موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

وطنية ملوثة بالنفاق

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لماذا يحتاج الفرد منا أن يكتب ديباجة في الحب والانتماء ومعاني الولاء كمقدمة كلما أراد أن ينتقد أمرا ما في الوطن؟!

 

وعلى الرغم من ذلك، قد لا يسلم من نعته بالخائن والعدو وصاحب الأجندات الخفية والمعلنة وزائر السفارات، أو من المدرسة المحافظة المتشددة أو المدرسة الليبرالية... إلخ!

كل مدرسة فكرية أصبح لها مخزون من الأوصاف الجاهزة التي تحارب بها أصحاب المدارس الأخرى، حقا إنه إبداع لغوي نتباهى به بين الأمم!، بل إن كل واحدة منها تسمح لنفسها ما ترفضه من غيرها!

أما البقية التي ليس لها في "التور أو الطحين"، بمعنى أنها ترى نفسها لا تنتمي سوى إلى الوطن أولا وأخيرا، فيجب أن يخفضوا رؤوسهم، كي لا تصيبهم شظية طائشة من هذه الفرقة أو تلك!

وكما أن هنالك من بزعمه يمتلك مفاتيح الجنة، هنالك أيضا من نصّب نفسه حامي الحمى، ومالك صكوك الوطنية!

ما إن يطرح شخص قضية تهم المجتمع بالأخص الوطن والمعيشة من أي زاوية كانت، حتى تجد من يتابع ليفهم وليحلل، ثم يحكم ويتفاعل.

في المقابل، تجد كثيرا ممن لا يريد أن يفهم، فمجرد العنوان أو جملة في المتن تم تفسيرها بناء على معايير خاصة، أو حتى شخصية المقدم تستفزه، وحينها تصدح الأصوات لتحاصره، وتنعته بأبشع الأوصاف، وتبدأ المطالبات تعلو بمحاسبته، بل منهم من يطالب بسلخ الجنسية عنه، وطرده خارج البلاد!.

وفي المقابل نجد "المطبلين" الذين أجد أن أفضل ما يمكن وصفهم به المثل التالي: "لساني ما عدمتك كيفما أردت أدرتك"، فكلما خرج مسؤول بتصريح أو مشروع أو ما شابه ذلك، بدأت الجوقات تعمل بكل تفان، فتحول المرّ حلوا، والواضح مشوشا، حتى الحلو تُحليه لدرجة لا تستطيع بلعه، والواضح تكبره لدرجه يصعب رؤيته، المهم عندهم "التطبيل"، حتى وإن كانوا بالأمس ضده أو ما يزالون في الخفاء!

ثم تصعد إلى المسرح مجموعات "الأبواق" التي تأخذ مقاطع من التطبيل وتعيد صياغتها بكل الأشكال الممكنة: دينية، أخلاقية، اجتماعية، تنموية. كلٌ حسب تخصصه، ثم تنشرها على كل الوسائل المتاحة، وإن عطست بالغلط أو قلت "بم" فُتحت عليك كل الأسلحة تقاضيك ليس على التساؤل أو طلب التوضيح، بل على النية التي يفصلونها لك، ويجب عليك أن ترتديها، وتبدأ بالدفاع عن كل شيء يخصك إلاّ القضية قيد النقاش!

حب الوطن ليس فقط غريزة متأصلة في دواخلنا، نحنّ إليه كلما ابتعدنا، ونذوب شوقا إلى كل ذرة من ترابه، وليس فقط الانتفاض والغضب إذا تعرض لأي أذى أو اعتداء أو هجوم. حب الوطن أن نقف إلى جانبه ونعمل على رقيه بالبناء والعمل الجاد. أن نكون على قدر كاف من المسؤولية. من الوعي والثقافة والمعرفة بحقائق الأمور، بحيث تكون لدينا القدرة على تفعيل التفكير والمبادئ المنبثقة من ديننا الحنيف، كي ننقد بموضوعية، خاصة عند مواجهة تحديات أو قضايا تهم حاضره ومستقبله.

من ينتقد السلبيات لا يعني بالضرورة أنه ينوي الهدم، وبالتأكيد لا يعمل على نشر الغسيل كما يدعي البعض، ثم إن الفضاء "السايبري" بواباته مفتوحة "على البحري"، وأصبح العالم قرية صغيرة. لنقربها مجازيا: إن عطست في الصحراء وقلت: "الحمد لله"، جاءتك الإجابة من ألاسكا ﺑ"يرحمكم الله"، بمعنى أن أي حدث، صغيرا كان أم كبيرا، يصل وإن لم تكن تقصد له بالنشر.

