي ترعاها الدولة، وقسم يحاول أن يتدارك نفسه ويغير أطروحاته القديمة ويقفز من سفينة الصحوة الآخذة في الغرق، بواسطة مركب أسماها الوسطية، بحيث يستثمر في المرحلة القادمة ولا يفقد امتيازات المرحلة الآفلة.

ولكن مدّعي الوسطية حينما يواجهون بأي من مشروعات الدولة الحديثة كقوننة الأحكام الشرعية، أو تمكين المرأة، أو مشروع الابتعاث، أو الأنشطة الفكرية التي تتعلق بالآداب والفنون أو الموسيقى والدراما فهو يرفضها ويعجز عن استيعابها كممارسة طبيعة قامت بها المجتمعات البشرية منذ استقرارها المدني قبل آلاف السنين.

في النهاية الشعوب التي تسعى دوما إلى المراجعة والنقد والتفكيك، والتخلص من معوقات المرحلة السابقة.. هي وحدها التي ستواصل قوافلها المسير باتجاه المستقبل.

***

omaimakhamis@yahoo.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19063
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع91985
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر455807
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55372286
حاليا يتواجد 5325 زوار  على الموقع