موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

العراقيون شعب سيء الحظ

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إذا كان النظام السياسي في العراق قد فشل بطريقة لا تقبل النقاش في حل مشكلة الحكم، فهل من المعقول أن يكون ذلك النظام قادرا على بناء دولة تكون بمثابة الملاذ الذي يحتمي به العراقيون ويعودون إليه في تصريف شؤون حياتهم؟

 

ليس من الحكمة في شيء أخذ سياسيي العراق الجديد على محمل الجد.

إنهم موجودون في السلطة لأسباب كثيرة، ليس من بينها أهليتهم لإدارة شؤون بلد، لم تُبق الحروب المتلاحقة فيه شيئا من بنيته التحتية. إنه بلد من تراب، فقد الكثير من مقومات الحياة، وفي مقدمتها تمكن الإنسان من إرادته الوطنية وتوظيفها بطريقة حرة مستقلة، تضمن له أن يكون سيد حياته.

العراقي اليوم هو ابن الصدفة. يعيش بالصدفة ويموت بالصدفة. وما بين عيشه وموته تمتد مجموعة هائلة من المصادفات، هناك حيث يكمن سر ثرائه وفقره، سروره وتعاسته، نعيمه وجحيمه، تألق نجمه وخسوف قمره.

ما من شيء يمكن أن يفعله العراقي لتغيير واقع حاله وقد سطا رجال الدين المسيّسون على آخر رجاء لديه. نعمة أن ينفرد بالدعاء إلى خالقه ليخلصه من الوهن والضعف والتخاذل الذي هو فيه. لقد تم توظيف الأدعية طائفيا، فصارت هي الأخرى موقع فتنة، يكشف المرء من خلالها عن سوء طويته.

حسب الرواية الحكومية فإن تنظيم داعش وصل إلى قلب العاصمة العراقية وضربه. وفي كل المرويّات التي تضفي على الحشد الشعبي، الذي هو نوع من الحرس الثوري الإيراني، شيئا هائلا من القداسة تقول الجملة الأولى إن ذلك الحشد كان هو السد الذي وقف في وجه التنظيم الإرهابي ومنعه من دخول بغداد، ليضيفها إلى ممتلكاته.

ترى أين كان ذلك الحشد حين تسلل الدواعش إلى العاصمة العراقية واستباحوها وسفكوا دماء سكانها؟

يعرف العراقيون أن ذلك الحشد، الذي هو تجمع ملفق يضم مجموعة الميليشيات التي ارتكبت في أوقات سابقة جرائم ضد الإنسانية، هو في حقيقته صنيعة الوضع السياسي الملتبس والمحتقن والقابل للانفجار في أي لحظة.

وإذا ما كان قد تم توظيفه في أوقات سابقة من أجل تنفيذ مهمات طائفية قذرة، كالإبادة الجماعية والتطهير الطائفي ونشر الذعر والخوف بين المدنيين فإن ذلك الحشد الملفق الذي يتوزع بين ولاءاته الحزبية قد يكون أداة لتقسيم الوطن وليس لتوحيده أو الدفاع عنه في وجه أعدائه، وفي مقدمتهم في المرحلة الحالية تنظيم داعش.

إذا كان داعش فعلا هو الذي نفذ العمليات الإجرامية التي ضربت العاصمة العراقية فإن ذلك يعني واحدا من أمرين. إما أن حماية بغداد من السقوط كانت مجرد كذبة أريدَ من خلالها تضخيم دور الحشد الشعبي، وإما أن ذلك الحشد قد تخلى في خضم الصراع الشيعي – الشيعي الدائر حول الحكم عن مهمته في حماية العاصمة.

ولا نفارق الواقع حين نؤكد أن الحشد الشعبي ما هو إلا تجمع عاطلين عن العمل، وجدوا في الانتساب إلى الميليشيات فرصتهم الوحيدة للتوظيف في بلد يعج بالعاطلين بعد أن اندثرت فيه فرص العمل الحقيقي في ظل تفشي الفساد.

ليس من الصواب أن ينتظر العراقيون من الحشد الشعبي إذن شيئا نافعا.

ولأنهم يعرفون أنهم شعب سيء الحظ فإن خياراتهم اليوم محصورة بين السيء والأسوأ. لقد جربوا ذات يوم أن يستفهموا في إطار سوء الطالع فقيل لهم “هل تريدون إياد علاوي؟ إليكم إذن نوري المالكي”.

لذلك يتردد العراقيون كثيرا حين يعبرون عن رفضهم لسياسات حيدر العبادي مخافة أن يقعوا في الأسوأ منه.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17319
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع78920
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر559309
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54571325
حاليا يتواجد 2635 زوار  على الموقع