موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

العصاب الطائفي.. لا صوت يعلو على الطائفة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الطائفية بوصفها مغالاة في الانتماء للطائفة على حساب غيرها من الانتماءات الحديثة الأخرى، وباعتبارها متصلة عضويا بعصبية أخرى هي استعمال الدين مادة للاتجار السياسي ، لا تحتاج فقط إلى البحث السياسي والتعمق الفكري بل هي جديرة أيضا بمحاولة تأصيل الطائفية والطائفي نفسيا، لتبين العزلة التي يضع فيها الطائفي نفسه.

 

شعار 'مظلومية الطائفة' بقصد النزوع إلى الانتقام

الطائفية ليست خيارا مريحا إلا في حالة أن يكون المرء المصاب بها مجنونا، فهي ليست ظاهرة اجتماعية أو ثقافية، بل هي وباء يصيب المجتمع والثقافة فيهلكهما وينتج بدلا منهما عصبة مسكونة بالرغبة في الانتقام، وكما هائلا من الخرافات التي تمجد الكراهية.

لذلك فإن التجمعات الطائفية هي تجمعات مريضة، لا يمكن النظر إلى أفرادها باعتبارهم بشرا أسوياء. فبعد أن وظفوا حواسهم في خدمة العنف الموجه إلى الآخر المختلف عنهم، فقدوا القدرة الطبيعية التي يميز من خلالها الإنسان الأشياء عن طريق حواسه.

الطائفي لا يرى إلا نفسه، ولا يسمع إلا صوته، ولا يشم إلا رائحته، ولا يتذوق إلا طعامه، ولا يلمس إلا جسده. وهو ما يصنع منه كائنا شاذا، لا يمكنه أن يعيش إلا مع مَن هم على شاكلته. ولأنه فقير الخيال فإن الطائفي لا يمكنه أن يتخيل وجود بشر عابرين لطوائفهم. وإذا ما التقى يوما شخصا من ذلك النوع فإنه يعتبره خائنا لأصله. ذلك لأن الطائفة بالنسبة له هي أصل كل شيء. هي مرجع كل شيء. كل فكرة نظيفة من النزعة الطائفية إنما يُراد منها اقتلاع الجذور.

ولا أبالغ إذا ما قلت إن الطائفي يشعر براحة حين يلتقي شخصا مصابا بمرضه نفسه، بغض النظر عن الطائفة التي ينحاز إليها ذلك الشخص؛ فالطائفيون وإن تقاتلوا في ما بينهم فإنهم في النهاية إخوة في فكرتهم عن العالم والحياة. فالماروني المريض بمارونيته هو مرآة تعكس صورة الشيعي المريض بشيعيته. ولأنهما يفعلان الشيء نفسه يجد كل واحد منهما في ما يفعله الآخر سببا يبرر من خلاله أفعاله. وهما يعرفان أن أحدهما لا يمكنه أن يستغني عن الآخر.

كان طائفيو الشيعة في العراق يرفعون شعار مظلومية الطائفة تفسيرا لنزوعهم إلى الانتقام. أما حين استلموا الحكم فإنهم لم يكتفوا بالانتقام لمظلوميتهم المفترضة، بل بحثوا في السنة الذين استضعفوا عمّن ينافسهم في طائفيته ليشركوه في الحكم، فيكون وجوده هناك سببا في استمرارهم في حربهم المقدسة.

لقد أثبتت التجربة الكارثية التي لا يزال العراق يعيش فصولها أن الطائفيين لا يصلحون لبناء دولة. يكمن سبب ذلك في أن مشروعهم الذي يقوم على الفتنة من أجل تمزيق وحدة المجتمع يتناقض، كليا، مع بناء دولة الذي هو مشروع وطني.

ما من شيء يشجع الطائفي على حب وطنه الذي يشاركه الآخرون العيش فيه. وطن الطائفي يقع في الطائفة، وهي فكرة تجريدية وليست أرضا. فكرة من لا يترك معه في تنفس هوائها إلا أمثاله. مَن ينصتُ بهدوء إلى أحاديث السياسيين العراقيين يشعر بهول ما تحمله من أوهام. أحدهم، وهو مفوّه طائفي، دعا ذات مرة العرب من منصة الجامعة العربية إلى التعلم من تجربة العراق الجديد. بالرغم من أن هناك إجماعا عالميا على فشل تلك التجربة وفساد روادها وانحطاط القيم التي رسختها في نفوس العراقيين.

سخر الكثيرون من ذلك السياسي واعتبروه معتوها، غير أن الحقيقة ليست كذلك. فما يعنيه ذلك السياسي المفوّه كان بعيدا كل البعد عن إمكانية فهم الآخرين الذين لم يأخذوا بعين الاعتبار طائفية الرجل. فشيعة الحكم نجحوا فعلا في بناء عراق يشبههم.

نجحوا في إثارة النزعات الطائفية لدى الآخرين مطمئنين إلى أن مادة الفتنة ستظل جاهزة. نجحوا أيضا في إدارة حرب أهلية، راح ضحية لها جزء عزيز من الشعب العراقي، إقرارا لمبدأ القتل على الهوية. وأخيرا فإنهم نجحوا في التخلص من جزء من العراق، وهو الجزء الذي يقيم على أرضه عدوهم السني حين سلموه من غير قتال لداعش. تجربة العراق تقول إن لا شيء بالنسبة للطائفي يعلو على الطائفة، حتى وإن كان الوطن هو ذلك الشيء.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

حرب أمريكا على فلسطين

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

ممّا لا شكّ فيه أنّ أمريكا شريك في احتلال الأراضي الفلسطينيّة المحتلة في حرب حزي...

تمزيق اتفاقية أوسلو

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

في العام 1987 اعتمد الكونجرس الأمريكي قانون "محاربة الإرهاب". طال هذا القانون وقتها منظمة الت...

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس الق...

إن للباطل جولةً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

نهجان سياسيان يتصارعان على أرض فلسطين، نهج المقاومة الذي يرفض الهزيمة، ويراكم القدرة، ويمني الإ...

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17779
mod_vvisit_counterالبارحة35045
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع154840
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر667356
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57744905
حاليا يتواجد 2725 زوار  على الموقع