قد يفهمك الآخر ويساندك، وقد لا يفهمك ويعاديك. المهم أنت كيف تصرفت مع هذا الحدث، بإيجابية ونقد ذاتي شفاف، ثم المعالجة والإصلاح، أم بالتبريرات والحجج والواهية.

إن تصرفت إيجابيا تُلجم الأصوات المعادية، وتُساندك الأصوات الصديقة، وبل قد تَكسب بعض الأصوات التي كانت تجهلك، وإن تصرفت بسلبية مع الوقت تخسر الجميع. تحدثت فقط عمن هم في أقاصي العالم فكيف بمن يشاركونك الأرض والهوية!

لقد أرهقتنا فعلا حروب المدارس التي لا تكاد تنطفئ حتى تستعر من جديد! لدينا من المفكرين ما يفوق الحاجة، ما نحتاج إليه اليوم هو المنفذين والفاعلين في دورة البناء والتجديد، أما المطبلون والأبواق، باعتقادي وإيماني الشديد هم من يسهم في السماح للفساد في التفشي، والهدر في الموارد، والإخفاق في تحمل المسؤولية. يتعاملون مع المسؤول، وليس بالضرورة يؤمنون، أيا كان مجال عمله، وكأنه ملاك مُنزّل لا يخطئ! وأن الخطأ من جميع من يقع تحت مسؤوليته إلا هو أو هي!

يعتقدون أنهم يخدمون الوطن، وهم بذلك أول من يسهم في تدميره، لا سمح الله، ألا يعلمون أننا حين نحدد الخطأ أو السلبيات وندعو إلى التعامل معها جميعا من أجل إصلاحها هو المسار الأفضل في البناء والرقي!

العمل الناجح لا يحتاج إلى مطبل، إنه يتحدث عن نفسه بنفسه وهو المطلوب وهو الواجب المتوقع، بينما النقد البناء يكشف الأخطاء إن وجدت ويطالب بإصلاحها.

إذن، لنتشارك جميعا في نهضة الوطن، بالعمل والمشاركة الفاعلة في محاربة الفساد والهدر والتهرب من المسؤولية والإخلال بأمن البلاد، لنضع أيدينا في أيدي كل مسؤول، ولنقدم له النصح والنقد حيث يحتاج الأمر إلى ذلك.

في النهاية، إلى أصحاب المدارس الفكرية المختلفة أقول: مهما كانت الاختلافات فعلى الأقل ليكن الاتفاق على الأرض؛ الهوية التي تشملنا جميعا، أما أنتم أيها المطبلون، رجاء تخلوا عن طبولكم، فضجيجها يمنع أصواتنا من الوصول! ارحموا البلد وارحمونا. إن لم تتوقفوا عن هذا التلويث، فإن الخاسر الأكبر سيكون أنتم ونحن، وبالتالي: الوطن.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

لينا بعلبكي مناضلة استحقت إعجابنا

مــدارات | عباس الجمعة | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

"المناضلة اللبنانية العربية لينا بعلبكي" تستحق منا اوسمة الشرف، كيف لا وهي ابنة اتحاد الش...

المصالحةُ تغيظُ الإسرائيليين والوحدةُ تثير مخاوفهم

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

الإسرائيليون يراقبون المصالحة الوطنية الفلسطينية لكنهم غاضبون، ويتربصون بها ويدعون أنهم إزاءها صامتون وفيها لا ...

المصالحة لوحة فنية متعددة الألوان

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

لا يطيب حديث لأهل غزة بعيداً عن المصالحة، فأينما يممت وجهك يسألونك عن المصالحة، وأي...

المرأة في الخليج والحداثة

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

من المحال كتابة تاريخ التحولات باتجاه الحداثة في مجتمعات الخليج والجزيرة العربية دون الوقوف عند...

من أنت يا بلفور...؟؟!

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

منذ بدايات القرن العشرين يقع الشعب الفلسطيني تحت تآمر كبير على أرضه وحقوقه وتواجده على...

الالتزام الديني ..أين تكمن المشكلة ؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | السبت, 21 أكتوبر 2017

    في ليلة السابع من المحرم تحدث سماحة الشيخ حسن الصفار عن " الالتزام الديني ...

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14170
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع104599
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر848680
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45911068
حاليا يتواجد 4529 زوار  على الموقع