موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

بغداد بين “تاريخيين”

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عندما اقتربت القوات الأميركية من بغداد وبعد المعارك الشرسة التي تصدت خلالها القبائل العربية في مدينة السماوة وبعد ذلك في النجف للقوات الغازية وقاتل الرجال إلى جنب الجيش العراقي الوطني

– الذي قتله الأميركان لاحقا انتقاما من تاريخه العريق المشرف- ثم وقفة العراقيين في الكوت والمحمودية جنوب بغداد، حتى مساء يوم الخميس الثالث من “نيسان” أبريل عام 2003 حيث دخلت القوات الأميركية البرية مطار بغداد لتتحول المواجهة العسكرية من طويلة وقد تستغرق عدة اشهر إلى مواجهة حاسمة لا تخطيء العين تفوق كفة الغزاة بما يمتلكون من أسلحة متطورة فتاكة وسيطرة مطلقة على الجو مقابل غياب تام للطيران العراقي وصمت كامل للدفاع الجوي واصطياد أميركي لكل قوة عسكرية تتحرك على الأرض، وفي ذلك اليوم الذي دنست فيه قوات الغزاة أرض بغداد بدخولها المطار، وهو رمز سيادي كبير وهام، وقبل ذلك دنست أرض البصرة والعمارة والناصرية وسواها من مدن العراق، اقول في ذلك اليوم دخلت بغداد حقبة جديدة ليكون الحدث الفاصل بين تاريخين، لا يختلف عن ذاك اليوم الذي دخل فيه المغول بغداد في العام 1258م، ليعيثوا فسادا وقتلا واذلالا وحرقا للمكتبات وتدميرا للمعالم الحضارية والتاريخية في بغداد، بل أن هذا التاريخ اخطر واسوء وألعن ألف مرة من ذاك الذي حصل في تلك الحقبة، لأن المغول لم يقصدوا بغداد وحدها في الغزو والدمار والتخريب، بل غزوها مثل ما غزوا سواها من مدن العالم وإن كانت لبغداد خصوصيتها ورمزيتها ودورها الريادي في المعرفة والثقافة، خاصة بعد زمن المأمون وما اضافه من مراكز للترجمة والتعليم والمعرفة، في حين كان غزو أمريكا لبغداد بعينها ولوحدها ولأهداف يعرفها الجميع.

 

المفارقة التي تجعل المرء يتوزع بين الضحك والبكاء، أن غالبية المغول قد تركوا معتقداتهم وديانتهم التي جاؤوا بها للعراق والشام وبقية الدول لينخرطوا في الدين الإسلامي ويتعلموا العادات والتقاليد والاخلاق العربية والإسلامية، في حين تمسك ادوات الغزاة المحتلين الأميركان من العراقيين بتقديم جميع الخدمات وفي مختلف المجالات والميادين لأسيادهم، متوزعين بين حامل لراية أميركا مروجا ومبتهجا بعمليتها السياسية واخرى أداة قمعية لقتل العراقيين المقاومين وتعذيبهم واهانتهم واذلال عوائلهم فقط لأنهم تصدوا للغزاة المجرمين وقاوموهم، ورغم هروب الأميركيين تحت ضربات المقاومين في العراق، إلا أن ادواتهم يواصلون دورهم في خدمة مشروع الغزاة من خلال التشبث بأسوأ دستور شهده تاريخ العراق والعالم والتصاقهم بعملية سياسية تتيح لهم اكبر سرقات في تاريخ العالم وتمنحهم اكبر مهانة ومذله لهم عبر التاريخ.

بغداد المقاومة بين تاريخين خطيرين، وبما أن الصفحات لا تٌنسى والاحداث موثقة بكل تفاصيلها فالويل لمن ساعد الغزاة وسهّل عملهم، وساندهم في تعذيب واهانة العراقيين، ومن سرق المال العام والناس جوعى وزاد من اعداد اليتامى والارامل والمشردين في داخل العراق وخارجه. بغداد بين تاريخين لا يتشابهان ولا يقترب احدهما من الاخر.

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16050
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع16050
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر636964
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48149657