موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

الحديث مع الغرباء

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ما بين عام 1854- 1855 تفشى في وسط الجزيرة العربية وباء قاتل أصاب الكثير من سكانها، وقيل إنه الكوليرا وبعض المصادر قالت إنه الطاعون، لكن جميع المصادر التاريخية أجمعت بأنه كان من القسوة بحيث اجتث بلدات بكاملها، وأصبح الناس يقتلعون أبواب البيوت لنقل الجنازات، لعدم وجود نعوش كافية.

 

الآثار الاقتصادية والاجتماعية التي خلفها الوباء على القرى الصغيرة التي لا حول لها ولا قوة كانت مأساوية، وخلفت ندبة في الوجدان الجمعي جعلت سكانها يرجعون هذا الوباء إلى غضب حل عليهم سببه.. (الحديث مع الغرباء) من أتراك وأوروبيين، كما يذكر الرحالة الإنجليزي بلجريف، في كتابه (وسط الجزيرة العربية وشرقها).

ولا نعلم عن مدى صحة ما أشار له بلجريف في كتابه، ولكن قد يكون تفسيرا متوقعا من قرى صغيرة نائية، بعيدة عن العالم، وتكابد ويلات الأوبئة والجوع، استرابت من الغرباء الذين كانوا وقتها يجوبون جزيرة العرب إما كجنود وأفراد حاميات، أو مطالع العيون التجسسية الاستعمارية.

المفارقة ليست هنا.. بل في كون العلاقة المتأزمة مع الغرباء ما برحت إلى وقتنا الحاضر توظف الإنكار والرفض كإحدى آليات الدفاع النفسي، والتي تقوم على رعب متشنج غير مفسر ضدهم، بل رفض مبالغ فيه كتعبير موارب عن مشاعر الضعيف الذي يضمر شعورا بالهشاشة وعدم سيطرته على أدوات النزال في مواجهة القادمين من الخارج.

بل إن رواج مصطلح (التغريب) وتوظيفه بكثافة إلى الآن لدى البعض هو إحدى ميكنيزمات الدفاع المعبرة عن التوجس والاسترابة من القادمين من وراء الحدود، مخاوف البلدات الصغيرة التي كان يتعاقبها الجوع والمرض والكوارث البيئية.

لكن السؤال هنا هل البيت ما برح قائما على جرف هار باستطاعة أي من الرياح الغريبة أن تعبث به؟

نحن هوة استهلاكية كبرى استغرقنا استهلاك منتجات الغرباء، ولكن في نفس الوقت لا نود الحديث معهم وعنهم، أو إدخالهم كثيمة متكررة ضمن مفردات الخطاب المحلي.

هل هو خوف اختطاف مشعل المعرفة (شعلة بروميثيوس)، الذي كان يستأثر به مطوع القرية الصغيرة النائية، خشية أن يجلب الغريب في حقيبته ما يسلبه سطوته المعرفية فتكسد بضاعته؟

الآن 150 ألفا من بناتنا وأبنائنا مبتعثون حول العالم، ويعيشون حديثا متصلا مع الغرباء؟ فما موقفنا من تداول مقاعد السلطة المعرفية بعد عودتهم؟

الآن تغريدة واحدة تصل أقصى العالم قبل أن يرتد إلينا طرفنا، وما برح البعض ببساطة يقترب من السذاجة ويجد في أي اشتباك مع الآخر خيانة.. ولو على المستوى الإعلامي أو الدبلوماسية أو حتى ورش العمل والدورات التدريبية..

ليحضر الغرباء عبر دروبنا الممهدة وصحائفنا المشرعة وأكفنا المنبسطة.. ليس لدينا ما نخفيه، والجلبة واللغط الإعلامي في الداخل مؤشرات الصحة والعافية، وجسم فتي متوقد نشط، يقوم جهازه المناعي بممارسة وظائفه الطبيعية من الإشارة إلى مواضع المرض ومحاصرتها.

وحدها الشعوب السوية.. حصانتها وجهازها المناعي قادران على مقاومة أحاديث الغرباء.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2332
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع35796
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر694895
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55611374
حاليا يتواجد 2856 زوار  على الموقع