موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

العصاب الطائفي.. لا صوت يعلو على الطائفة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الطائفية بوصفها مغالاة في الانتماء للطائفة على حساب غيرها من الانتماءات الحديثة الأخرى، وباعتبارها متصلة عضويا بعصبية أخرى هي استعمال الدين مادة للاتجار السياسي ، لا تحتاج فقط إلى البحث السياسي والتعمق الفكري بل هي جديرة أيضا بمحاولة تأصيل الطائفية والطائفي نفسيا، لتبين العزلة التي يضع فيها الطائفي نفسه.

 

شعار 'مظلومية الطائفة' بقصد النزوع إلى الانتقام

الطائفية ليست خيارا مريحا إلا في حالة أن يكون المرء المصاب بها مجنونا، فهي ليست ظاهرة اجتماعية أو ثقافية، بل هي وباء يصيب المجتمع والثقافة فيهلكهما وينتج بدلا منهما عصبة مسكونة بالرغبة في الانتقام، وكما هائلا من الخرافات التي تمجد الكراهية.

لذلك فإن التجمعات الطائفية هي تجمعات مريضة، لا يمكن النظر إلى أفرادها باعتبارهم بشرا أسوياء. فبعد أن وظفوا حواسهم في خدمة العنف الموجه إلى الآخر المختلف عنهم، فقدوا القدرة الطبيعية التي يميز من خلالها الإنسان الأشياء عن طريق حواسه.

الطائفي لا يرى إلا نفسه، ولا يسمع إلا صوته، ولا يشم إلا رائحته، ولا يتذوق إلا طعامه، ولا يلمس إلا جسده. وهو ما يصنع منه كائنا شاذا، لا يمكنه أن يعيش إلا مع مَن هم على شاكلته. ولأنه فقير الخيال فإن الطائفي لا يمكنه أن يتخيل وجود بشر عابرين لطوائفهم. وإذا ما التقى يوما شخصا من ذلك النوع فإنه يعتبره خائنا لأصله. ذلك لأن الطائفة بالنسبة له هي أصل كل شيء. هي مرجع كل شيء. كل فكرة نظيفة من النزعة الطائفية إنما يُراد منها اقتلاع الجذور.

ولا أبالغ إذا ما قلت إن الطائفي يشعر براحة حين يلتقي شخصا مصابا بمرضه نفسه، بغض النظر عن الطائفة التي ينحاز إليها ذلك الشخص؛ فالطائفيون وإن تقاتلوا في ما بينهم فإنهم في النهاية إخوة في فكرتهم عن العالم والحياة. فالماروني المريض بمارونيته هو مرآة تعكس صورة الشيعي المريض بشيعيته. ولأنهما يفعلان الشيء نفسه يجد كل واحد منهما في ما يفعله الآخر سببا يبرر من خلاله أفعاله. وهما يعرفان أن أحدهما لا يمكنه أن يستغني عن الآخر.

كان طائفيو الشيعة في العراق يرفعون شعار مظلومية الطائفة تفسيرا لنزوعهم إلى الانتقام. أما حين استلموا الحكم فإنهم لم يكتفوا بالانتقام لمظلوميتهم المفترضة، بل بحثوا في السنة الذين استضعفوا عمّن ينافسهم في طائفيته ليشركوه في الحكم، فيكون وجوده هناك سببا في استمرارهم في حربهم المقدسة.

لقد أثبتت التجربة الكارثية التي لا يزال العراق يعيش فصولها أن الطائفيين لا يصلحون لبناء دولة. يكمن سبب ذلك في أن مشروعهم الذي يقوم على الفتنة من أجل تمزيق وحدة المجتمع يتناقض، كليا، مع بناء دولة الذي هو مشروع وطني.

ما من شيء يشجع الطائفي على حب وطنه الذي يشاركه الآخرون العيش فيه. وطن الطائفي يقع في الطائفة، وهي فكرة تجريدية وليست أرضا. فكرة من لا يترك معه في تنفس هوائها إلا أمثاله. مَن ينصتُ بهدوء إلى أحاديث السياسيين العراقيين يشعر بهول ما تحمله من أوهام. أحدهم، وهو مفوّه طائفي، دعا ذات مرة العرب من منصة الجامعة العربية إلى التعلم من تجربة العراق الجديد. بالرغم من أن هناك إجماعا عالميا على فشل تلك التجربة وفساد روادها وانحطاط القيم التي رسختها في نفوس العراقيين.

سخر الكثيرون من ذلك السياسي واعتبروه معتوها، غير أن الحقيقة ليست كذلك. فما يعنيه ذلك السياسي المفوّه كان بعيدا كل البعد عن إمكانية فهم الآخرين الذين لم يأخذوا بعين الاعتبار طائفية الرجل. فشيعة الحكم نجحوا فعلا في بناء عراق يشبههم.

نجحوا في إثارة النزعات الطائفية لدى الآخرين مطمئنين إلى أن مادة الفتنة ستظل جاهزة. نجحوا أيضا في إدارة حرب أهلية، راح ضحية لها جزء عزيز من الشعب العراقي، إقرارا لمبدأ القتل على الهوية. وأخيرا فإنهم نجحوا في التخلص من جزء من العراق، وهو الجزء الذي يقيم على أرضه عدوهم السني حين سلموه من غير قتال لداعش. تجربة العراق تقول إن لا شيء بالنسبة للطائفي يعلو على الطائفة، حتى وإن كان الوطن هو ذلك الشيء.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27209
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع165499
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر493841
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48006534