موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

هل هناك تكنوقراط في العراق؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

المشكلة ليست في المصطلح ولكن في المفهوم. فالعراق الذي لم يضع منذ سنوات الرجل المناسب في المكان المناسب إلا في ما ندر، لا يمكنه بأي حال من الأحوال أن يتعرّف على مواهب أبنائه ، بعد أن ضيّع الكثيرون منهم نزاهتهم في خضم التناحر الطائفي على السلطة.

 

التكنوقراط المستقل هو عملة نادرة في العراق. لذلك فإن الدعوة إلى قيام حكومة تكنوقراط لم تؤت ثمارها إلا من خلال إعادة إنتاج نظام المحاصصة الحزبية، وهو النظام الذي قام بمباركة سلطة الاحتلال، ليكون بمثابة ترجمانا محليا للمشروع الاستعماري الذي لم يتمكن العراقيون من إحلال مشروع وطني محله.

من هذا المنطلق يمكن أن نضع مصطلح “تكنوقراط” الذي صار يستعمل من قبل السياسيين العراقيين في سياقه المفهومي الصحيح. وهو سياق لا يخرج عن دائرة ما هو متاح للعراقيين من حلول ترقيعية، يُراد من خلالها تمييع المطالب الشعبية في التغيير الشامل من خلال طبخها بناء على التعليمات الجاهزة.

فالواقع يقول إن الأزمات التي صنعها الفاسدون والتي أدى تراكمها إلى انهيار الأمل في أن يقوم العراق من كبوته ويخرج من ليله الطويل، لا توجد جهة سياسية تتصدى لها غير تلك الجهات السياسية التي تضامنت في ما بينها من أجل إقامة نظام المحاصصة وتكريسه خيارا وحيدا، لا بديل عنه سوى حروب الإبادة.

بهذا المعنى فإن ذلك التصدي لن يتحقق إلا من خلال إدارة تلك الأزمات وليس حلها.

ما يجري النقاش حوله في العراق اليوم لا يتعدى كونه محاولة لإلباس الأزمة ما يليق بتوقيتها من لباس.

وما مصطلح التكنوقراط الذي صار لازمة حديث كل السياسيين العراقيين، باستثناء نوري المالكي، إلا ذلك الثوب الذي نسجته حكاية الإصلاحات الوهمية التي تورط رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي في الدعوة إليها، من غير أن يملك فكرة واضحة عنها، وهي إصلاحات لم تكن تمس جوهر نظام المحاصصة. غير أنها سعت إلى الزج بوجوه جديدة في العملية السياسية التي صارت حكرا على وجوه بعينها.

بالنسبة إلى معظم الزعامات الحزبية، فإن اللجوء إلى التكنوقراط لا يمكن الثقة في نتائجه إلا من خلال إقراره حزبيا وتنقيته من الشوائب التي قد تجر الحكومة إلى الموقع الذي تطالب من خلاله باستقلالها.

أهذا ما سماه المالكي بالمؤامرة على المشروع الإسلامي؟

توهم حزبيو الحكم في بادئ الأمر أن المطالب الشعبية بالتغيير ستذهب إلى المطالبة بإسقاط النظام كما حدث في بلدان “الربيع العربي”. لذلك فكروا في تقديم بعض التنازلات مقابل إبقاء النظام قائما. فكانت الدعوة إلى إقامة حكومة الـ”تكنوقراط” واحدة من تلك التنازلات.

أما حين تبين لهم بأن الشعب لم يكن جادا في رغبته بالتغيير، فإنهم لم يتراجعوا عن مشروعهم الذي ينطوي على قدر هائل من الازدراء للشعب.

“سنشبعكم تكنوقراط” هذا ما صار لسان حال سياسيي العراق يقوله بسخرية مريرة. في الوقت الذي صار فيه الشعب يندب حظه الذي ساقه إلى طريق، ستكون نهايتها مرآة لبدايتها. ذلك لأن كل التظاهرات وكل الاعتصامات لم تثمر إلا عن التفكير في حكومة ستكون بمثابة واجهة، يتستر خلفها نظام المحاصصة.

لقد توصلت الأحزاب الدينية إلى أن تقيم شراكة من نوع جديد، قوامها كفاءات معممة، تلتزم بما أقره نظام المحاصصة من تقسيم للغنائم بين الأطراف المشاركة في العملية السياسية. وهو ما يعني أن تلك الأحزاب ستظل ممسكة بخيوط اللعبة كلها.

ستكون حكومة التكنوقراط في العراق بمثابة درس مرير جديد يضيفه الشعب العراقي إلى سجل الدروس التي تلقاها منذ أن وقع الاحتلال عام 2003. وهو درس مأساوي، من شأن تأمله أن يشير إلى أن كل الطرق الواقعية للتغيير باتت مسدودة.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم532
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع28006
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر508395
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54520411
حاليا يتواجد 1676 زوار  على الموقع