موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

التعليم والعدالة الاجتماعية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


من المفاهيم التي يجب أن نُعرف أبناءنا عليها من خلال التعليم "العدالة الاجتماعية"، إنها فلسفة تعليمية حيث يتم التركيز على تعزيزها وغرس القيم التي تحتويها في نفوسهم، ومن أهدافها تزويد المتعلمين بالمهارات والخبرات اللازمة لتدعيم التغيير الاجتماعي وتأكيد وتفعيل المساواة بين الأفراد.

ماذا يعني ذلك؟ يعني أولا الاعتراف بالاضطهاد بجميع أشكاله، فنحن لا نعيش في مجتمعات ملائكية، وعليه يتم اتخاذ الإجراءات من خلال تبني إستراتيجيات تدريسية أو تعليمية سواء كان ذلك في الفصول الدراسية أو قاعات المحاضرات، تسهم في اختراق دائرة الاضطهاد لكي يتم التعامل معها بإيجابية، وبالتالي وضع حد لها أو على الأقل التقليل من أضرارها.

 

دائرة الاضطهاد كما عرّفها بعض المختصين عبارة عن دائرة لا تنتهي من المعاملة غير العادلة لمجموعة من المجتمع، وتظهر على شكل صور نمطية، أحكام مسبقة، تمييز، قمع، أو اضطهاد ذاتي. والآن قبل أن أتحدث عن كل نوع يجب أن يسأل كل فرد منا نفسه ويجيب بكل شفافية: هل مارست يوما الاضطهاد؟ هل تعرضت يوما لأي شكل من أشكال الاضطهاد؟ كثيرا منا ينكر أنه مارس الاضطهاد، والأكثر يعترف بأنه تعرض لنوع من الاضطهاد، لكنه لا يستخدم هذه الخبرة للتقرب والتعرف على ما يعانيه الآخر! عندما تجيب بشفافية وفقط حينما تجيب بشفافية وتعترف بهذه الخبرة تستطيع أن تتخطى الدرجة الأولى من سلم المعرفة، وتبدأ بالبحث للتعرف على نفسك قبل أن تفكر بأن تحمل شعارا أو تردد مقولة فارغة من المعنى لأنك بالداخل لا تعترف بها! هنالك من يحمل شعارا أو شعارات عدة وينادي بها كحقوق المرأة أو ذوي الاحتياجات الخاصة أو الطفل أو الفقراء أو غيرها الكثير، ولكنها مجهودات عاقرة بلا نتائج! إن لم تعش نوعا من الاضطهاد لن تعرف طعمه، ولن تستطيع أن تتخيل ما يجري في نفس وروح المُضطهد! ليس المطلوب أن تتكلم بالنيابة عنه ولكن المطلوب أن تتفهم ألمه وتتحدث عن كيفية الاقتراب والتواصل معه، عن كيفية مساعدته ليسترد حقه أو يحفظ كرامته أو يأخذ وضعه الصحيح من المجتمع، ولأنك تتفهم ولأنك اقتربت قد تستطيع حينها أن تتواصل وتنقل خبرتك للذين ينتمون لنفس نوعك أو جنسك، شريحتك، مذهبك أو دينك وتبدأ ببث رسالتك. كل فرد منا لو بحث بعمق سيجد أنه يعيش على جانبي الاضطهاد/ الامتيازات التي نسمي بعضها "نِعم من الرحمن" وبعضها "قدر"؛ مثل أن تكون رجلا، بصحة جيدة، من جنسية معينة، من مذهب معين، من رتبة أو وظيفة معينة، من شريحة معينة... وهكذا، فإن أراد وهنا أركز على الرغبة والإرادة، يستطيع أن يأخذ من جانب ليصب في الثاني.

والآن لنشرح باختصار مكونات دائرة الاضطهاد؛ أولا الصورة النمطية وهي "مجموعة من التعميمات المتحيزة والمبالغ بها، يتبناها الفرد دون خبرة مباشرة عن خصائص جماعة معينة من الناس، تتخذ شكل فكرة ثابتة يصعب أحيانا تعديلها وإن توفرت الأدلة على خطئها"، هنا لنفكر معا ما الصورة النمطية للمرأة العربية؟ للمرأة المسلمة؟ للمسلم الملتزم؟ للمسلم الوسطي؟ للرجل العربي؟ للعرب؟ كيف تعامل معها الغرب وكيف نتعامل معها نحن في مجتمعاتنا؟

ثانيا: التحيز وهو عندما "يتم التعبير عن الاعتقاد السلبي حول مجموعة من الناس أو أفراد منها مما يؤدي أحيانا إلى الانتقاص منها أو من حقوقها أو التعدي عليها أو عدم التعامل معها"، ونجد أمثلة على ذلك في التوظيف أو فرص التعليم أو توزيع الموارد أو تبني الأفكار أو المدارس الفكرية أو الانتماء وتشجيع الأندية الرياضية.

رابعا: التعصب ويتضح بالسلوكيات التالية: ضيق الفكر، الرغبة والاستمرار في الجدال العقيم، الجمود والتعنت، عدم الاعتراف أو إغفال العيوب الذاتية، الانغلاق، العمل على تعطيل أو وضع العوائق في طريق من يعتبره الخصم أو الأقل شأنا، التكبر والاستهزاء والسخرية والتقليل من الآخر خاصة حينما يجد نفسه غير قادر على مجاراة الحوار! فهنالك من يفضل أن يكون حوله من هو أقل شأنا منه، حسب منظاره وتصنيفاته للبشر، كي يشعر بقيمة ذاته!

خامسا: القمع وهو عندما "تمارس المجموعة الاجتماعية الأقوى، سلطةً أو قوةً بطريقة قاسية أو غير عادلة"، للتوضيح هنا أضرب مثالا قول أحد العنصريين من جنوب أميركا لرجل أسود: "المساواة في فرص العمل والتعليم تعتبر مأساة بالنسبة لنا، لأن فِعل ذلك قد يبين لنا عدم قدرتنا على المجاراة بتقديم الأفضل أو حتى نفس المستوى"!

سادسا: القمع الذاتي أو الداخلي؛ وهو يحصل عندما يستسلم "المتعرضون أو ضحايا العنصرية والنمطية ويبدؤون بالاعتقاد وتقبل العيش في ظل تلك الرؤى والأحكام". كأن تطالب امرأة معنّفة بحقها في المحكمة، شرعا وقانونا يحق لها، ولكن مجرد ذهابها للمحكمة لا يتماشى مع الرؤية التي فُرضت عليها؛ المرأة الأصيلة هي التي تصبر ولا تعترض، وهذا يشعرها بالحرج والضيق ولكنها تتقبله ولا تنفيه أو تحاربه لاعتقادها بأنها خرجت عن العرف والتقاليد!

لكي يتم التغيير يجب أن ننتبه أولا إلى أن أحد أسباب فشل التواصل وخرق دائرة الاضطهاد أننا كبشر نرفض أن نضع أنفسنا مكان الآخر ونتعلم، وأبعد من التعلم، التعاطف! في رواية "لقتل الطائر المحاكي" لهاربر لي يقول الأب لابنته: "لن تفهمين حقا شخصا ما حتى ترين الأمور من وجهة نظره... حتى تعبرين من جلده إلى داخله وتتجولين". اليوم تسأل والكثير يجيبك بأنهم مع العدالة والمساواة، لكن في حقيقة الأمر نجد أن الغالبية بطريقة أو أخرى ليسوا على هذا الرأي لأنهم يضيفون كلمة "ولكن" ومن ثم يسترسلون بالحجج والأدلة التي تدعم موقفهم! أو يؤمنون بأن المساواة نسب ودرجات؛ على طريقة ما جاء في رواية "مزرعة الحيوانات" لجورج أورويل: "كل الحيوانات متساوية، ولكن بعضها أكثر مساواة من الآخرين"! ولهذا نجد أنه من الضروري تعليم العدالة الاجتماعية بدءا من المداس حتى الجامعات، لنستطيع أن نخترق ونعبر بالمجتمع إلى المرحلة التالية من المسيرة، ونسهم في تحقيق الرؤية الوطنية، فبدون تعاون وتفاهم لن يكون لديك وحدة وطنية، وبالتالي لا يمكن حل القضايا الرئيسة، وسنبقى ندور في متاهة الفروع.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

حذاري من لغة وعنجهية سلوك المنتصر..

مــدارات | سميح خلف | السبت, 7 أكتوبر 2017

الشعب الفلسطيني وحدة واحدة، وان حاولت البرامج ان تفرق ولا تجمع، هنا الكثير من الع...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18488
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع186281
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر677837
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45740225
حاليا يتواجد 4146 زوار  على الموقع